الفلسفة تضع جوارديولا وكلوب أمام تحد كبير

بيب يفتقد اختيار الحلول التقليدية ومشكلة كلوب في النتائج الأيجابية أمام الكبار

أحمد المعتز
19/03/2017

article:19/03/2017

استمتع عشاق الدوري الإنجليزي الممتاز بوجبة كروية دسمة، وذلك في مباراة مانشستر سيتي وليفربول التي انتهت بالتعادل الإيجابي 1-1.

المباراة كانت متكافئة جداً، وأضاع الطرفان الكثير من الفرص لكن يؤخذ على المدربين وجود بعض الأخطاء الدفاعية بالرغم من الملحمة التكتيكية في وسط الملعب.

كيف كلفت فلسفة بيب مانشستر سيتي في اللقاء؟

C7TRs17W4AEhfMv

بدأ بيب جوارديولا بتشكيلة معتادة في الأسماء، ولكن اختلاف جوهري في المراكز بوجود فيرناندينيو في مركز الظهير الأيمن.

بالتأكيد تأثر بيب بتفوق الجبهة اليسرى لفريق موناكو الذي أطاح بالسيتي من بطولة دوري الأبطال على الجبهة اليمنى الدفاعية للسيتي بقيادة بكاري سانيا، لهذا كان اللاعب الفرنسي ضمن اللاعبين الاحتياط لمباراة اليوم.

falsfa

فقد مانشستر سيتي قدرة فيرناندينيو في وسط الملعب بالرغم من تواجده في بعض الفترات ولكن القيام بأكثر من دور لن يكون أمراً سهلاً في ظل وجود تشان، فينالدوم ولالانا في وسط ملعب ليفربول.

وبعد تفوق الريدز، تغير مانشستر سيتي كلياً بعد نزول سانيا ودخول فيرناندينيو للوسط ليعطي السرعة لمانشستر سيتي في الارتداد من الدفاع للهجوم بالإضافة لانخراط دي بروين هجومياً بشكل أكبر بعد التحررإلى حد ما من الواجبات الدفاعية التي قيد بها في ظل وجود يايا توريه وحيداً في وسط الميدان الدفاعي.

لذلك نستطيع القول أن لولا فلسفة بيب لكان السيتي متفوقاً في وقت مبكر عوضاً عن التأخر في النتيجة ثم التعويض والبحث عن فوز متأخر.

التحدي الذي يهدد موسم ليفربول ويورجن كلوب

فريق ليفربول

فريق ليفربول

لم يكن بالامكان أفضل مما كان في مباراة اليوم بالنسبة لليفربول، ولولا ضياع الفرص لظفر الريدز بنقاط المباراة الثلاث، وهذا يرجع للتكتيك المتبع من يورجن كلوب الذي يجيد اللعب أمام الفرق التي لا تغلق المباراة.

أنهى ليفربول مبارياته أمام الكبار وحقق 20 نقطة من 10 مواجهات متفوقاً على باقي الخصوم في هذه النتائج، ولكن بينما هذا أمراً قد يظهر بالإيجابي إلا أنه لا يبشر بالخير.

ساديو ماني نجم ليفربول

ساديو ماني نجم ليفربول

ليفربول يجيد اللعب أمام الفرق التي تفتح الملعب ولا تعتمد على الخطط الدفاعية أو البدنية التي تجبر الريدز على الخروج من أجواء المباراة، ولنا في كثير من مباريات هذا الموسم التي خسر فيها الريدز أمام فرق أقل في المستوى دليلاً قاطعاً على صعوبة هذه المواجهات بالنسبة لهم.

وبعد مباراة مانشستر سيتي سيبدأ ليفربول سلسلة من المباريات البدنية بداية من ديربي الميرسي سايد أمام إيفرتون في الجولة المقبلة وحتى نهاية الدوري وذلك قد يهدد المركز الرابع المؤهل لدوري الأبطال في ظل تربص مانشستر يونايتد لأخطاء فريق يورجن كلوب حالياً.

كل هذا لا يقلل من قيمة بيب وكلوب الذان أمتعانا اليوم بكرة قدم قلما نشاهدها في عالم شابه الكثير من التكتيك الدفاعي.

لمتابعة الكاتب على فيسبوك:


شارك

شارك بتعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

*

نقترح عليك

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة