إشبيلية يُطيح بمانشستر يونايتد ويبلغ ربع نهائي دوري الأبطال

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

نجح فريق نادي إشبيلية الإسباني في انتزاع بطاقة العبور إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا عقب التغلب على مانشستر يونايتد الإنجليزي في عقر داره بنتيجة هدفين مقابل هدف واحد.

وكانت مباراة الذهاب بين الفريقين في الأندلس قد انتهت بنتيجة التعادل السلبي، حيث تألق الحارس الإسباني الدولي للشياطين الحمر والمطلوب في ريال مدريد الإسباني، دافيد دي خيا، في تلك المباراة التي تسيدها فريق لا ليجا وكان الطرف الأخطر والأقرب إلى التسجيل.

دخول المهاجم الفرنسي وسام بن يدر كان كلمة السر في مباراة ملعب أولد ترافورد، حيث استطاع اللاعب البديل تسجيل هدفين لفائدة الفريق الأندلسي في غضون 4 دقائق فقط، ففي الدقيقة الرابعة والسبعين استلم تمريرة جميلة في عمق دفاع اليونايتد، وتمكن من وضع الكرة في شباك دي خيا، ثم أضاف الهدف الثاني في الدقيقة الثامنة والسبعين بعد تمركز مميز على القائم البعيد مستغلًا كرة عرضية من ركلة ركنية من الجانب الأيسر.

حاول المدير الفني البرتغالي جوزيه مورينيو تدارك الموقف من خلال الدفع بالثنائي أنتوني مارسيال وخوان ماتا، ولكن أحمر مانشستر لم يتمكن من تسجيل سوى هدف واحد في الدقيقة الرابعة والثمانين عن طريق الوحش البلجيكي والقادم من إيفرتون الإنجليزي الصيف الماضي، روميلو لوكاكو.

وبذلك، يلحق إشبيلية بركب المتأهلين: ريال مدريد الإسباني، يوفنتوس وروما الإيطاليين، مانشستر سيتي وليفربول الإنجليزيين في ربع نهائي التشامبيونزليج.

رئيس ناد يوناني يعترض على ضربة جزاء مستعملاً المسدس

الأكثر مشاهدة

يد مدافع إشبيلية تحرم لوكاكو من افتتاح باب التسجيل .. فيديو

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

تشهد معركة مانشستر يونايتد الإنجليزي ضد إشبيلية الإسباني في ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا مفاجآة من العيار الثقيل تتمثل في تقدم الفريق الأندلسي في معقل الشياطين الحمر، أولد ترافورد بهدفي البديل وسام ن يدر في االدقيقتين الرابعة والسبعين والثامنة والسبعين من عمر اللقاء.

ولم تشهد المباراة الكثير من الفرص الحقيقية على مرمى الفريقين قبل هذين الهدفين، ويبدو أن إشبيلية في طريقه إلى أن يلتحق بركب المتأهلين الأربعة: ريال مدريد الإسباني، مانشستر سيتي وليفربول الإنجليزيين ويوفنتوس الإيطالي.

وشهدت المباراة لقطة مثيرة للجدل في الدقيقة الثانية والستين، حيث اصطدمت تسديدة الوحش البلجيكي روميلو لوكاكو بيد مدافع إشبيلية لينجليت.

جدير بالذكر أن روميلو لوكاكو سجل 4 أهداف خلال 7 مباريات خاضها ضمن مسابقة دوري أبطال أوروبا بقميص مانشستر يونايتد من الموسم الكروي الحالي 2017-18.

ويحاول المدير الفني البرتغالي جوزيه مورينيو تدارك الموقف من خلال الدفع بالثنائي خوان ماتا وأنتوني مارسيال، بعد أن كان قد دفع بالنجم الفرنسي وأغلى لاعب في تاريخ مانشستر يونايتد، بول بوجبا على حساب البلجيكي مروان فيلايني.

رئيس ناد يوناني يعترض على ضربة جزاء مستعملاً المسدس

الأكثر مشاهدة

إشبيلية يسدد على المرمى أكثر من مانشستر يونايتد في الشوط الأول!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

انتهى الشوط الأول المحبط لعشاق مانشستر يونايتد والذي يواجه فيه الشياطين الحمر نظيرهم إشبيلية في إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا بالتعادل السلبي.

مانشستر يونايتد مطالب بالهجوم على أرضية ميدانه أولد ترافورد ولكن بسبب وسط الملعب شبه الخالي من اللاعبين القادرين على السيطرة على الكرة بادر إشبيلية بتقديم مباراة أكثر متعة من الشياطين الحمر.

وباستثناء لقطة لفيلايني فشل مانشستر يونايتد في تهديد مرمى الفريق الإسباني وهو أمر غير مقبول نهائياً من قبل عشاقه ولاسيما بعد المستويات الأخيرة التي قدمها في الدوري الإنجليزي الممتاز.

وأظهر موقع “هوسكورد” للاحصائيات أن فريق إشبيلية هدد مرمى فريق مانشستر يونايتد أكثر من أصحاب الأرض بواقع 10 تسديدات مقابل 6 لأحمر مانشستر.

ومن المتوقع أن يشرك جوزيه مورينيو لاعب الوسط الفرنسي بول بوجبا لتحريك وسط الملعب قليلاً للأمام بعد الظهور بشكل عاجز تماماً أمام وسط ملعب الإسبان في الشوط الأول.

جدير بالذكر أن مباراة الذهاب بين الفريقين انتهت بالتعادل السلبي، وإذا انتهت المباراة بنتيجتها الحالية سيلجأون للعب شوطين إضافيين لتحسم فيه نتيجة المباراة لصالح أحد الطرفين.

رئيس ناد يوناني يعترض على ضربة جزاء مستعملاً المسدس

الأكثر مشاهدة