ماذا قال بيكيه وبوسكيتس لأومتيتي بعد توديع دوري الأبطال؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

كشفت صحيفة آس الإسبانية عن تفاصيل مثيرة حدثت عقب سقوط فريق نادي برشلونة بالثلاثة على ملعب الأولمبيكو أمام روما الإيطالي وتوديع دوري أبطال أوروبا من الدور ربع النهائي.

وكان البلوجرانا قد فشل في استثمار أسبقية 4-1 في الذهاب على ملعب كامب نو والمرور إلى نصف نهائي التشامبيونزليج عقب الخسارة بثلاثية في روما في ضربة قوية لعشاق الفريق الكتلوني.

الصحيفة ذائعة الصيت في إسبانيا ذكرت أن الثنائي الدولي الإسباني جيرارد بيكيه وسيرجيو بوسكيتس قد تحدثا مع صامويل أومتيتي صخرة الدفاع الفرنسية عقب هزيمة الأولمبيكو وأخبراه أنهما يشعران تجاهه بخيبة أمل حيث أن مستواه لم يكن الأفضل في الأسابيع القليلة الأخيرة.

ويحوم الكثير من الجدل حول مستقبل اللاعب البالغ من العمر 24 عامًا مع البرسا مع تلقي اللاعب لعروض قوية من جانب قطبي مدينة مانشستر، اليونايتد والسيتي، المستعدان لكسر عقد اللاعب مع الكتلان من خلال دفع قيمة الشرط الجزائي والتي تبلغ 60 مليون يورو.

وطالب بيكيه وبوسكيتس اللاعب بأن يستعيد مستوياته الكبيرة بدءً من مباراتي فالنسيا في الدوري الإسباني وإشبيبلية في نهائي كأس ملك إسبانيا السبت القادم.

ويُبدي مسؤولو البرسا نيتهم تجديد عقد أومتيتي ولكنهم يرغبون في رؤية الالتزام من جانب اللاعب وعدم تغيير موقفه في الأسابيع الأخيرة.

يُذكر أن أومتيتي قد سجل هدف الانتصار لفائدة برشلونة في مباراة الخفافيش أمس من صناعة فيليب كوتينيو.

الأكثر مشاهدة

أتلتيك بيلباو يسقط بالخسارة أمام ديبورتيفو لاكورونيا في سان ماميس

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

حقق ديبورتيفو لاكورونيا فوزاً مثيراً على أتلتيك بيلباو ، بنتيجة 3/2 ، مساء اليوم السبت ، في المباراة التي لُعبت على أرضية ملعب سان ماميس ، لحساب فعاليات الجولة 32 من مسابقة الدوري الإسباني لكرة القدم .

وافتتح ادريان لوبيز الفاريز نتيجة المباراة في الدقيقة السادسة لصالح ديبورتيفو لاكورونيا ، قبل أن يعود اللاعب نفسه ليضيف الهدف الثاني في الدقيقة 14 ، لينتهي الشوط الأول ، بانتصار رجال المدرب كلارنس سيدورف .

في الشوط الثاني ، قلص راؤول جارسيا النتيجة لصالح أصحاب الأرض في الدقيقة 47 ، إلا أن بورخا فالي أضاف الهدف الثالث للاكورونيا في الدقيقة 53 ، قبل أن يسجل الفريق الباسكي الهدف الثاني في الدقيقة 72 عبر ماركل سوسايتا ، لتنتهي المباراة بنتيجة 3/2 .

وبهذا الفوز ، نجح ديبورتيفو لاكورنيا في إحياء آماله للخروج من المناطق المكهربة ، حيث حيث يملك26 نقطة في المركز الثامن عشر ، بينما يقبع أتلتيك بيلباو في المرتبة الثالثة عشر برصيد 39 نقطة .

وفي مباراة أخرى ، فاز ليجانيس على سيلتا فيجو ، بهدف نظيف ، في اللقاء الذي احتضنه ملعب دي بوتاركي ، حيث سجل ميخيل أنخيل غيريرو هدف المباراة الوحيد عند الدقيقة 63 ، ليرفع الفريق الفائز رصيده إلى النقطة 39 في المركز الرابع عشر ، فيما توقف رصيد الفريق الخاسر عند النقطة 43 في المركز التاسع .

وضمن مباريات نفس الجولة ، فاز ريال سوسيداد على لاس بالماس ، بهدف نظيف ، في المواجهة التي جرت أطوارها على ملعب جران كاناريا ، حيث سجل ميكيل اويارزابال هدف اللقاء في الدقيقة 21 ، ليصل النادي الباسكي للنقطة 40 في المركز العاشر ، بينما تجمد رصيد الفريق الكناري عند النقطة 21 في المرتبة ما قبل الأخيرة .

الأكثر مشاهدة

ماذا لو كان كوتينيو حاضرًا في موقعة روما الحاسمة؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

نشرت صحيفة ماركا الإسبانية انطباعاتها الفنية كما جرت العادة على انتصار فريق نادي برشلونة على حساب ضيفه، فالنسيا بنتيجة هدفين مقابل هدف واحد ضمن منافسات الجولة 32 من الدوري الإسباني.

وكان البلوجرانا قد استعاد ذاكرة الانتصارات عقب السقوط المدوي في ملعب الأولمبيكو مساء الثلاثاء الماضي بالثلاثة وتوديع مسابقة دوري أبطال أوروبا على يد روما الإيطالي.

الصحيفة ذائعة الصيت في أوروبا أعربت عن رؤيتها بأن البرسا لم يلمع ولكنه عاد إلى سكة الانتصارات عقب ضربة روما ومنح فرحًا جديدًا إلى جماهيره. كتيبة فالفيردي استطاعت تخطي رقم ريال سوسييداد التاريخي بتمديد سلسلة المباريات المتتالية دون هزيمة إلى 39 لقاء، منها 32 مقابلة هذا الموسم. ويقترب لقب لا ليجا كل يوم من النادي الكتلوني ولكن الأداء ليس هو المنتظر في برشلونة ودوري الأبطال سيكون مفقودًا.

وتساءلت الصحيفة المعروفة بميولها المدريدية “ماذا لو كان كوتينيو حاضرًا في روما؟”، وأشادت الصحيفة بالنجم البرازيلي بعد العرض الذي قدمه اليوم على ملعب كامب نو وصناعته لهدفي اللقاء لفائدة لويس سواريز وصامويل أومتيتي.

ماركا تحدثت عن كوتينيو قائلة “لم يكن حاضرًا في سقوط روما وفريقه افتقد إليه كثيرًا. قدرته على حيازة الكرة، التغلب على الخطوط وأن يحمل الفريق على ظهره لم يكونوا حاضرين في الأولمبيكو وما حدث حدث. لاعب لديه الحمض النووي لبرشلونة، لقد منح تمريرة حاسمة عبقرية للويس سواريز لفتح مجال التسجيل عندما ضغط فالنسيا”.

الأكثر مشاهدة