اتحاد الكرة الإماراتي يقدم مدربّ الأبيض الجديد زاكيروني

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

قدم اتحاد الإمارات العربية لكرة القدم، المدرب الإيطالي ألبيرتو زاكيروني المدير الفني الجديد للمنتخب الوطني الأول، في المؤتمر الصحفي الذي أقيم ظهر اليوم بمقر اتحاد الكرة  بالخوانيج، بعد إتمام عملية توقيع العقد معه مساء يوم أمس، ليتولى الثعلب الإيطالي مهمة تدريب وتحضير الأبيض لبطولة كأس آسيا 2019، خلفاً للأرجنتيني إدغاردوا باوزا الذي انتقل لتدريب المنتخب السعودي الشقيق، في كأس العالم في روسيا، بعد اتفاق الاتحادين الشقيقين.

قال سعادة المهندس مروان بن غليطة، رئيس اتحاد الكرة، أن مجلس إدارة اتحاد الكرة يتقدم بالشكر لسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، والرئيس الفخري لإتحاد الكرة على دعمه الكبير.

وشكر بن غليطة فريق العمل الذي كلّف لإختيار المدرب المناسب لقيادة منتخب الإمارات الأول، برئاسة عبدالله ناصر الجنيبي، وعضوية هشام الزرعوني، ومحمد مبارك الهاجري، كما شكر سعيد عبيد الطنيجي، وجميع أعضاء مجلس إدارة اتحاد الكرة على دعمهم لفريق العمل.

طموح النهائي واللقب

وأوضح رئيس الاتحاد الإماراتي، أن المنتخب الإماراتي فخور بتحقيقه المركز الثاني في كأس الأمم الآسيوية ، كما حقق المركز الثالث في بطولة كأس آسيا الماضية،  لكنه  طموح ويتمنى تحقيق المزيد، وهو ما يعلمه زاكيروني جيّداً، وهو الوصول لنهائي بطولة كأس آسيا ،  والتي ستستضيفها الدولة في شهر يناير 2019، وأن المرحلة المقبلة تحتاج لتكاتف الجميع ، سواء اتحاد الكرة أو فريق عمل المنتخب، أو الأندية، أو اللاعبين، “ولا مكان معنا  لمن ليس عنده طموح الوصول للمباراة النهائية لأمم آسيا.”

وتعهد رئيس الإتحاد بتقديم كل الدعم والإمكانيات والبيئة المناسبة والمتابعة، لإنجاح مهمة الأبيض، والتواصل مع الأندية واللاعبين، والذي وصفه بالشيء المهم والضروري، كونهم شركاء أساسيين، إلى جانب شراكة الإعلام أيضاً في صياغته المطلوبة للرسالة الإعلامية والنقد البناء لتحقيق النجاح، إضافةً إلى الجماهير الإماراتية “الداعمة دوماً لمنتخباتنا الوطنية، فسوف يتم تخصيص حساب خاص على مختلف وسائل التواصل الإجتماعي، للتواصل معهم بصفة شهرية لتلقي الأفكار والمقترحات، والتي سيتم رفعها مباشرة لمناقشتها في اجتماعات لجنة المنتخبات الوطنية، للإستفادة منها لتحقيق مهمة منتخبنا الوطني في كأس آسيا 2019 .”

وأكد رئيس الاتحاد، أن هناك خطة موضوعة للأبيض للمدرب الجديد، تتضمن خوض مباريات ودية مع منتخبات آسيوية “أقوى منَا،” إلى جانب التنسيق الحالي لخوض مباراتين وديتين خلال الشهر المقبل مع منتخبي مصر وأوزبكستان.

الأكثر مشاهدة

أهداف المباراة .. الأهلي 4-1 الرجاء

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

حقق الاهلي فوز سهل على الرجاء بأربعة أهداف مقابل هدف ، في المباراة المؤجلة من الأسبوع الثالث بالدوري المصري الممتاز










الأكثر مشاهدة

لاتسيو يجني ثمار عمل إنزاجي وتألق إيموبيلي

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

منذ استلام المدرب سيموني إنزاجي مقاليد تدريب لاتسيو تحسنت نتائج الفريق بشكل ملحوظ حتى بات ضمن أندية المقدمة في ايطاليا، كما توج جهوده بإحراز لقب كأس السوبر الإيطالي بداية الموسم.

الفريق يحتل الآن المركز الرابع في الدوري برصيد 19 نقطة من 8 جولات ويفصله عن المركز الثالث فارق الأهداف مع يوفنتوس.

هذه النتائج ساهمت بها عدة عوامل أهمها:

تشيرو إيموبيلي

بعد تألقه مع تورينو وتتويجه هدافاً للدوري الإيطالي موسم 2013/2014 برصيد 22 هدفاً أصبح إيموبيلي على قائمة اهتمام عدة أندية فانتقل لبوروسيا دورتموند ثم إشبيلية دون أن يصيب النجاح المأمول ليعود لإيطاليا من بوابة تورينو أيضاً لإعادة إحياء مسيرته فقدم موسماً ليس بالسيء لينتقل بعدها للاتسيو موسم 2016/2017 ليبدأ مسيرة التألق من جديد.

في الموسم الماضي سجل للاتسيو 26 هدفاً في 41 مباراة والموسم الحالي يتصدر قائمة هدافي الدوري بـ11 هدفاً بالإضافة لهدفيه في السوبر الإيطالي أمام يوفنتوس، كما أنه كان نجماً فوق العادة أمام الكبار في الدوري بتسجيله هاتريك أمام ميلان وثنائية أمام يوفنتوس، وإن استمر على هذا المنوال ربما يتوج هدافاً للدوري للمرة الثانية في مسيرته حينها سيصبح أول لاعب من لاتسيو يتوج هدافاً للدوري منذ هيرنان كريسبو موسم 2000/2001.

رباعي من ذهب

عدا عن إيموبيلي يعتمد إنزاجي بشكل أساسي على أربعة لاعبين بشكل كبير وهؤلاء خاضوا مع إيموبيلي كامل دقائق الدوري حتى الآن وهم:

– لويس ألبيرتو: الإسباني القادم من ديبورتيفو لاكورونا يلعب كجناح أيسر وقد وظفه إنزاجي بنجاح كمهاجم ثانٍ كما أنه يتحرك جيداً من دون كرة ويتمركز بشكل سليم يساعد إيموبيلي على خلق المساحة والتسجيل.

– سيناد لوليتش: وسط أيسر بوسني ويخوض موسمه السابع مع لاتسيو يعد من المفضلين لدى إنزاجي في الجهة اليسرى ولا يخيب ظن مدربه بما يقدمه من أداء مميز.

– ستيفان رادو: الظهير الروماني الأيسر الصلب انضم للاتسيو منذ عام 2007 قادماً من دينامو بوخارست وهو أقدم لاعبي الفريق حالياً ويعتبر من أعمدة تشكيلة إنزاجي.

– توماس ستراكوشا: الحارس الألباني المتألق والمنضم للفريق الموسم الماضي، كان نجم الفريق أمام يوفنتوس بتصديه لركلة جزاء ديبالا ومن المتوقع أن يكون له شأن كبير بين حراس مرمى الدوري الإيطالي مستقبلاً.

سيموني إنزاجي

بدأ إنزاجي مسيرته التدريبية مع شباب لاتسيو قبل انتقاله لتدريب الفريق الأول منذ أبريل 2016 وعقده يمتد مع الفريق حتى عام 2020، تحت قيادته خاض الفريق حتى الآن 61 مباراة فاز في 37 وتعادل في 8 وخسر 16 مباراة، سجل الفريق 126 هدفاً واستقبل 83 هدفاً.

يتميز سيموني بقدرته عل حسن توظيف لاعبيه في المراكز التي تساعدهم على تقديم أفضل ما لديهم، كما تحسن الجانب الدفاعي تحت قيادته وزادت قدرة الفريق الهجومية فلم نشعر بانتقال بيليا وكيتا بالدي من الفريق.

نسور العاصمة قدموا مستويات مميزة حتى الآن والعوامل السابقة كان لها أكبر الأثر على تحقيقها، صحيح أن الموسم لا زال مبكراً للحكم على الفريق لكن الأداء الذي يقدمه نسور العاصمة يوحي لنا بقدرتهم على الوصول بعيداً والإشارات واضحة هذا الموسم، فليس من السهل أن تفوز على ميلان برباعية وتخطف فوز آخر من يوفنتوس من قلب الأليانز ستاديوم.

الأكثر مشاهدة