فارق كبير في عائدات البث التلفزيوني بين البريميرليج والليجا

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

نشرت صحيفة ماركا تفاصيل عائدات حقوق البث التلفزيوني في الدوريين الإنجليزي والإسباني خلال الموسم الحالي والذي شهد تباين كبير بين البطولتين.

وحصلت الأندية الإنجليزية على إيرادات تقدر بنحو 2.8 مليار يورو من حقوق البث التلفزيوني عن الموسم المنتهي 2017-2018، بينما بلغت عائدات حقوق البث في الليجا 1.24 مليار يورو فقط.

وتوزعت عائدات البث التلفزيوني في البريميرليج بطريقة عادلة جداً، حيث يوزع 25% على أساس مركز الفريق بنهاية الموسم، و25% معتمدة على عدد مرات بث مباريات كل فريق، أما 50% المتبقية فتكون بالتساوي بين جميع الفرق.

ويعد مانشستر سيتي صاحب اللقب هذا الموسم أكثر فريق جنا عائدات من حقوق البث، حيث حصل على 149 مليون جنيه إسترليني، أي ما يعادل 171 مليون يورو، بينما كان وست بروميتش الأقل من حيث العائدات بـ94 مليون جنيه إسترليني (108 مليون يورو).

وبالانتقال إلى الدوري الإسباني، سنجد أن برشلونة الأعلى ربحاً من حقوق البث بـ146 مليون يورو، يليه ريال مدريد بـ140 مليون، بينما يعد ليجانيس الأقل من حيث العائدات بـ39 مليون فقط، مما يوضح الفارق الكبيرة بين ريال مدريد وبرشلونة وباقي الأندية الأخرى، وهو أمر لا نراه في الدوري الإنجليزي الممتاز.

والغريب في الأمر أن وست بروميتش الذي هبط للدرجة الاولى في الدوري الإنجليزي، حصل على عائدات أكثر من أتلتيكو مدريد صاحب المركز الثاني في الليجا هذا الموسم، حيث بلغت عائدات الروخي بلانكوس 99 مليون يورو فقط مقابل 108 مليون لوست بروميتش.

صورة توضح عائدات البث التلفزيوني في الدوري الإنجليزي

15265658156815

صورة توضح عائدات البث التلفزيوني في الدوري الإسباني

15265658160875

الأكثر مشاهدة

الأندية الإسبانية تواصل سيطرتها الأوروبية عن طريق أتلتيكو مدريد

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

واصلت الأندية الإسبانية سيطرتها على الألقاب الأوروبية في المواسم الأخيرة بعد تتويج أتلتيكو مدريد بلقب الدوري الأوروبي بعد فوزه على مارسيليا الفرنسي بثلاثية نظيفة في المباراة النهائية التي أقيمت مساء الأربعاء.

ولم ينتهي العام الإسباني الكروي في أوروبا حيث يلتقي ريال مدريد مع ليفربول الإنجليزي في نهائي دوري أبطال أوروبا ، وأحدهما سيلعب مع أتلتيكو مدريد في كأس السوبر الأوروبي.

وتشير الأرقام إلى سيطرة إسبانية على البطولات الأوروبية في السنوات الأخيرة ، والدليل على ذلك :

أولاً : منذ موسم 2012-2013 فازت الأندية الإسبانية بسبعة من ثمان نهائيات في دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي، وكان تتويج مانشستر يونايتد بلقب الدوري الأوروبي هو الاستثناء الوحيد في الموسم الماضي.

ثانياً : الأندية الإسبانية في السنوات العشر الأخيرة على الصعيد الأوروبي توجت :

دوري أبطال أوروبا سبع مرات (ريال مدريد أربع مرات وبرشلونة ثلاث مرات).

الدوري الأوروبي ست مرات (إشبيلية ثلاث مرات وأتلتيكو مدريد ثلاث مرات).

السوبر الأوروبي تسع مرات ( ريال مدريد أربع مرات وبرشلونة ثلاث مرات وأتلتيكو مدريد مرتين).

ثالثاً : الأندية الإسبانية الأكثر تتويجاً في البطولات القارية بـ64 لقباً ، والأكثر تتويجاً بدوري الأبطال (17 مرة) الأكثر بالدوري الأوروبي (16 مرة) والأكثر بالسوبر (14 مرة) والأكثر بكأس العالم للأندية (6 مرات).

رابعاً : لم تخسر الأندية الإسبانية في نهائي أوروبي ضد فريق غير إسباني منذ موسم 2000-2001 عندما فاز بايرن ميونخ على فالنسيا في دوري الأبطال وليفربول على ديبورتيفو آلافيس في كأس الاتحاد الأوروبي.

الأكثر مشاهدة

مقارنة بين رونالدو وميسي فردياً وجماعياً

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
ميسي ورونالدو

لا تتوقف المقارنة بين قطبي كرة القدم في الوقت الحالي  الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كرستيانو رونالدو، حيث يعتبر عشاق أي منهما أن نجمهم المحبب أفضل من غريمه التقليدي، بل والأفضل في تاريخ كرة القدم.

وعندما نتحدث عن ميسي ورونالدو، لا بد أن نقارن بينهما من خلال أرقام واحصائيات وجوائز وألقاب تاريخية بشكل مستمر، فلا يمضي سوى شهر أو اثنين حتى يحقق أحدهم جائزة فردية أو لقب جماعي، لكن تبقى الأفضلية لميسي بعض الشيء خصوصاً على صعيد الألقاب الجماعية رغم التقارب الكبير بينهما.

توج ميسي بلقب دوري الأبطال في 4 مناسبات أعوام (2006، 2009، 2011، 2015) في حين حصل رونالدو على 4 ألقاب ثلاثة مع ريال مدريد (2014، 2016 ، 2017) وواحد رفقة مانشستر يونايتد عام 2008، وأمامه فرصة لإضافة لقب خامس عندما يواجه ليفربول في 26 من الشهر الجاري.

ويتفوق النجم الأرجنتيني على صاروخ ماديرا في ألقاب الدوري المحلي أيضاً، حيث فاز البرغوث بلقب الليجا الإسبانية 9 مرات في المقابل توج رونالدو بخمسة ألقاب فقط، ثلاثة رفقة مانشستر يونايتد ومرتين مع الميرنجي.

أما فيما يخص الكؤوس المحلية فإن ليونيل ميسي متفوق أيضاً بواقع 6 ألقاب، مقابل 5 لرونالدو الذي توج بكأس الاتحاد الإنجليزي مرتين وكأس الرابطة الإنجليزية مرة واحدة وكأس ملك إسبانيا مرتين.

وفيما يتعلق بالألقاب القارية فقد حصل ميسي على 6 ألقاب موزعين بكأس السوبر الأوروبي 3 مرات وبنفس المعدل بالنسبة لكأس العالم للأندية، في حين حصل رونالدو على ست ألقاب أيضاً بعد تتويجه بلقب كأس العالم للأندية أربع مرات مع مانشستر يونايتد وريال مدريد، ولقب كأس السوبر الأوروبي عامي 2014 و2017.

وبالنسبة للجوائز وخاصة الكرة الذهبية فإن ميسي ترشح لجائزة البالون دور في إحدى عشر عاماً وحصل على الجائزة في 5 مناسبات، في حين ترشح رونالدو في 10 مناسبات وتوج بها 5 مرات أيضاً، ويحملان الرقم القياسي في ذلك.

ويتعادل اللاعبان في جائزة الحذاء الذهبي لهداف الدوريات الأوروبية بعد كل موسم، حيث حصل عليها كل لاعب أربعة مرات حتى الآن، لكن ميسي حسم نظرياً الحذاء الذهبي الخامس هذا الموسم وتبقى فقط أن يستلم الجائزة.

في حين يواصل رونالدو تفوقه على ميسي في عدد الأهداف التي أحرزها عبر مسيرته  بـ 653 هدفاً أحرزهم رفقة الأندية التي مثلها والمنتخب البرتغالي، أما ميسي فقد أحرز 613 هدف مع برشلونة والمنتخب الأجنتيني، ويعود ذلك لأن الدون أكبر بحوالي عامين وخاض عدد مباريات أكثر.

مقارنة بالألقاب 
الدوري: 9 ميسي – 5 رونالدو

الكؤوس المحلية: 6 ميسي – 5 رونالدو

دوري أبطال أوروبا: 4 ميسي – 4 رونالدو

يورو أو كوبا أمريكا: 0 ميسي – 1 رونالدو

الجوائز الفردية

الكرة الذهبية: 5 ميسي – 5 رونالدو

الحذاء الذهبي: 5 ميسي – 4 رونالدو

هداف دوري الأبطال: 4 ميسي – 5 رونالدو

أفضل لاعب في أوروبا: 2 ميسي – 3 رونالدو

الأهداف الإجمالية

ليونيل ميسي: برشلونة 552 هدف – الأرجنتين 61 هدف – المجموع 613 هدف

كريستيانو رونالدو: 5 لشبونة – 118 مانشستر يونايتد – 449 ريال مدريد – البرتغال 81 – المجموع 653

الأكثر مشاهدة