بعد حادثة تلاعب فالكاو بالنتيجة، لاعب بيرو يعترف: “أدرنا المباراة كما أردنا”

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Colombia's national forward Radamel Falcao Garcia gestures during the press conference where coach Jose Pekerman (not in frame) announced that Amaranto Perea, Luis Muriel and himself will be out of the list of 23 players for the FIFA World Cup, in Cardales, on June 2, 2014. AFP PHOTO / DANIEL GARCIA (Photo credit should read DANIEL GARCIA/AFP/Getty Images)

اعترف رينناتو تابيا لاعب فاينورد الهولندي ومنخب بيرو في حوار له مع شبكة “بانا أمريكانا” التلفزيونيّة المحلّيّة نُشر بالأمس، بعد حادثة ظهوره في مباراة منتخب بلاده التأهيلية لكأس العالم ضد منتخب كولومبيا وهو ينصت لوشوشة راديميل فالكاو مهاجم نادي موناكو الفرنسي وقائد المنتخب، بمناقشتهما تأهل منتخباهما ما إن انتهت المباراة بالتعادل.

وقال تابيا: “تحدث معنا اللاعبون الكولمبييون في آخر خمس دقائق من وقت مباراتنا معهم الأصلي وكانوا على علم بنتائج المبارايات الأخرى، وبُناءً على ذلك، أدرنا المباراة كما أردنا.”

وعن فالكاو، أضاف تابيا: “تحدثت مع فالكاو وقال لي أن كلانا متأهلين ما إن بقي الحال على ما هو عليه (أي التعادل 1-1)، لكننا نلعب من أجل تحقيق الفوز فهذه هي كرة القدم.”

وكان فالكاو محط الشبهة والانتقادات بعد حادثة ظهوره على الشاشة وهو يوشوش لاعبي منتخب بيرو، بما فيهم تابيا، محاولاً إقناعهم بإبقاء النتيجة عند 1-1 كي يتأهلا معاً.

وكان قد صرح لاعب مانشيستر يونايتد وتشيلسي السابق عقب المباراة معبّراً عن نواياه من تلك الوشوشات قائلاً: ” كنّا نعلم ما يحدث في المبارايات الأخرى ونطبّق عقليّة مبنية على تلك المعلومات الجديدة في الملعب، فأردت أن أشارك خططتنا مع لاعبي بيرو.

ويواجه منتخب بيرو المنتخب النيوزيلندي ضمن مبارايات ملحق التصفيات التأهليّة لكأس العالم بعد حصوله على نقطه من مباراة كولولمبيا لتأهله بدورها على حساب نظيره التشيلي، رغم تعادلهم في النقاط (26 نقطة)، بفارق هدفين مما أغضب الصحافة التشيلية لما ورد من تصريحات وملاحظات عن سلوك فالكاو.

أديداس وميلان..20 عاماً من التعاون المتواصل في طريقه للنهاية

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

كشفت تقارير إيطالية وألمانية عن نهاية عقد رعاية أديداس لميلان بنهاية الموسم الحالي، حيث تدرس إدارة الفريق حالياً عديد العروض المقدمة لخلافة الشركة الألمانية في رعاية الفريق بقمصانه الرياضية وتالياً تفاصيل آخر عقد تم توقيعه بين الطرفين.

– تم توقيع العقد الحالي بين الطرفين في عام 2013 ولمدة 10 سنوات حتى عام 2023 تدفع بموجبه أديداس مبلغ قدره 19.7 مليون يورو لميلان كل موسم.

– أديداس وضعت بنداً حينها يفيد بانسحابها من رعاية الفريق إن تم بيعه لمستثمرين صينيين.

– الإدارة الجديدة اتفقت مع أديداس على رعاية الفريق حتى نهاية الموسم الحالي.

– سبب انسحاب الشركة الألمانية بحسب تقارير إيطالية يعود لعدم اقتناعها بإدارة الفريق وتدهور نتائجه بداية الموسم بالإضافة للأخبار المتداولة عن بحث يونجهونج عن مساهمين جدد عدا عن الغياب عن المشاركة في دوري الأبطال للموسم الثالث على التوالي.

– رعاية أديداس لميلان استمرت مدة 25 عاماً (منها 20 عاماً متواصلة منذ عام 1998).

– شركة أودي تخلت أيضاً عن رعايتها لميلان.

الآن إدارة الفريق تبحث عن رعاة جدد من الصين أما الشركة التي ستزود الفريق بمستلزماته الرياضية فمن المتوقع أن تكون شركة Under Armour وإدارة الفريق مستعدة لقبول أي عرض بنفس قيمة عقد أديداس أو أكثر بغض النظر عن إسم الشركة المصنعة.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

الكرة الأرضية تكافئ ميسي المجتهد برسمها لسيناريو المستحيل لتأهل الأرجنتين

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Argentina's Lionel Messi celebrates after scoring against Chile during their 2018 FIFA World Cup qualifier football match at the Monumental stadium in Buenos Aires, Argentina, on March 23, 2017. / AFP PHOTO / EITAN ABRAMOVICH (Photo credit should read EITAN ABRAMOVICH/AFP/Getty Images)

بينما غط العالم العربي في نوم عميق، مترقّباً المباراة من أحلامه مع باقي سكّان الأرض، آملين في تأهل أفضل من لعبوا كرة القدم على سطح الكوكب، انتزعت “أرجنتين ميسي” بطاقة تأهلها المباشر لنهائيات كأس العالم بتسجيله “هاتريك” في الإكوادور، جعل منه هداف تصفيات أمريكا الجنوبية لكأس العالم التاريخي برصيد 21 هدف، بعد تأخر الفريق بهدف سُجّل في أقل من دقيقة وتعرقل منافسيه على تذكرة التأهل لمونديال روسيا في النتائج في ليلة توقف القلوب، عنوانها “المستحيل ليس ميسي.”

فبعد انتصار البرازيل المتأهل على تشيلي بثلاثيّة نظيفة، تجمّد رصيد تشيلي عند النقطة ال26 لتخسر بطاقة تأهلها لصالح بيرو (26 نقطة) بفارق هدف واحد فقط، والذي سينافس نيوزيلندا على  التأهل للمونديال في ملحق التصفيات، بعد تعادلها مع كولومبيا (27 نقطة) بنتيجة 1-1 التي تأهلت هي الأخرى مباشرةً إلى كأس العالم برفقة الأرجنتين (28 نقطة).

كل ما كان على الأرجنتين هو تحقيق الفوز على الإكوادور ولا شئ غير الفوز لإبقاء آماله في التأهل حيّة حتى، وإن انتصرت كولومبيا وتشيلي في مباراتيهما، لكن كان هدف روماريو ابارا في الثانية 37 إثر هجمة مرتدة، كان سببها خافيير ماسكيرانو، بمثابة صدمة للمنتخب الأرجنتيني.

ورغم مضاعفة الضغط وتصعيب المهمة على ميسي ورفاقه، إلا أن غاية الأفضل في العالم كانت طاغية على فكره وأداءه اللذان زادا منه إصراراً ليحرز هدف التعادل في الدقيقة ال12 إثر لقطة جماعية بينه وبين زميله أنخيل دي ماريا التي أنهت الكرة بين أقدام الحارس ومن ثم في الشباك.

وعاند المنتخب الإكوادوري في المباراة كما عاندت الكونغو مع الفراعنة التي شاركتهم في سعييهم لإحباط فرص تأهل منافسيهم في سبيل إثبات الذات، ولكن كان ميسي ندّاً لعنادهم حين ضغط على مدافع وصلته تمريرة دي ماريا خارج منطقة الجزاء ليسددها على يسار الحارس تسديدةً صاروخية لا تصد ولا ترد.

وواصلت الأرجنتين ضغطها بفرصها الأخطر على المرمى طوال الشوط الأول بينما تقاسم كلى الفريقين السيطرة على الكرة وبعض الفرص إلى أن نجح “البرغوث” في اختراق دفاعات الإكوادور في هجمة سريعة من مجهود فردي رفع فيها كرة خفيفة إنسيابية من على خط الجزاء على يسار الحارس لتهدي الأرجنتين هدفها الثالث في الدقيقة ال62 ليضمن الفوز ويحقق مبتغى بلاده ويواصل سعيه في تحقيق الكأس الوحيد الذي ينقص خزانته للبطولة الأكثر مشاهدة ذات المجد اللا نهائي؛ كأس العالم.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية