الفيفا يشيد بجاهزية الإمارات لاستضافة مونديال الأندية

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
استاد هزاع بن زايد

أشاد وفد لجنة البطولات بالاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” ، بتحضيرات وإستعدادات اللجنة المنظمة المحلية لبطولة كأس العالم للأندية الإمارات 2017 FIFA، واستعدادات ملعب مدينة زايد الرياضية واستاد هزاع بن زايد لاستضافة مباريات البطولة في الفترة من 6 إلى 16 ديسمبر القادم في مدينتي أبوظبي والعين، جاء ذلك جولة تفقدية لوفد الفيفا لملاعب ومرافق ومقار البطولة في مدينتي أبوظبي والعين

وتضمنت جولة وفد الفيفا مراجعة وتقييم اجراءات وتحضيرات اللجنة المنظمة المحلية للبطولة في تأمين سلامة وأمن البطولة والأندية والجماهير الحاضرة، وآليات تنظيم الحضور الجماهيري، والترتيبات التقنية والفنية، ومرافق الضيافة والمراكز الصحفية الخاصة بوسائل الإعلام.

وشملت الجولة تفقد مراكز تدريب الأندية المشاركة في ملاعب سلطان بن زايد، والملاعب الجانبية لمدينة زايد الرياضية، وملاعب نادي الكريكت في أبوظبي، ونادي الضباط، وجامعة نيويورك أبوظبي، وخليفة بن زايد، وطحنون بن محمد، ومركز ذوي الاحتياجات الخاصة.

وقال جيمي يارزا، مدير البطولات في الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، بأن دولة الإمارات تمتلك مرافق رياضية رائعة بمواصفات عالمية، مؤكداً ارتياح الفيفا الكبير للأعمال والترتيبات التي تقوم بها اللجنة المنظمة المحلية حالياً من ناحية التحضيرات والخطط الموضوعة والآليات المستخدمة، واستعدادات ملعبي مدينة زايد الرياضية واستداد هزاع بن زايد، ومرافق التدريب وجاهزيتها لاستضافة البطولة.

استاد مدينة زايد الرياضية

استاد مدينة زايد الرياضية

من جانبه قال  عارف حمد العواني، مدير البطولة في اللجنة المنظمة المحلية : “إن الجولة التفقدية للفيفا أكدت على اكتمال كافة تحضيرات اللجنة المنظمة المحلية وتميز استعدادات ملعبي البطولة ومرافق تدريب الفرق المشاركة، موضحاً أن الاعمال التطويرية في ملعب مدينة زايد الرياضية واستاد هزاع بن زايد جعلت منهما أحد أبرز ملاعب كرة القدم في الدولة والمنطقة، وأن الإمارات تتطلع لاستقبال نجوم الساحرة المستديرة وعشاق كرة القدم من مختلف أنحاء العالم خلال الشهر القادم.

وأوضح أن الشراكة مع الفيفا في استضافة البطولات ونجاح دولة الإمارات في احتضان كأس العالم للشباب 2003 ونسختي كأس العالم للاندية في عامي 2009 و2010 وكأس العالم للناشئين 2013 أكسب اللجنة المنظمة المحلية خبرات تنظيمية كبيرة ودراية شاملة بالتعامل مع البطولات الكروية العالمية وما يتصل بها من تحضيرات إدارية ولوجستية تتماشى مع معايير ومتطلبات الاتحاد الدولي، مشيراً  الى أن الإمارات تبني على نجاحها السابق لتقديم نسخة جديدة أكثر تميزاً، والاستفادة من التطور الكبير الذي شهدته خلال السنوات السبع الماضية في البنية التحتية الرياضية، ومرافق الضيافة، وشبكات المواصلات والمطارات، وأنظمة بيع التذاكر، وتنامي مكانتها كوجهة سياحية عالمية لتضمن تقديم تجربة كروية عالمية وفريدة لكافة جمهور الكرة حول العالم.

وأشرفت اللجنة المنظمة المحلية للبطولة على أعمال تطوير ملعبي البطولة لضمان جاهزيتهما لاحتضان العرس الكروي العالمي للأندية أبطال القارات في ديسمبر القادم، حيث خضع استاد هزاع بن زايد في مدينة العين، الحاصل على لقب أفضل استاد في العالم لعام 2014، لترقية تقنية شاملة جعلت منه الملعب الوحيد في دولة الإمارات القادر على بث المباريات بتقنية “4 كي” فائقة الدقة، بينما شهد ملعب مدينة زايد الرياضية في أبوظبي أعمال تطوير شامل قبل استضافة نسخة عام 2009، وخضع مؤخراً لأعمال تحسين مرافقه العامة، ومناطق كبار الشخصيات.

مما يذكر أن بطولة كأس العالم للأندية الإمارات 2017 FIFA تنطلق يوم 6 ديسمبر بمشاركة سبع فرق أبطال تضم الجزيرة، بطل دوري الخليج العربي الإماراتي، وأوكلاند سيتي، بطل أوقيانوسيا، والفريق الملكي الإسباني ريال مدريد، المتوّج بلقب دوري أبطال أوروبا، وباتشوكا المكسيكي، بطل الكونكاكاف، في حين من المنتظر تحديد أبطال أفريقيا و آسيا وأمريكا الجنوبية في أواخر نوفمبر الجاري.

الأكثر مشاهدة

عاشق كرة القدم .. والرفسة التي قصمت ظهر البعير

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
إيفرا بعد فك رفاقه في النادي للنزاع

تداولت الصحف العالمية قصة ركلة المدافع المخضرم باتريس إيفرا لأحد مشجعي فريقه مارسيليا ومن ثم إيقاف النادي له بالحادثة بشكل غامض دون تحديد سبب الإيقاف ومدته وهدفه لتفتح باب الشك والتأويل عن أنه قد يكون هذا الإيقاف تمهيد لفسخ عقده بعد نشر النادي بيان رسمي أمس الجمعة عن هذا القرار.  (للمزيد إقرأ هنا)

فنشر موقع “بي بي سي” الرياضي حديثه الخاص مع زميل إيفرا في مانشستر يونايتد سابقاً مايكل سيلفستر قائلاً فيه: “لم يكن لإيفرا أي مستقبل مع مارسيليا ولا أظن أن هذه الحادثة ستنهي مسيرته.”

 أما بعض الصحف أمثال “الديلي ميل” الإنجليزية إضافةً إلى مواقع التواصل الاجتماعي لجأت إلى مقارنة حادثة إيفرا بتلك لمهاجم الشياطين إيريك كانتونا أثناء مباراة فريقه مع كريستال بالاس في الدوري الإنجليزي على ملعب سيلهرست بارك في يناير 1995 وركلته القتالية لأحد مشجعي بالاس لسخريته منه بعد طرده.

أدت تلك الركلة إلى إيقاف الأتحاد الإنجليزي للفرنسي ونجم اليونايتد لمدة 9 أشهر وهى ما تعد من أطول العقوبات في تاريخ إنجلترا.

ركلة إيفرا مساء الخميس

ركلة إيفرا مساء الخميس

ركلة كانتونا في 1995

ركلة كانتونا في 1995

أما صحف أخرى كصحيفة “ميرور” الإنجليزية فقد نشرت تصريح لنجم وقائد أوليمبيك ليون الفرنسي نبيل فقير، الفرنسي جزائري الأصل، رأية عن الموضوع في مؤتمر صحفي أجري عقب انتصار فريقه على إيفيرتون بثلاثية نظيفة في الدوري الأوروبي قائلاً: “رأيت ما حدث وهو أمر محزن لكرة القدم ولإيفرا، فأن أعلمه جيداً من وقتي مع المنتخب الفرنسي وأعلم أنه حسن الأخلاق.”

وكانت قد قالت صحيفة “ليكيب” الفرنسية أن إيفرا كان محط هتافات سلبية لقرابة نصف ساعة وأن الموضوع قد تفاقم بعد ذهابه لهم لمواجتهم.

وجاءت تلك الأنباء لتدعم ما نشرته صحيفة الديلي ميل الإنجليزية من أقةال لشهود عين سمعوا هتافات الجماهير التي تضمنت “إرحل عن أولمبيك مارسيليا” و”أنت لا تجيد اللعب.”

ولم يشارك إيفر منذ بداية الموسم إلا في 6 مباريات في كل البطولات مع النادي الفرنسي منهم 4 مباريات في الدوري الفرنسي و 2 في الدوري الأوروبي.

وكانت قد اختلفت بعض الصحف والمواقع الرياضية على ترجمة بيان النادي بإيقافه لإيفرا، إذ أرشدتني خبرتي وجزء من اختصاصي الجامعي في الترجمة إلى ترجمة البيان على أنه قد تم “تسريح” أو “التخلي عن” أو “إخلاء سبيل” اللاعب مما يعني أنه قد تم فسخ عقده، إلا أنني أطررت إلى تغيير ما كتبت بناءً على ما أجمعت عليه معظم الصحف العالمية الشهيرة على أنه قد تم إيقافه.

الأكثر مشاهدة

“رفسة” إيفرا قد تنهي مسيرته مع مارسيليا

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Marseille's French defender Patrice Evra (C) is escorted off the pitch by teammates Portuguese defender Rolando and Brazilian defender Doria (R) after an argument with supporters before the start of the UEFA Europa League group I football match Vitoria SC vs Marseille at the D. Afonso Henriques stadium in Guimaraes on November 2, 2017. / AFP PHOTO / MIGUEL RIOPA (Photo credit should read MIGUEL RIOPA/AFP/Getty Images)

أوقف نادي مارسيليا الفرنسي مدافعه المخضرم باتريس إيفرا بعد حادثة ركله لأحد مشجعي النادي قبل مباراة فريقهم بالأمس في الدوري الأوروبي والذي أدى إلى طرده ليكون أول من يطردوا قبل أي مباراة في تاريخ الدوري الأوروبي.

ونشر النادي الفرنسي بيان رسمي قبل لحظات أوضح فيه سبب اتخاذه لهذا القرار ولقاء رئيس النادي مع اللاعب وإبلاغه به.

وجاء في البيان التالي: “ما كان على لاعب بخبرة وحرفية إيفرا التصرف بهذه الطريقة غير اللائقة.”

“ما زال الفريق يتابع تحقيقاته في الموضوع وسيستخدم كل ما بوسعه بالقانون ضد من يهددون سمعة الفريق المتصنعين بعشقهم لمارسيليا باقتحامهم الملعب وإهانة إيفرا بدلاً من تشجيعهم له.”

وأضاف البيان أنه قد يتم استدعاء اللاعب في حين اثبتت عليه أي عقوبات.

والتقطت كاميرات الملعب مشاهد أظهرت هتافات مشجعي الفريق الفرنسي بات عليهم التذمر اثناء احماء فريقهم بالأمس قبل مباراته ضد فريق فيتوريا غيماريش البرتغالي والتي استهدفت إيفرا مما دعاه إلى الاقتراب من المدرجات وتحدي المشجعين ليدخلوا الملعب ويحصل اشتباك فيما بينهم.

وخسر مارسيليا تلك المباراة أمام فيتوريا غيماريش البرتغالي بنتيجة 1-0 ليتجمد رصيده ب6 نقاط في المركز الثاني خلف ريدبول سالزبيرج النمساوي متصدر المجموعة ب8 نقاط.

الأكثر مشاهدة