إشبيلية يحقق فوزاً مهماً على فياريال في مباراة مثيرة

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

حقق إشبيلية فوزاً مهماً على حساب مضيفه فياريال بثلاثة أهداف مقابل هدفين على ملعب لاسيراميكا لحساب الجولة 13 من الدوري الإسباني.

تقدم باكامبو بالهدف الأول لفائدة أصحاب الأرض في الدقيقة 19، قبل أن يضيف النجم الكولومبي كارلوس باكا الهدف الثاني للغواصات الصفراء في الدقيقة 53.

إلا أن الفريق الأندلسي استطاع العودة في النتيجة، أولاً عن طريق لينجليت كليمونت في الدقيقة 56، قبل أن يدرك فرانكو فازكويز التعادل لفائدة الفريق الزائر بعدها بدقيقة واحدة !، وجاء هدف الانتصار لفائدة إشبيلية في الدقيقة 78 بتوقيع الأرجنتيني المخضرم إيفر بانيجا من ركلة جزاء.

بهذه النتيجة، يرتفع رصيد إشبيلية إلى النقطة 25 في المركز الخامس، بينما يتجمد رصيد فياريال عند النقطة 21 في المركز السادس.

5 أسئلة سيجيب عليها لقاء القمة بين برشلونة وفالنسيا

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

تتجه أنظار عشاق ومحبي كرة القدم بشكل عام وعشاق الدوري الإسبني بشكل خاص إلى ملعب ميستايا لمتابعة مواجهة القمة بين برشلونة المتصدر وفالنسيا الوصيف لحساب الجولة 13 من البطولة.

ويسعى برشلونة للفوز وتوسيع الفارق مع فالنسيا إلى 7 نقاط، كذلك من أجل استعادة فارق 10 نقاط مع غريمه التقليدي ريال مدريد، في حين يسعى فالنسيا لتقليص الفارق مع البرسا إلى نقطة وحيدة لمواصلة حلم الفوز باللقب.

وفي العادة، تجيبنا المباريات الكبيرة على العديد من الأسئلة المطروحة بقوة من وسائل الإعلام والجماهير، وهذه المباراة لن تكون استثناء بكل تأكيد.

هل دفاع برشلونة قوي حقاً؟

البرسا تلقى 4 أهداف فقط في الدوري الإسباني هذا الموسم بعد خوضه 12 مباراة، أي أنه يستقبل هدف كل ثلاث مباريات، وهو  صاحب أقوى خط دفاع في الدوريات الأوروبية الكبرى.

لكن البعض يحاول التقليل من عمل إرنستو فالفيردي بتنظيم الفريق دفاعياً بحجة أن الفريق ما زال لم يواجه فرق تملك قوة هجومية ضاربة، وسنكتشف صدق هذه الحجة في مباراة اليوم عندما يواجه الفريق فالنسيا صاحب أقوى خط هجوم في الليجا بعد برشلونة، حيث تمكن من تسجيل 32 هدف حتى الآن.

هل فالنسيا قادر على لعب دور أتلتيكو مدريد ؟

مواجهة برشلونة ستكشف لنا إلى أي مدى سيصل فالنسيا في تألقه هذا الموسم، فالبعض يعتقد أن الخفافيش سيأخذون دور أتلتيكو مدريد في السنوات الأخيرة بمقارعة الكبيرين ريال مدريد وبرشلونة، فيجب على رجال المدرب جارسيا تورال أن يقدموا مباراة كبيرة ويخرجوا بنتيجة إيجابية اليوم لتأكيد جديتهم بالمنافسة على اللقب.

هل استعاد سواريز مستواه الحقيقي؟

تمكن سواريز من إنهاء صيامه عن التهديف في الأسبوع الماضي بتسجيله ثنائية بشباك ليجانس، وبدأت الصحافة الكاتالونية تتحدث عن عودة المهاجم الأوروجوياني إلى مستواه المعهود، لكن ذلك سيتضح في ملعب الميستايا اليوم، حيث سيخضع سواريز لاختبار حقيقي أمام فالنسيا الذي يقدم أداء جيد دفاعياً أيضاً.

هل خسر ريال مدريد لقب الليجا؟

بعد أن وصل فارق 10 نقاط بين برشلونة وريال مدريد، انتشرت العديد من الإحصائيات التي تؤكد أنه لم يسبق لأي فريق العودة من هذا الفارق عبر التاريخ، لكن من جهة أخرى يرى الكثيرين أن الموسم ما زال في بدايته ويمكن تعويض أي شيء.

فوز برشلونة اليوم سيقربه خطوة أخرى نحو اللقب، كذلك سيبتعد ريال مدريد خطوة أيضاً، أما في حال الخسارة فإن الأمل سيعود للريال لاسيما وأن هناك مباراة كلاسيكو بعد شهر من الآن ستقام على ملعب سانتياج برنابيو.

هل سيرحل فيرمايلين في الشتاء

تؤكد العديد من المصادر على أن برشلونة وضع توماس فيرمايلين على قائمة البيع في الميركاتو الشتوي كون المدرب فالفيردي لم يعتمد عليه في أي مباراة حتى الآن.

فيرمايلين يملك آخر فرصة ليحظى فيها على ثقة فالفيردي، حيث يغيب عن مباراة اليوم الثنائي جيرارد بيكيه وخافيير ماسكيرانو، ولم يتبقى قلب دفاع في الفريق باستثناء فيرمايلين ليجاور أومتيتي، وفي حال لم يتم الاعتماد عليه اليوم ولجأ فالفيردي لوضع لاعب آخر في هذا المركز فإن المدافع البلجيكي سيكون خارج أسوار الكامب نو بنسبة كبيرة في الشتاء.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

كم ركلة جزاء سجل ميسي ورونالدو في الدوري الإسباني ؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

يتنافس كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد وليونيل ميسي نجم برشلونة على جميع الأصعدة منذ وصول النجم البرتغالي إلى الدوري الإسباني عام 2009، ويشمل ذلك ركلات الجزاء المسجلة والمهدرة.

وفشل رونالدو في تحويل ركلة الجزاء التي تحصل عليها يوم أمس أمام ملقا إلى هدف، لكنه تابع الكرة بعد أن تصدى لها الحارس وسجل الهدف الثاني في الليجا هذا الموسم.

ونفذ رونالدو 68 ركلة جزاء في الدوري الإسباني بقميص ريال مدريد، ونجح في تسجيل 58 هدف وأهدر 10 ركلات فقط، بنسبة نجاح تبلغ 85%.

في المقابل سدد ميسي 57 ركلة جزاء في الليجا وأحرز خلالها 47 هدف، كما أهدر هو الآخر 10 ركلات، وتبلغ نسبة نجاحه في تنفيذ ركلات الجزاء 82%.

وتبلغ نسبة أهداف رونالدو من ركلات الجزاء بالنسبة إلى عدد أهدافه في الليجا 20%، أي أن خُمس أهداف رونالدو في الدوري جاءت من ركلات جزاء، في المقابل فإن ركلات الجزاء تشكل 13% فقط من أهداف ميسي.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية