ليجانيس خصم برشلونة .. فريق اللاعبين المعارين والمغمورين

ليجانيس يحتوي على 13 لاعباً معاراً ضمن صفوفه وقيمة جميع لاعبيه لا تصل إلى قيمة لاعب واحد أساسي في برشلونة

سامر جرادات
19/02/2017

article:19/02/2017

ميسي يسجل في شباك ليجانيس
ميسي يسجل في شباك ليجانيس

الوصول إلى دوري الدرجة الأولى الإسباني لا يعني أن النادي يملك القدرة على مقارعة أندية المحترفين بالشكل المطلوب، بعض الأندية تملك الحافز والرغبة، لكن قلة الامكانات وشح الموارد تقتل القدرة على التنافس مع مرور الوقت، هذا هو حال ليجانيس الذي سيواجه برشلونة الليلة.

ليجانيس ليس نادي حديث العهد في ملاعب كرة القدم حيث يعود تأسيسه إلى عام 1928، وهو آتي من ضواحي جنوب العاصمة مدريد، لكن لم يكن لديه الطموح الكافي للصعود إلى أندية المحترفين طوال مشواره مكتفياً بالتواجد في الدرجات الدنيا، ليكون صعوده إلى الدرجة الأولى في الموسم الحالي بمثابة الإنجاز التاريخي والوحيد بالنسبة له.

وكما نعلم فإن المحافظة على الإنجاز أكثر صعوبة من الوصول إليه، هذه الحقيقة اصطدم به المدرب المغمور أسير جاريتانو والإدارة بقيادة الرئيسة فيكتوريا بافون.

مشكلة ليجانيس أنه يفتقر للإمكانات المالية، بل أنه وضع شعار أكثر من راعي رسمي واحد على قمصانه في الموسم الحالي مما يوضح أنه يعقد صفقات قصيرة الأمد مع الرعاة والتي ستكون حتماً بمقدار مالي ضئيل، هذه الآلية جعلته يبحث عن لاعبين بنظام الإعارة عله يستطيع مقارعة الكبار.

من ينظر إلى تشكيلة ليجانيس سيشعر بالحزن بدون أدنى شك، فمن أصل 28 لاعباً يملك النادي حقوق 15 لاعباً فقط، فيما تحتوي صفوفه على 13 لاعباً معارين من أندية أخرى على مبدأ “موسم وماشي”.

نيمار في مواجهة ليجانيس

نيمار في مواجهة ليجانيس

حالة ليجانيس توضح الشرخ الكبير في مستوى الأندية بالكرة الإسبانية، فنادي صغير بهذا الحجم لا يجد قدرة على التعاقد مع لاعبين بعقود دائمة ويكتفي بتجميع مجموعة من المعارين الذين يكون أداؤهم غالباً فاتر ويفتقر للطموح كون الاستدامة في العمل غير موجودة، والانتماء للمؤسسة شيء لا يمكن تحقيقه في ظل هذه المنظومة، وبالتالي سينعكس ذلك على نتائج الفريق التي لن تكون مقنعة.

المسألة لا تقف عند عدد اللاعبين المعارين بل في نوعيتهم أيضاً، حيث لا يملك ليجانيس في صفوفه أي لاعب يفوق سعره التقديري في سوق الانتقالات مبلغ 3 ملايين يورو، بل أن هناك 9 لاعبين يبلغ سعرهم مليون يورو أول أقل من ذلك، مبالغ أقل من أسعار بعض اللاعبين في بطولات مغمورة.

جوريرو مهاجم سبورتينج خيخون السابق ربما يعد من أكثر الأسماء المألوفة ضمن صفوف الفريق رغم أن مستواه الحقيقي متواضع جداً، حيث يشغل مركز رأس الحربة لكنه سجل 3 أهداف فقط في 20 مباراة خلال الموسم الحالي وهو أفضل هدافي الفريق.

الحقيقة المضحكة المبكية أيضاً أن قيمة جميع لاعبي ليجانيس مالياً تبلغ 43 مليون يورو فقط، وهو مبلغ يقل عن ما يدفعه برشلونة ازاء التعاقد مع لاعب واحد فقط أحياناً، علماً أن قيمة لاعبي برشلونة تقدر بمبلغ 754 مليون يورو على أقل تقدير حسب موقع ترانسفير ماركت.

إمكانات ليجانيس المحدودة مالياً وفنياً تجعله نادي أقرب للدرجات الدنيا في إسبانيا، رغم ذلك نجده يقاتل في الوقت الحالي من أجل البقاء ضمن مصاف أندية الدرجة الأولى مع مدربه جاريتانو الذي يخوض هو الآخر أول موسم له في بطولات المحترفين!


شارك

شارك بتعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

*

نقترح عليك

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة

أخبار متعلقة