فيلايني يضيع هدفاً محققاً أمام مرمى إشبيلية .. فيديو

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

كاد لاعبو فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي أن يسجلوا أكثر من هدف في المباراة التي تجمعهم مع ضيفهم إشبيلية الإسباني الآن ضمن منافسات دور الستة عشر من مسابقة دوري أبطال أوروبا والمقامة على أرضية عشب ملعب “الأولد ترافورد”.

ومن بين الفرص التي ضاعت خلال مجريات الشوط الأول فرصة لاعب الوسط البلجيكي مروان فيلايني الذي سدد الكرة قبل ابتعادها عن المرمى بشكلٍ غريب.

وحصل مروان فيلايني على فرصة محققة في الدقيقة السابعة والثلاثين، حيث كان منفرداً في الزاوية اليمنى من حارس مرمى إشبيلية سيرجيو ريكو.

لكن اللاعب البلجيكي اكتفى بتسديد الكرة بقوة في اتجاه أيدي سيرجيو ريكو الذي تصدى لها وخرجت الكرة إلى خارج الملعب، وذلك بدلاً من تسديدها إلى منطقة أسهل للكرة من أجل دخول الشباك.

وانتهى الشوط الأول في المباراة التي تجمعت مانشستر يونايتد مع إشبيلية بنتيجة التعادل السلبي ، وهي نفس النتيجة التي انتهت عليها مباراة الذهاب التي أقيمت في إسبانيا الشهر الماضي.

ويحتاج مانشستر يونايتد للفوز بأي نتيجة من أجل التأهل ، حيث أن التعادل السلبي يجبره على الذهاب إلى الأشواط الإضافية ، والتعادل الإيجابي يعني تأهل إشبيلية.

“رئيس ناد يوناني يعترض على ضربة جزاء مستعملاً المسدس

الأكثر مشاهدة

قنبلة “الحرب العالمية” كادت أن تؤجل موقعة مانشستر يونايتد وإشبيلية

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

انتشرت قوات شرطة مانشستر بشكل أثار الذعر قبل معركة دوري أبطال أوروبا المنتظرة بين مانشستر يونايتد وإشبيلية في إياب ثمن نهائي البطولة.

لاحظ مواطنو مدينة مانشستر انتشار قوات الشرطة في وسط المدينة في ظل التهديد بوجود قنبلة تعود للحرب العالمية الثانية بحسب ما تم زعمه والتي كادت أن تتسبب في تأجيل المباراة الهامة اليوم.

وتأجلت اقامة لاعبي مانشستر يونايتد في الفندق المعتاد قبل أي مباراة “لاوري” وذلك بسبب فحص الشرطة للفندق اشتباهاً في وجود قنبلة في المناطق المجاورة.

وانتهت هذه المشكلة بعد أن تأكد أن القنبلة ما هي إلا محض وهم وبالتالي انتهت هذه الأزمة سريعاً وأقام الفريق في الفندق استعداداً للقاء بعد تأكد أنه لا يوجد أي تهديد حقيقي على الشياطين الحمر.

ويدخل جوزيه مورينيو مباراة اليوم طامحاً في تحقيق الفوز ولا شيء آخر إذ أن هذه هي النتيجة الوحيدة التي تؤهل الشياطين الحمر الذين لم يلعبوا في ربع نهائي دوري الأبطال منذ عام 2014.

وقد أعلن البرتغالي عن تشكيلة الفريق التي تواجه الفريق الأندلسي وشهدت تواجد مروان فيلايني أساسياً وبول بوجبا احتياطياً وهو الأمر الذي أثار امتعاض الجماهير قبل اللقاء، ولكن كما ذكرت سالفاً لا مجال لأي نتيجة غير الفوز في مباراة اليوم .. لذا فلنتابع معاً ماذا يخبئ لنا مورينيو في جعبته.

رئيس ناد يوناني يعترض على ضربة جزاء مستعملاً المسدس

الأكثر مشاهدة

مورينيو يصدم الجماهير .. فيلايني أساسي وبوجبا احتياطي!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

أعلن المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو عن تشكيلة فريقه مانشستر يونايتد الذي سيخوض مباراة هامة بعد قليل أمام إشبيلية في إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.

مباراة الذهاب بين الفريقين انتهت بنتيجة التعادل السلبي، وأصبح المدرب البرتغالي مطالب أن يبدأ المباراة بطابع هجومي  لأن أي نتيجة غير الفوز في لقاء اليوم لن يؤهله لربع نهائي دوري الأبطال.

وقد تسبب مورينيو في حالة من القلق للجماهير قبل المباراة بسبب التشكيل الذي أعلنه وخاصة في وسط الملعب المكون من لاعبين هما نيمانيا ماتيتش ومروان فيلايني وهو خط وسط لم يشاهده الفريق منذ مدة طويلة (في النصف الأول من الموسم).

ويعيب اللاعبان بطء الحركة الشديد مما يجعل المشاهد يتكهن بأن الفريق سيضطر اللعب بأسلوب الكرات الطويلة معتمداً على المحطة الهوائية مروان فيلايني ولن يستطيع أن يبدأ الهجمات من وسط الملعب بسرعة.

وصدمت جماهير الشياطين الحمر بوجود كل من بول بوجبا، سكوت مكتوميناي وأنتوني مارسيال على دكة البدلاء، ولكن قد يكون السبب هو عودة اثنان منهم من الاصابة قبل هذه المباراة مباشرة.

رئيس ناد يوناني يعترض على ضربة جزاء مستعملاً المسدس

الأكثر مشاهدة