على خطى راكيتيتش .. كوتينيو يُرحب بعودة نيمار إلى برشلونة !

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

على خطى زميله إيفان راكيتيتش، رحب فيليب كوتينيو نجم خط وسط برشلونة الإسباني بعودة النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا ضمن سوق انتقالات برشلونة الكتلوني مرة أخرى.

وكان اللاعب البالغ من العمر 26 عامًا قد ترك ملعب كامب نو صوب العاصمة الفرنسية الصيف الماضي، وتحديدًا إلى باريس سان جيرمان، بعد دفع قيمة الشرط الجزائي في عقده والتي بلغت 222 مليون يورو.

إلا أن نجم السليساو صُدم عقب توديع أثرياء الليج آن لمسابقة دوري أبطال أوروبا من الدور ثمن النهائي على يد ريال مدريد الإسباني، وهو ما يُعد ضربة قوية لحظوظ اللاعب في المنافسة على جائزة الكرة الذهبية، التي يحلم بالتتويج بها.

نجم ليفربول الإنجليزي الأسبق تحدث قائلًا “أعتقد نفس الشيء مثل راكيتيتش، نيمار لاعب كبير وألعب معه في المنتخب الوطني وهذا شرف. سيكون رائعًا بالنسبة لي أن يعود، نحن نفتح له الباب بكل تأكيد”.

وحول التوقيع مع آرثر نجم جريميو البرازيلي، قال “هو لاعب كبير. لقد تزاملت معه في المنتخب الوطني ولديه الكثير من الجودة والشخصية على أرض الملعب، هذا يمكن رؤيته في المباريات، أستطيع قول كذلك أنه رائع خارج الملعب”.

وعن زميله السابق في الريدز والحالي في البرسا، لويس سواريز، قال “هو يسجل الكثير من الأهداف، كانت لنا بعض الأوقات الجيدة معًا في إنجلترا، هو ساعدني كثيرًا وهو يفعل نفس الشيء هنا”.

فيديو مهم : لماذا تكون الأمور مع رونالدو أسهل ؟

الأكثر مشاهدة

آرثر ميلو .. خليفة تشافي الذي انتظره برشلونة طويلًا

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

أعلن نادي برشلونة الإسباني بشكل رسمي عن حسم صفقة آرثر ميلو نجم خط وسط جريميو البرازيلي مقابل 30 مليون يورو كقيمة ثابتة و9 مليون يورو أخرى كمتغيرات، على أن ينضم ابن الـ 21 ربيعًا إلى صفوف البلوجرانا إما في صيف 2018 أو يناير 2019.

ويحتاج النادي الكتلوني إلى إفساح المجال لآرثر إما بإعارة المدافع الكولومبي ياري مينا أو حصول النجم البرازيلي فيليب كوتينيو على الجنسية البرتغالية، حيث لا تسمح القوانين بتسجيل أكثر من 3 لاعبين من خارج الاتحاد الأوروبي، في الوقت الذي يملك فيه فريق ملعب كامب نو 3 لاعبين من خارج الاتحاد الأوروبي هم: كوتينيو وباولينيو البرازيليين وياري مينا الكولومبي.

ومن المتوقع حصول نجم ليفربول الإنجليزي الأسبق على جواز السفر البرتغالي في يناير 2019، مما سيسمح للبرسا بانتداب الموهبة البرازيلية الشابة.

وبدأت إدارة النادي الكتلوني تجهز للمستقبل من خلال التوقيع مع اللاعبين الذين سوف يخلفون نجوم الفريق وأعمدته الرئيسية، حيث وقع البرسا مع النجم البرازيلي فيليب كوتينيو في انتقالات يناير الأخيرة بعد مفاوضات طويلة مع ليفربول الإنجليزي، لخلافة الرسام الإسباني أندريس إنييستا في مركز لاعب الوسط المتقدم، الموقع الذي قدم فيه الدولي الإسباني مستويات راقية للغاية وساهم بشكل مباشر في تتويج برشلونة بالثلاثية التاريخية في 2009 و2015.

وعلى غرار صفقة كوتينيو، يأتي انتداب آرثر من جريميو بمثابة تعويض متأخر لرحيل تشافي هيرنانديز، الأسطورة الكتلونية التي خلف فراغًا واضحًا في وسط ملعب البلوجرانا خصوصًا فيما يتعلق بأسلوب لعب الكتلان وتمرير الكرات القصيرة بين الأرجل، حيث قدم الكرواتي إيفان راكيتيتش عروضًا طيبة للغاية منذ مجيئه إلى كامب نو، إلا أنه لا يتمتع بنفس القدرات الفنية والمهارية كالتي يتمتع بها صاحب الـ 38 عامًا.ربما لم يتسنَ للكثيرين متابعة آرثر في المباشر مع فريقه، ولكنهم شاهدوا بعض مقاطع الفيديو الخاصة باللاعب على موقع يوتيوب الشهير.

من خلال هذه المقاطع، يمكننا أن نستنتج خصائص اللاعب والإمكانيات التي يتمتع بها، ومن خلال متابعتي الشخصية، رأيت أن اللاعب يتميز بشيء خاص شعرنا به من جانب بعض لاعبي البرسا وهو اللعب بالعقل !.

آرثر من نوعية اللاعبين الذين يستخدمون العقل في اللعب، فهو لاعب يفكر كثيرًا داخل الملعب وهو ما يساعده في الكثير من الأحيان في اتخاذ القرارات الصحيحة في اللعب. اللاعب الذي تم استدعاؤه لتمثيل المنتخب البرازيلي الأول يتمتع برؤية ممتازة للملعب، وتمريرات قصيرة وطويلة دقيقة، علاوة على الاستلام بشكل مميز تحت ضغط المنافس، ويعرف جيدًا كيفية الخروج من هذا الضغط والكرة في حوزته دون أن يفقدها.

آرثر يتمتع أيضًا بقدرات جيدة على مستوى الركض بالكرة والربط مع زملائه، أضف إلى ذلك أنه يفتك الكرة من المنافس بطريقة ممتازة دون ارتكاب المخالفات، وهو ما قد يساعده في اللعب في مركز سيرجيو بوسكيتس، لاعب الارتكاز الدفاعي في وسط الملعب في بعض الأحيان.

أتصور أن اللاعب يملك موهبة حقيقية تُمكنه من تقديم الإضافة المنتظرة لبرشلونة، ولكن يبقى مدى تكيفه على أسلوب لعب البرسا والأجواء في الليجا ودوري أبطال أوروبا أحد العوامل الهامة التي ستلعب دورًا في كونه صفقة رابحة أم لا.

فيديو مهم : لماذا تكون الأمور مع رونالدو أسهل ؟

الأكثر مشاهدة

جوميز يفتح قلبه: الانتقادات تجعلني لا أريد مغادرة المنزل !

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

تحدث آندريه جوميز لاعب خط وسط فريق نادي برشلونة بشكل صريح عن وضعيته السيئة في النادي الكتلوني مع تلقيه صافرات الاستهجان من جانب جماهير فريقه لعدم رضاهم عن مستواه.

ولا يعيش الدولي البرتغالي أوقاتًا جيدة منذ مجيئه إلى البلوجرانا، حيث فشل في إقناع الجماهير وحتى الصحافة والمحللين بإمكانياته وقدرته على تقديم الإضافة للبرسا.

إلا أن المدير الفني الإسباني إرنستو فالفيردي اعتمد على صاحب الـ 24 عامًا في العديد من المباريات الكبيرة هذا الموسم في مختلف المسابقات، والمثير أن الخسارة الوحيدة التي تلقاها الكتلان هذا الموسم وكانت أمام إسبانيول في كأس الملك، لم يشارك فيها جوميز !.

اللاعب القادم من فالنسيا الإسباني تحدث خلال إحدى المقابلات قائلًا “لا ينتابني شعور جيد داخل الملعب. لا أستمتع بما أحب أن أفعله. الأشهر الستة الأولى مرت بشكل جيد ولكن الأمور تغيرت بعد ذلك. ربما تكون الكلمة ليست بالصحيحة، ولكن الأمور أصبحت جزءً من الجحيم، لأنني بدأت أشعر بالضغط والمشاعر التي تنتابني في المباريات سيئة”.

وأضاف “في الاجتماعات، أشعر بالهدوء الشديد، أشعر بالراحة مع زملائي في الفريق”.

وعما إذا كانت الانتقادات والصافرات أثرت على حياته الشخصية، قال “لقد حدث ذلك معي في أكثر من مناسبة، لم أكن أرغب في مغادرة المنزل خوفًا من نظرات الناس لي، أخاف أن أخرج وكأنه عار !. ما أفعله هو عدم الحديث إلى أي شخص، لا أزعج أحدًا، كما لو كنت أشعر بالخجل. التفكير أكثر من اللازم يؤلمني لأنني أفكر في أشياء سيئة وما علي أن أفعله”.

فيديو مهم : لماذا تكون الأمور مع رونالدو أسهل ؟

الأكثر مشاهدة