نيس ولاتسيو يسقطان في ختام مباريات مجموعتهما في الدوري الأوروبي

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

خسر لاتسيو الإيطالي أمام مضيفه زولت وارخم البلجيكي بنتيجة (3.2) ، في الجولة الختامية لدور المجموعات من مسابقة دوري أبطال أوروبا .

من جهة أخرى خسر نيس الفرنسي أمام فيتسه الهولندي بهدف نظيف .

بهذه النتائج ، يواصل لاتسيو تصدره المجموعة بـ13 نقطة ، كما يستمر نيس في الوصافة بتسع نقاط ، ليتأهلا لدور الـ32 ، وكانا قد حسما الصعود في المراحل السابقة .

وحصل فيتيسه وزولته فاريخيم على ثلاث نقاط ، ليصبح رصيدهما خمس وسبع نقاط ، في المركزين الرابع والثالث على الترتيب ، ليودعا البطولة.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة

زينيت سانت بطرسبرج يفوز على ريال سوسيداد في الدوري الأوروبي

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
زينيت سانت بطرسبرج

حقق زينيت سانت بطرسبرج فوزا كبيرا على مضيفه ريال سوسيداد (3ـ1) في مباراة تحصيل حاصل في آخر جولات دور مجموعات الدوري الأوروبي.

وصعد الفريقان معا إلى دور 32، حيث استمر زينيت سانت بطرسبرج في تصدر مجموعته برصيد 16 نقطة في حين ريال سوسيداد صعد ثانيا بـ 12 نقطة.

وعن نفس المجموعة تعادل سلبيا روزنبورج النرويجي مع مضيفه فاردار المقدوني، لينهي الأول المجموعة في المركز الثالث برصيد 5 نقاط.

وتجمد رصيد فاردار عند نقطة في المركز الأخير.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

الكرة الذهبية .. أبرز المرشحين لإنهاء سطوة رونالدو ميسي على الجائزة

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
ميسي ورونالدو

تتجه أنظار عشاق ومحبي كرة القدم إلى العاصمة الفرنسية باريس مساء اليوم الخميس لمتابعة حفل توزيع جائزة الكرة الذهبية التي تقدمها مجلة فرانس فوتبول لأفضل لاعب خلال عام 2017.

وعند الحديث عن جائزة الكرة الذهبية، أول ما يتبادر إلى أذهاننا أسم الغريمين كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي، حيث سيطر اللاعبان على الجائزة على مدار السنوات 9 الماضية، وهما مرشحان بقوة للفوز بها هذا العام أيضاً مع أفضلية للدون على البرغوث.

هذه الهيمنة لن تستمر طويلاً بطبيعة الحال، فعامل السن سيلعب دوره في المرحلة القادمة، وربما من العام القادم سنشاهد لاعبين آخرين على منصبات التتويج، أو خلال الأعوام المقبلة على أعلى تقدير، وهناك العديد من الأسماء التي يمكنها إنهاء هيمنة رونالدو وميسي في المستقبل القريب.

نيمار

المهاجم البرازيلي الذي خطف الأضواء بانتقاله بمبلغ قياسي من برشلونة إلى سان جيرمان أصبح من الآن في فئة رونالدو وميسي من حيث التسليط الإعلام والشعبية الجارفة، بالإضافة طبعاً إلى الأداء المميز جداً الذي يقدمه، فنيمار هو أبرز المرشحين لخلافة رونالدو وميسي بلا أدنى شك.

إدين هازارد

النجم البلجيكي يملك جميع المقومات التي تجعله أفضل لاعب في العالم، فيمتاز بالسرعة والقدرة على المراوغة وحسن التصرف، وفي حال ابتعد عن الإصابات وقاد تشيلسي لتحقيق الألقاب أو ذهب لفريق آخر يمكنه المنافسة حقاً، فإن هازارد سيكون أبرز المنافسين على جائزة الكرة الذهبية.

باولو ديبالا

مهاجم يوفنتوس والذي يعد من أفضل اللاعبين الصاعدين في أوروبا قادر فعلاً عل الفوز بالكرة الذهبية سواء في العام المقبل أو السنوات القادمة، وهو بحاجة فقط لمواصلة تقديم مستويات جيدة لعدة أشهر والمساهمة في تتويج فريقه بالألقاب.

أنتوان جريزمان

ربما لم يعد يملك فرص كبير مع أتلتيكو مدريد في ظل تراجع الأخير هذا الموسم وخروجه من دوري الأبطال، لكن المهاجم الفرنسي يصنف ضمن أفضل اللاعبين في العالم ويملك قدرة كبيرة على الحسم، وربما ستزداد حظوظه أكبر لو انتقل لنادٍ آخر في الفترة القادمة، أو استعاد أتلتيكو مدريد قوته في الموسم القادم.

كيليان مبابي

من المبكر أن نرشح لاعب في سن 18 عام فقط للفوز بأعرق جائزة فردية في تاريخ كرة القدم، لكن ما يقدمه مبابي مع سان جيرمان هذا الموسم يجعلنا نؤكد أنه أفضل موهبة صاعدة في أوروبا والعالم، وتواجده ضمن المرشحين للفوز بالكرة الذهبية ما هي إلا مسألة وقت.

إيسكو

الجميع يتحدث عن ماركو أسينسيو في ريال مدريد باعتبار أنه لاعب صاعد بقوة وسجل أهداف حاسمة وجميلة في مباريات كبيرة، لكن لو أردنا أن نختار لاعب قادر على المنافسة من النادي الملكي فسيكون إيسكو، وذلك يعود لامتلاك الأخير المقومات المطلوبة للفوز بالجائزة، إيسكو يتحلى بالشخصية والمهارات الاستثنائية والرؤية في الملعب، عدا على أنه يملك شعبية جارفة في إسبانيا وخارجها.

كيفين دي بروين

من السذاجة إعداد قائمة للمرشحين بإنهاء سطوة رونالدو وميسي على الكرة الذهبية وأن لا نذكر النجم البلجيكي كيفين دي بروين الذي يصنفه البعض كأفضل صانع ألعاب في أوروبا بالوقت الراهن، وما يجعل دي بروين مرشحاً بقوة أنه تطور بشكل ملحوظ مع المدرب جوسيب جوارديولا، حيث تحول من لاعب ممتاز إلى لاعب استثنائي.

فيليب كوتينيو

الأمر لن يكون سهلاً على الإطلاق مع ليفربول، لكن فيليب كوتينيو يملك فرصة بالفعل للفوز بالكرة الذهبية مستقبلاً لما يملكه من قدرات خارقة في التعامل مع الكرة، وما يحتاجه فقط الفوز بالألقاب سواء مع الريدز أو أي فريق آخر سينتقل إليه، كما يجب أن يتجنب الإصابات قدر المستطاع لتحقيق هذا الحلم.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة