هل يستطيع خاميس اللعب ضد ريال مدريد في دوري الأبطال؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

كشفت صحيفة ماركا الإسبانية أن خاميس رودريجيز لاعب ريال مدريد الإسباني والمعار إلى بايرن ميونخ الألماني لمدة موسمين يستطيع المشاركة ضد الميرينجي في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.

وكانت قرعة دور الأربعة من التشامبيونزليج قد قضت بصدام من العيار الثقيل بين اللوس بلانكوس والنادي البافاري.

ولا تتضمن قوانين الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا” ما يُسمى بـ “بند الخوف” وهو البند الذي تضعه الأندية التي تعير لاعبيها إلى أندية أخرى حتى لا تواجه الأندية لاعبيها المعارين، مما يعني أن الدولي الكولومبي يمكنه المشاركة ضد الفريق الملكي في مباراتي نصف النهائي.

وكان اللاعب البالغ من العمر 26 عامًا قد صرح عقب رحيله عن النادي الملكي الصيف الماضي لعدم حصوله على الكثير من دقائق اللعب من جانب المدير الفني الفرنسي زين الدين زيدان “الأرقام كانت حاضرة ولكن كل مدرب له لاعبوه وهذا أمر محترم تمامًا. لا أعرف ما إذا كان هناك شعور من جانب زيدان أم لا، ولكن كل مدرب له أذواقه الخاصة. لا أعلم ما إذا كان غير منصف بالنسبة لي، عندما كنت أدخل، كنت أفعل أشياء جيدة، ولكن ليس عليك التفكير في ذلك بعد الآن”.

الأكثر مشاهدة

بعد واقعة روما .. التلاعب في قرعة الأبطال بين الحقيقة والوهم !

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

عاد الحديث حول التلاعب في قرعة دوري أبطال أوروبا ليطفو على الساحة الكروية الأوروبية من جديد عقب واقعة غريبة من نوعها من جانب نادي روما الإيطالي.

نادي العاصمة الإيطالية قام بعرض شراء تذاكر مباراة إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا ضد ليفربول الإنجليزي في الثاني من مايو المقبل على جماهيره، عبر موقعه الرسمي على شبكة الإنترنت أمس –الخميس-، قبل موعد القرعة الرسمية لنصف نهائي دوري الأبطال اليوم، وكأن الجيالوروسي كان يعلم علم اليقين أن القرعة سوف تضعه في مواجهة الريدز !. وحاول نادي روما تدارك الأمر وتصحيح الخطأ ولكن كان الوقت قد أزف لأن البعض قد أخذ صورة للشاشة إثباتًا للواقعة !.

وكان الكثيرون قد تحدثوا عن مسألة الكرات الساخنة والباردة والتي تساعد على التلاعب في قرعة التشامبيونزليج واختيار منافسين بعينهم لبعض الفرق، على رأسها ريال مدريد الإسباني، الذي حظى بقرعة ممتازة الموسم الماضي وواجه منافسين في المتناول حتى الوصول إلى المباراة النهائية والتي واجه فيها يوفنتوس الإيطالي وتغلب عليه في كارديف بنتيجة عريضة، 4 أهداف مقابل هدف واحد.

وأبدى جمهور برشلونة الإسباني انزعاجه كثيرًا من القرعة السهلة التي يحظى بها النادي الملكي باستمرار في المسابقة الأوروبية العريقة، في مقابل قرعة صعبة تكون من نصيب البرسا في كل مرة !.

غير أن جماهير الميرينجي ردت على أنصار الفريق الكتلوني بأن قرعة دوري الأبطال هذا الموسم خير دليل على أن الحديث عن التلاعب في القرعة ما هو إلا مجرد خرافات، حيث واجه اللوس بلانكوس، باريس سان جيرمان الفرنسي بقيادة نيمار دا سيلفا النجم البرازيلي وأغلى لاعب في العالم، 22 مليون يورو، في الدور ثمن النهائي، ثم قابل فريق العاصمة الإسبانية، نظيره يوفنتوس الإيطالي في ربع النهائي، وها هو الآن يقابل بايرن ميونخ، العملاق الألماني وأحد المرشحين البارزين لرفع الكأس ذا الأذنين هذا الموسم، في دور الأربعة.

من المؤكد أنه لا يمكن الجزم بمسألة تواجد تلاعب في قرعة دوري أبطال أوروبا من عدمه، ويبقى حماس الجمهور وكرهه للمنافس دافعًا قويًا وراء الاعتقاد بوجود هذه المسألة، ولكن في المقابل، تبدو الأمور التجارية والبحث عن زيادة الموارد المالية دافعًا قويًا أيضًا للتحكم في القرعة وإخراج مواجهات من العيار الثقيل لزيادة العوائد المالية وتحقيق الاستفادة القصوى من شهرة وسمعة دوري الأبطال وكونها المسابقة الأقوى والأهم على مستوى الأندية.

الأكثر مشاهدة

محمد صلاح .. روما صنع الوحش وعليه الآن أن يقابله

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

قضت قرعة ربع نهائي دوري أبطال أوروبا بصدام روما الإيطالي، الفريق الذي حقق معجزة الأولمبيكو في الدور السابق أمام برشلونة الإسباني، بليفربول الإنجليزي بقيادة نجم الجيالوروسي السابق، محمد صلاح.

وانتقل الدولي المصري إلى صفوف الريدز الصيف الماضي، ومنذ ذلك الحين وهو يصنع التاريخ في الدوري الإنجليزي الممتاز، حيث يحصد جوائز البريميرليج شهرًا بعد آخر.

ونال اللاعب الأعسر اليوم جائزة لاعب شهر مارس في الدوري الإنجليزي لثالث مرة هذا الموسم وللمرة الثانية على التوالي ليصبح أول لاعب في التاريخ يحصد هذه الجائزة 3 مرات في نفس الموسم.

ويحتكر نجم تشيلسي الإنجليزي وفيورنتينا الإيطالي الأسبق الجوائز في ناديه، حيث حقق جائزة لاعب الشهر في نادي ليفربول 6 مرات هذا الموسم، كما حقق جائزة أفضل هدف عن شهر مارس.

محمد صلاح انتقل إلى روما من فيورنتينا وهو في حالة فنية طيبة للغاية، حيث قدم مستويات جد مميزة مع الفيولا، ولكن في روما، تطور بشكل كبير ونجح في تسجيل 29 هدفًا في 65 مباراة بالسيري آ على مدار موسمين مع ذئاب العاصمة الإيطالية.

روما حضر اللاعب البالغ من العمر 25 عامًا ليكون واحدًا من أهم نجوم العالم في الوقت الراهن، حتى أن البعض صار يدخله في مقارنة مع ليونيل ميسي، نجم برشلونة الإسباني والنجم الأرجنتيني الذي في نظر البعض هو أفضل لاعب في التاريخ.

صاحب القميص رقم 11 صار يتحلى بثقة يُحسد عليها، فرأيناه كيف يسجل وكيف يحتفل بهدفه في شباك مانشستر سيتي الإنجليزي في ملعب الاتحاد في إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا وكأنه أمر بات عاديًا أن يسجل في مواعيد الكبرى، حاله كحال كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي.

محمد صلاح يعيش أفضل أوقاته الكروية على الإطلاق وليس محظوظًا روما على الإطلاق بمواجهة “الوحش” الذي صنعه بنفسه، بعد تحقيق المعجزة وإقصاء البلوجرانا بعد التفوق عليه في إيطاليا بثلاثية دون رد مع عرض خرافي.

ويقف التاريخ نوعًا ما في صف الريدز، حيث حقق الليفر انتصارين خلال 5 مباريات واجه فيها روما، في مقابل فوز وحيد لفريق الكالتشيو مع تعادلين.

ووجه الحساب الرسمي لنادي روما على تويتر رسالة لطيفة جدًا وبها كثير من الروح الرياضية لمحمد صلاح “سوف نكون منافسين لمدة 180 دقيقة، ولكن مهما حدث، سنظل أصدقاء للأبد. نتطلع لنراك مرة أخرى”.

الأكثر مشاهدة