إشبيلية لم يترك أي رقم إيجابي لمانشستر يونايتد !

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

ودع مانشستر يونايتد الإنجليزي مسابقة دوري أبطال أوروبا مبكراً وبشكلٍ مفاجئ على يد إشبيلية الإسباني بالخسارة أمامه بهدفين مقابل هدف على ملعب الاولد ترافورد ضمن إياب ثمن نهائي البطولة بعد التعادل السلبي دون أهداف ذهاباً، ليعبر الأندلسيون إلى ربع النهائي.

إشبيلية استحق التأهل دون أدنى شك، النتيجة والأداء في الملعب يثبتان ذلك، حتى جماهير مانشستر يونايتد بصمت على خروجهم المستحق أيضاً.

وبلغة الأرقام أيضاً كان مانشستر يونايتد حملاً وديعاً أمام إشبيلية، حيث لم يترك له الأخير أي رقم إيجابي يقلل من الخيبة.

وأبرز الأرقام السلبية للشياطين الحمر كانت كالأتي:

  1. مانشستر يونايتد أوقف المد الإنجليزي، حيث تعتبر الهزيمة الأولى في النسخة الحالية من البطولة، حيث أن الإنجليز واجهوا الإسبان في تسع مباريات، انتصروا مرتين وتعادلوا ست مرات قبل اليوم.
  2. اليونايتد أصبح أول فريق إنجليزي يخسر أمام إشبيلية في إنجلترا ضمن دوري أبطال أوروبا، حيث هزم ثلاث مرات وتعادل مرة قبل اليوم.
  3. مانشستر يونايتد تلقى 21 تسديدة على مرماه اليوم، وهذا أكثر عدد تسديدات أمام مرماه في مباراة تنافسية منذ شهر مارس من عام 2013 أمام ريال مدريد.
  4. ديفيد دي خيا تلقى هدفين في مباراة من دوري الأبطال للمرة الأولى منذ 827 يوماً، وبالتحديد في مباراة فولفسبورج في شهر ديسمبر من عام 2015.
  5. إيفر بانيجا ثاني لاعب يصنع 17 فرصة تهديفية في مباراتين ضد خصم واحد في دوري أبطال أوروبا في أخر عشر أعوام بعد الألماني مسعود أوزيل.

“رئيس ناد يوناني يعترض على ضربة جزاء مستعملاً المسدس

الأكثر مشاهدة

دخل المهاجم الفرنسي ذو الأصول التونسية وسام بن يدر تاريخ دوري أبطال أوروبا من الباب الواسع عقب تسجيل هدفين في شباك مانشستر يونايتد الإنجليزي في مباراة الليلة.

وكان إشبيلية الإسباني قد أقصى الشياطين الحمر من الدور ثمن النهائي في معقلهم وبين أنصارهم، على ملعب أولد ترافورد عقب التغلب عليهم بنتيجة هدفين مقابل هدف واحد.

وصنع بن يدر الفارق سريعًا عقب دخوله إلى أرض الملعب، حيث افتتح مجال التسجيل في الدقيقة الرابعة والسبعين بعد استلام تمريرة مميزة في عمق دفاع أحمر مانشستر، قم أضاف الهدف الثاني في الدقيقة الثامنة والسبعين مستغلًا سوء تمركز لاعبي اليونايتد وخطأ الحارس الإسباني الدولي والمطلوب في ريال مدريد الإسباني، دافيد دي خيا.

اللاعب البالغ من العمر 27 عامًا أصبح أول بديل في تاريخ دوري أبطال أوروبا يسجل ثنائية في شباك مانشستر يونايتد.

وعلق بن يدر على تأهل فريقه إلى الدور ربع النهائي قائلًا “أنا سعيد جدًا بالتأهل. لقد كانت مباراة لن ننساها. إنه أسعد يوم في حياتي. إنها المرة الأولى منذ سنوات لنكون في ربع النهائي. أنا سعيد للغاية”.

رئيس ناد يوناني يعترض على ضربة جزاء مستعملاً المسدس

الأكثر مشاهدة

سجل اليونايتد المخجل في دوري الأبطال منذ تقاعد أليكس فيرجسون

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

صدم مانشستر يونايتد الإنجليزي جماهيره بتوديع مسابقة دوري أبطال أوروبا على أرضه وبين أنصاره، في ملعب أولد ترافورد من الدور ثمن النهائي على يد إشبيلية الإسباني بعد الهزيمة بنتيجة هدف مقابل إثنين.

وكانت مباراة الذهاب بين الفريقين على ملعب رامون سانشيز بيزخوان، في الأندلس بنتيجة التعادل السلبي رغم تفوق أصحاب الأرض لعبًا وتألق الحارس الإسباني الدولي للشياطين الحمر، دافيد دي خيا.

البديل وسام بن يدر تمكن من صناعة الفارق لمصلحة الفريق الأندلسي في مباراة الليلة، حيث نجح في تسجيل هدفين بعد دقائق قليلة من نزوله إلى أرض الملعب، حيث افتتح مجال التسجيل في الدقيقة الرابعة والسبعين من تمريرة في عمق دفاع اليونايتد، ثم أضاف الهدف الثاني بعدها بأربع دقائق فقط مستغلًا سوء تمركز دفاع أحمر مانشستر في الدفاع ضد ركلة ركنية من الجانب الأيسر.

ولم يشفع هدف روميلو لوكاكو، المهاجم البلجيكي لليونايتد للمرور إلى الدور التالي.

وفي إحصائية مثيرة ومخجلة في نفس الوقت لرفاق راشفورد، لعب مانشستر يونايتد 6 مباريات إقصائية فقط في دوري أبطال أوروبا منذ تقاعد السير أليكس فيرجسون، لم يستطع أي مدرب تحقيق الفوز في إحداها سوى دافيد مويس !.

رئيس ناد يوناني يعترض على ضربة جزاء مستعملاً المسدس

الأكثر مشاهدة