إشبيلية في انجلترا.. ماذا فعل قبل مواجهة مانشستر يونايتد؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

لم تكن تحظى مواجهة إشبيلية ومانشستر يونايتد في دوري أبطال أوروبا باهتمام كبير من قبل وسائل الإعلام والجماهير، لكن الأمور اختلفت بعد لقاء الذهاب في ثمن النهائي عندما تعادل الفريقين سلبياً وسط تفوق واضح بالأداء والسيطرة للفريق الأندلسي.

وأصبحت مواجهة الإياب بين إشبيلية ومانشستر يونايتد التي ستقام على ملعب أولد ترافورد يوم غد الثلاثاء  أكثر مباراة منتظرة في دوري الأبطال لهذا الأسبوع بعد لقاء برشلونة وتشيلسي، وذلك لأن جميع الاحتمالات واردة ولم يعد فريق الشياطين الحمر مرشحاً بقوة للتأهل.

ورغم ذلك، لن تكون مهمة إشبيلية سهلة للتأهل، فمانشستر يونايتد من المفترض أن يكون مختلفاً عن لقاء الذهاب كون المباراة ستقام في ملعبه أولد ترافورد، وهذا سيعطيه أفضلية بسيطة على الفريق الإسباني، خصوصاً وأن تاريخ إشبيلية أمام الفرق الإنجليزية على ملعبها ليس جيداً كفاية.

وسبق لإشبيلية أن زار الملاعب الإنجليزية في 6 مناسبات فقط، وكانت كل زيارة يواجه فيها خصم مختلف، وهذه ستكون المرة الأولى التي سيزور بها ملعب أولد ترافورد في بطولة رسمية.

وخلال زياراته الستة للملاعب الإنجليزية، تلقى إشبيلية 3 هزائم من مانشستر سيتي بهدفين مقابل هدف موسم 2015-2016، وآرسنال بثلاثية نظيفة موسم 2007-08، وأخيراً ليستر سيتي بهدفين نظيفين في الموسم الماضي، وكانت جميع هذه المباريات في بطولة دوري أبطال أوروبا.

ولم يحقق إشبيلية أي انتصار في الملاعب الإنجليزية في بطولة رسمية منذ تأسيس النادي، حيث تعادل مع ليفربول على أنفيلد رود بثلاثة أهداف لمثلهم في الموسم الحالي، وتعادل أيضاً مع توتنهام بهدفين لمثلهما موسم 2006-2007، كما تعادل مع برايتون بهدف لمثله في موسم 2005-2006 ببطولة اليوروبا ليج.

وبالمجمل العام، خاض إشبيلية 14 مباراة ضد الفرق الإنجليزية سواء على ملعبه أو خارج ملعبه، وحقق الانتصار في 5 مباريات، بينما تلقى 4 هزائم، وانتهت بقية المباريات بالتعادل.

يذكر أن إشبيلية يعاني في الدوري الإسباني مؤخراً، حيث تلقى هزيمة من فالنسيا على ملعبه بهدفين نظيفين، كما خسر بخماسية مقابل هدفين من أتلتيكو مدريد قبل 3 أسابيع أيضاً.
فيديو مهم : لماذا تكون الأمور مع رونالدو أسهل ؟

الأكثر مشاهدة

محمد صلاح صاحب أعلى زيادة في القيمة التسويقية آخر 6 أشهر

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

أصدر المركز الدولي للدراسات الرياضية (سي آي إي إس) القيمة التسويقية لأهم لاعبي كرة القدم في الدوريات الخمسة الكبرى.

وتبين من خلال الإحصائيات أن محمد صلاح، نجم ليفربول الإنجليزي هو صاحب أعلى زيادة في القيمة التسويقية في آخر 6 أشهر. ولا تتضمن هذه الإحصائيات اللاعبين الذين انتقلوا من نادٍ إلى آخر أو جددوا عقودهم.

وتألق الدولي المصري بصورة استثنائية في الدوري الإنجليزي الممتاز، وحصد مرتين جائزة لاعب الشهر في البريميرليج، كما نال جائزة أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي من رابطة المحترفين الإنجليزية أكثر من مرة.

وارتفعت قيمة اللاعب المطلوب في ريال مدريد الإسباني من 88.1 مليون يورو إلى 162.8 مليون يورو، بزيادة 74.7 مليون يورو، ويأتي خلفه إيديرسون حارس مانشستر سيتي الإنجليزي حيث زادت قيمته التسويقية من 24.3 مليون يورو إلى 98.7 مليون يورو، ثم يأتي ليروي سانى نجم السكاي بلوز في المركز الثالث حيث ارتفعت قيمته التسويقية من 88.2 مليون يورو إلى 151.2 مليون يورو.

وحل كيليان مبابي نجم باريس سان جيرمان الفرنسي والمعار من موناكو الفرنسي في المرتبة الرابعة حيث زادت قيمته التسويقية من 133.8 مليون يورو إلى 188.5 مليون يورو، ثم جاء خلفه جابرييل جيسوس مهاجم السيتيزنس حيث بلغت قيمته التسويقية الجديدة 105.9 مليون يورو، بعدما كانت 52.8 مليون يورو، ويليه جو جوميز مدافع ليفربول الإنجليزي بزيادة قيمته التسويقية بمقدار 48.3 مليون يورو لتصل إلى 57.3 مليون يورو.

الأكثر مشاهدة

برشلونة يستقبل تشيلسي .. كونتي تفوق ذهاباً وعلى فالفيردي الرد

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

يستضيف فريق برشلونة الإسباني نظيره الإنجليزي تشيلسي مساء يوم الأربعاء المقبل، ضمن إياب دور الستة عشر من مسابقة دوري أبطال أوروبا.

وكانت مباراة الذهاب قد انتهت بتعادل الفريقان بهدف لمثله على ملعب “الستامفورد بريدج” معقل تشيلسي، مما يعطي برشلونة أفضلية كبيرة قبل لقاء الإياب.

وبالرغم من تعادل تشيلسي على ملعبه، إلا أن الفريق ظهر بشكل جيد عكس الأداء الباهت الذي ظهر عليه طوال هذا الموسم، وكان يستحق الخروج بنتيجة أفضل من التعادل الإيجابي أمام برشلونة.

الإيطالي أنطونيو كونتي كان رجل المباراة بالتأكيد في لقاء الذهاب بين تشيلسي وبرشلونة، ولكن تألق القائد الإسباني آندرياس إنيستا، والنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي حرم المدرب من تحقيق الفوز أمام البلوجرانا، حيث اكتفى الفريق الإسباني بفرصة وحيدة تم ترجمتها لهدف عبر أقدام ميسي.

ولم يظهر إرنستو فالفيردي مدرب برشلونة بالمستوى المنتظر منه “أوروبيًا” أمام فريق تشيلسي الإنجليزي، خاصةً في الشوط الأول من مباراة الذهاب، مما جعل البعض يظن أن تشيلسي قد يحقق المفاجأة ويتأهل لدور ربع النهائي على حساب الفريق الكتالوني.

إرنستو فالفيردي أمام تحدي جديد وهو الظهور بشخصية برشلونة المعتادة في المنافسات الأوروبية، فلا يكفي للفريق الكتالوني التألق في المسابقات المحلية، بل أيضًا يجب عليه الظهور بشكل أفضل في دوري أبطال أوروبا إذا رغب حقًا في تحقيق الثلاثية في أولى مواسمه مع الفريق الإسباني.

خبرة برشلونة قد تحسم موقعة لقاء الإياب أمام تشيلسي يوم الأربعاء، ولكن لن تضمن له الفوز بالبطولة الأوروبية البعيدة عن خزائن الفريق منذ عام 2015، بسبب تواجد فرق مرشحة بقوة للفوز بهذا اللقب مثل بايرن ميونخ الألماني، وريال مدريد الإسباني.

لذلك يجب على إرنستو فالفيردي أن يرد على المشككين، ويظهر بالشكل الملائم لفريق بحجم برشلونة والتفوق على أنطونيو كونتي من خلال فرض شخصيته على أرضية الملعب، والفوز بنتيجة كبيرة كي يحذر الجميع بقدرة البلوجرانا على التتويج بدوري الأبطال هذا الموسم.

الجدير بالذكر أن برشلونة يتصدر جدول ترتيب الدوري الإسباني بفارق 8 نقاط كاملة عن صاحب المركز الثاني أتلتيكو مدريد، بالإضافة إلى وصوله لنهائي كأس ملك إسبانيا.

فيديو مهم : لماذا تكون الأمور مع رونالدو أسهل ؟

الأكثر مشاهدة