مورينيو يسخر من لاعبي آرسنال بعد الفوز عليهم

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

سخر المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو من لاعبي آرسنال بسبب السقوط المتكرر على أرض الملعب خلال مواجهة مانشستر يونايتد التي انتهت بفوز الأخير بثلاثة أهداف مقابل هدف مساء السبت على ملعب الإمارات ضمن الجولة الرابعة عشر من الدوري الإنجليزي.

وشهدت المباراة سقوط لاعبي آرسنال كثيراً في المباراة ومن ضمن تلك اللقطات تسببت بطرد لاعب الوسط الفرنسي بول بوجبا بسبب خشونته الزائدة على هيكتور بيليرين.

وقال مورينيو أن عشب ملعب طيران الإمارات جميل جداً ولذلك السبب يرغب لاعبي آرسنال بالسقوط عليه خلال المباراة. لا أريد التعليق على طرد بوجبا لكن أترك لكم ذلك، يجب ترك لكم لقطة لوكاكو مع كوسيلني و”تمثيل” لاعبيهم.

المدرب البرتغالي أضاف في حديثه “لاعبو فريقي يستحقون المدح بعد تقديمهم مباراة كبيرة لقد استحقوا النقاط الثلاث، لقد أحبتت طريقة لعبهم وكيفية القتال والكفاح، لاعبو آرسنال أيضاً لعبوا كرة هجومية جميلة في بعض الفترات وسببت لنا الصعوبات”.

وأوضح مورينيو التكتيك الذي اتبعه في المباراة مؤكداً أن الخطة اعتمدت على دفاع جميع اللاعبين حتى المهاجمين عندما لا يستحوذوا على الكرة، والهجوم بسرعة عند الارتداد ومحاولة تسجيل الأهداف”.

ولم يكتفِ مورينيو بالحديث عن المباراة دون الإشادة بحارس المرمى الإسباني ديفيد دي خيا بقوله “اليوم رأينا أفضل حارس مرمى في العالم”.

تقييم اللاعبين بعد فوز مانشستر يونايتد على آرسنال

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

نشر موقع هو سكورد العالمي تقييم أداء لاعبي آرسنال ومانشستر يونايتد بعد فوز الأخير بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد خلال المباراة التي جمعتهما على ملعب الإمارات.

وحصل الإسباني ديفيد دي خيا حارس مانشستر يونايتد على لقب رجل المباراة بعد أن أنقذ فريقه من فرص عديدة خلقها آرسنال.

وكان ألكسندر لاكازيت صاحب الهدف الوحيد النجم الأفضل من الجانرز، بينما حصل شكوردان موستافي على أسوأ تقييم بعد أن تسبب بهدف في فريقه وخرج مصاباً من الدقيقة 15.

إليكم التقييم كاملاً:-

آرسنال

بيتر تشيك (6.1)

مونريال (6.8) .. موستافي (4.8) .. كوسيلني (6.1)

كوليسينياك (6.7) .. تشاكا (7.3) .. رامسي (7.3) .. بيليرين (6.1)

أوزيل (7.1) .. سانشيز (6.3) .. لاكازيت (7.8)

مانشستر يونايتد

دي خيا (9.3)

ليندلوف (7) .. سمولينج (6.9) .. روخو (7.1)

فالنسيا (8.2) .. بوجبا (7.1) .. ماتيتش (8.5) .. يونج (7.7) .. لينجارد (8.4)

مارسيال (8.1) .. لوكاكو (7.7)

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

تحليل 360 .. كل شيء خادع في فوز مانشستر يونايتد على آرسنال

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

انتهت مواجهة القمة التي جمعت آرسنال وضيفه مانشستر يونايتد بفوز الأخير بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد لحساب الجولة 15 من بطولة البريميرليج، مباراة شهدت إثارة كبيرة على جميع الأصعدة وسارت بعكس التوقعات تماماً.

مورينيو كعادته في المباريات الكبيرة حضر مفاجآت في خطته التكتيكية، حيث لعب بثلاثة مدافعين في المحور لإغلاق المساحات، ودفع بأشلي يونج على الطرف ليوازن الفريق في العملية الهجومية، وفي الوسط تواجد الثنائي ماتيتش وبوجبا وأمامهم الثلاثي الهجومي مارسيال ولينجارد ولوكاكو، في المقابل لعب فينجر بخطته المعتادة 3-4-3 واعتمد على ثلاثية أوزيل وسانشيز ولاكازيتي التي أثبتت نجاحها في أكثر من مباراة هذا الموسم، وتغير الخطة إلى 4-3-3 بعد إصابة موستافي.

كل شيء خادع في هذه المباراة

النتيجة ليست منطقة بتاتاً، وهذا شيء يتفق عليه الجميع، حيث أطلق آرسنال 33 تسديدة على المرمى منهم 15 تسديدة بين الخشبات الثلاث، في المقابل سدد مانشستر يونايتد 8 تسديدات فقط منهم 4 بين القائمين والعارضة جاء منهم 3 أهداف !

آرسنال سيطر على الكرة أيضاً بنسبة 68%، وجميع هذه الأرقام توضح أن الفريق لم يستحق الهزيمة، فقد قدم أفضل مبارياته هذا الموسم إن لم تكن أفضلهم.

لكن في المقابل هذا لا يعني أن آرسنال لم يرتكب أخطاء، فصحيح أن الأهداف جاءت من أخطاء فردية لكن مثل هذه اللقطات تكررت كثيراً هذا الموسم أمام الفرق التي تضغط بشكل عالي، حدث الأمر ذاته أمام مانشستر سيتي وواتفورد وليفربول، الفريق دائماً ما يستقبل أهداف بكرة مقطوعة من المدافعين أو لاعبي خط الوسط في مناطقهم، وهذا شيء يسأل عنه آرسين فينجر الذي يصر على الاحتفاظ بالكرة تحت الضغط في مناطقه بدل من إبعادها.

وصحيح أن آرسنال خلق عدد هائل من الفرص، لكن يعاب عليه أيضاً أنه لم ينجح في التسجيل رغم أن ديفيد دي خيا تألق بشكل ملفت، فمهاجمي آرسنال تصرفوا بسذاجة في الكثير من الكرات التي حصلوا عليها داخل منطقة الجزاء، وكرة القدم بالنهاية هي تتلخص بترجمة الفرص إلى أهداف، فهذا جزء أساسي من اللعبة إن كنت تريد الانتصار، فمن غير المنطقي أن نعلق الهزيمة على شماعة الحظ أو تألق دي خيا فقط.

مورينيو لم يأتي بالحافلة بل أجبر عليها

ردد البعض عبر مواقع التواصل الاجتماعي أن مورينيو لجأ إلى الحافلة في مباراة اليوم كما يفعل دائماً في المباريات الكبيرة، لكن هذا الكلام غير صحيح على الإطلاق، بل على العكس تماماً، مانشستر يونايتد دخل المباراة بنية الهجوم، والدليل على ذلك أنه قطع الكرة مرتين في مناطق الجانرز وسجل هدفين.

مورينيو وجد نفسه متقدم بهدفين بعد 11 دقيقة فقط، فكان من المنطقي أن يتراجع دفاعياً بعض الشيء، لكن لم يركن “الحافلة”، ولو فعل ذلك لما خلق آرسنال 33 فرصة اليوم.

ما حدث أن مورينيو فشل في السيطرة على خط الوسط بعد انقضاء الربع ساعة الأولى، وبالتالي ظهر فريقه كإنه متراجع بشكل مبالغ به، لكن لو لاحظنا كان الثلاثي مارسيال ولوكاكو ولينجارد لا يقدمون المساندة الكافية دفاعياً، وهذا أمر لا ينطبق على “حافلة مورينيو”، فعندما لعب مورينيو بأسلوب دفاعي بحت أمام توتنهام وليفربول منعهما من خلق فرص حقيقة للتسجيل سوى في مرات نادرة.

مورينيو لم يلجأ إلى اللعب بشكل دفاعي هذا الموسم إلا عندما غاب عنه بول بوجبا الذي أصبح محور لعب الفريق، وعندما عاد النجم الفرنسي عاد السبيشل ون هو الآخر للعب بشكل متوازن يميل أكثر للهجوم أمام الفرق الصغيرة.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية