5 أسباب أدت إلى سقوط ريال مدريد ما بين أغسطس ويناير

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

أعدت صحيفة ماركا الإسبانية تقريراً حول الأسباب التي أدت إلى سقوط ريال مدريد هذا الموسم بعد التغلب على برشلونة في كلاسيكو كأس السوبر الإسبانية ذهاباً إياباً في أغسطس الماضي.

وكان الميرينجي قد فقد نقطتين جديدتين في مشوار لا ليجا إثر التعادل مع سيلتا فيجو بهدفين في كل شبكة، ليبتعد عن مقعد الصدارة الذي يشغله برشلونة منفرداً بفارق 16 نقطة بعد 18 جولة فقط.

الصحيفة المعروفة بميولها المدريدية رصدت 5 أسباب وراء هذا السقوط المدوي لعملاق العاصمة الإسبانية على النحو التالي:

1- خسارة التضامن

بعض عناصر اللوس بلانكوس توقفوا عن التفكير في المجموعة. رأينا في مباراة سيلتا فيجو إيماءات ونظرات من اللوم بين اللاعبين وبعضهم البعض، مع وجود كريستيانو رونالدو كمحور لهذه الإيماءات التي لا تؤدي إلى خير في أي فريق !.

إنهم يصرون في النادي على حاجتهم إلى استعادة روح الفريق، المفقودة في الآونة الأخيرة والتي كانت مفتاحاً مهماً لنجاحات الموسمين الماضيين.

2- الفشل في التسجيل

في الموسم الماضي، وبعد 17 أسبوعاً، كان يملك ريال مدريد 40 نقطة، مع تسجيل 47 هدفاً واستقبال 18، أما هذا الموسم، ففي رصيد الميرينجي 32 نقطة فقط مع إحراز 32 هدفاً فقط.

3- تدني المستوى البدني

المستوى البدني للفريق الأبيض ليس كما هو متوقع أو حتى قريب منه. بعض اللاعبين عانوا من الإصابات، البعض لم يصل إلى المستوى الأدنى المطلوب، والبعض الآخر يفكر في الحفاظ على المخزون البدني من أجل نهائيات كأس العالم الصيف المقبل !.

4- اختلاف توزيع الدقائق بين الصيف والآن

تفوق ريال مدريد على برشلونة في كأس السوبر الإسبانية قيل أنه جاء بفضل حصول الكثير من اللاعبين مثل أسينسيو ولوكاس فاسكيز على الدقائق، وهو ما لا يحدث الآن.

5- الافتقار إلى الطموح والارتباك حول حراسة المرمى

الفريق لم يعد يقاتل بنفس الإيمان والثقة في المدرب زين الدين زيدان كما في السابق. بعض اللاعبين صاروا يعتقدون أنهم لا يُمسوا !.

كما أن الحديث عن التوقيع مع حارس أتلتيك بيلباو الإسباني كيبا أثر على المجموعة التي تربطها علاقة خاصة بالحارس الأساسي للفريق، الكوستاريكي كيلور نافاس.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

برشلونة وصفقتا كوتينيو وديمبيلي .. عن أي بذخ يتحدثون؟!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

أسدل الستار أخيراً على مسلسل فيليب كوتينيو الممل بتوقيع النجم البرازيلي على عقد يمتد لخمس سنوات ونصف مع برشلونة الإسباني مقابل 142 مليون باوند.

ربما لم يتوقع الكثيرون أن يدفع البرسا هذا المبلغ من أجل انتداب لاعب واحد، خصوصاً بعد التعاقد مع عثمان ديمبيلي من بوروسيا دورتموند الألماني في الصيف الماضي مقابل 150 مليون يورو.

تحدثت الصحافة الإسبانية أمس عن تغير سياسة برشلونة في الإنفاق وأنهم صاروا ينفقون ببذج على الصفقات الجديدة بعد ضم ديمبيلي ثم كوتينيو.

وفي الواقع، لا أعرف عن أي بذخ يتحدثون؟!، ولكني أرجح أنهم ربما أصيبوا بفقدان مؤقت للذاكرة وتناسوا أن خزانة النادي الكتلوني قد استقبلت 222 مليون يورو، قيمة الشرط الجزائي في عقد نيمار دا سيلفا الذي انتقل إلى باريس سان جيرمان الفرنسي !.

في الحقيقة، أريد أن أتناول الأمر بمنظورين: الأول هو أنه عندما تتحدث عن صفقتي كوتينيو وديمبيلي، فلا يمكن القول أن برشلونة قد أنفق 312.5 مليون يورو لضم لاعبين إثنين، ولكن في الواقع، يجب إدخال أموال صفقة نيمار في المعادلة، لنقول أن برشلونة تعاقد مع بديل لنيمار وهي صفقة اضطرارية لأن الكتلان لم يرغبوا في بيع البرازيلي، ولكنه من أصر على الرحيل، وبالتالي فإن صفقة ديمبيلي هي بمثابة “تبديل اضطراري” يجريه المدير الفني بعد إصابة لاعب !.

ما ينبغي قوله أن برشلونة أنفق 90 مليون يورو للتوقيع مع لاعب واحد لتعزيز وسط الميدان وهو بالتأكيد مبلغ مقبول جداً في ظل الأسعار التي نراها حالياً.

المنظور الثاني وهو أن برشلونة جعل كوتينيو ثاني أغلى لاعب في العالم ودفع 142 مليون باوند في لاعب واحد وهو ما قد يُنظر إليه على أنه بذخ، ولكن دعونا نحلل الصفقة كما يجب من كل الجوانب:

1- يجب الوضع في الاعتبار تمسك إدارة ليفربول والمدير الفني للفريق يورجن كلوب باللاعب بدرجة كبيرة جداً مما زاد من صعوبة المفاوضات وساهم في زيادة سعر اللاعب.

2- خروج كوتينيو في منتصف الموسم وفقدان الريدز لخدماته في دوري أبطال أوروبا من المنطقي أن يساهم في ارتفاع سعر اللاعب.

3- أهمية الدور الذي سيقوم به ابن الـ 25 ربيعاً في برشلونة وهو تعويض أسطورة حية بحجم أندريس إنييستا، من البديهي أن يجعلك لا تأبه بارتفاع سعر اللاعب ما دمت واثقاً من قدرته على تنفيذ مهمة بهذه الأهمية.

4- بالنظر إلى إنفاق ليفربول 75 مليون باوند في فان ديك، الذي هو مدافع في نادٍ متوسط في الدوري الإنجليزي ومنتخب فشل في التأهل إلى نهائيات كأس العالم 2018، يبدو دفع 142 مليون باوند في لاعب أصغر في السن، يلعب لنادٍ كبير مثل ليفربول ومنتخب بحجم البرازيل ويملك 4 سنوات من الخبرة في الدوري الإنجليزي وتجربة سابقة في الليجا مع إسبانيول، علاوة على قدراته الفنية والمهارية التي لا يُشق لها غبار منطقياً جداً !.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة

رسالة كريستيانو رونالدو إلى جماهير ريال مدريد لطمأنتهم

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

حرص كريستيانو رونالدو نجم ريال مدريد على طمأنة جماهيره في ظل النتائج المخيبة التي يحققها الفريق في الدوري الإسباني هذا الموسم.

وكان الميرينجي قد فقد نقطتين جديدتين في مشوار لا ليجا إثر التعادل أمام سيلتا فيجو 2-2، ليبتعد عن برشلونة في مقعد الصدارة بفارق 16 نقطة كاملة بعد 18 جولة فقط !.

ليس فقط ريال مدريد هو من يعاني، ولكن صاروخ ماديرا هو الآخر لا يزور شباك الخصوم بسهولة مثلما كان في السابق، حيث لم يحرز سوى 4 أهداف في 13 مباراة في الليجا هذا الموسم.

صاحب الـ 32 عاماً نشر صورة له على موقع إنستجرام، وكتب “مهما طال زمن العاصفة، الشمس تشرق دائماً مرة أخرى بين الغيوم”.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية