مقارنة بين رونالدو وميسي فردياً وجماعياً

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
ميسي ورونالدو

لا تتوقف المقارنة بين قطبي كرة القدم في الوقت الحالي  الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كرستيانو رونالدو، حيث يعتبر عشاق أي منهما أن نجمهم المحبب أفضل من غريمه التقليدي، بل والأفضل في تاريخ كرة القدم.

وعندما نتحدث عن ميسي ورونالدو، لا بد أن نقارن بينهما من خلال أرقام واحصائيات وجوائز وألقاب تاريخية بشكل مستمر، فلا يمضي سوى شهر أو اثنين حتى يحقق أحدهم جائزة فردية أو لقب جماعي، لكن تبقى الأفضلية لميسي بعض الشيء خصوصاً على صعيد الألقاب الجماعية رغم التقارب الكبير بينهما.

توج ميسي بلقب دوري الأبطال في 4 مناسبات أعوام (2006، 2009، 2011، 2015) في حين حصل رونالدو على 4 ألقاب ثلاثة مع ريال مدريد (2014، 2016 ، 2017) وواحد رفقة مانشستر يونايتد عام 2008، وأمامه فرصة لإضافة لقب خامس عندما يواجه ليفربول في 26 من الشهر الجاري.

ويتفوق النجم الأرجنتيني على صاروخ ماديرا في ألقاب الدوري المحلي أيضاً، حيث فاز البرغوث بلقب الليجا الإسبانية 9 مرات في المقابل توج رونالدو بخمسة ألقاب فقط، ثلاثة رفقة مانشستر يونايتد ومرتين مع الميرنجي.

أما فيما يخص الكؤوس المحلية فإن ليونيل ميسي متفوق أيضاً بواقع 6 ألقاب، مقابل 5 لرونالدو الذي توج بكأس الاتحاد الإنجليزي مرتين وكأس الرابطة الإنجليزية مرة واحدة وكأس ملك إسبانيا مرتين.

وفيما يتعلق بالألقاب القارية فقد حصل ميسي على 6 ألقاب موزعين بكأس السوبر الأوروبي 3 مرات وبنفس المعدل بالنسبة لكأس العالم للأندية، في حين حصل رونالدو على ست ألقاب أيضاً بعد تتويجه بلقب كأس العالم للأندية أربع مرات مع مانشستر يونايتد وريال مدريد، ولقب كأس السوبر الأوروبي عامي 2014 و2017.

وبالنسبة للجوائز وخاصة الكرة الذهبية فإن ميسي ترشح لجائزة البالون دور في إحدى عشر عاماً وحصل على الجائزة في 5 مناسبات، في حين ترشح رونالدو في 10 مناسبات وتوج بها 5 مرات أيضاً، ويحملان الرقم القياسي في ذلك.

ويتعادل اللاعبان في جائزة الحذاء الذهبي لهداف الدوريات الأوروبية بعد كل موسم، حيث حصل عليها كل لاعب أربعة مرات حتى الآن، لكن ميسي حسم نظرياً الحذاء الذهبي الخامس هذا الموسم وتبقى فقط أن يستلم الجائزة.

في حين يواصل رونالدو تفوقه على ميسي في عدد الأهداف التي أحرزها عبر مسيرته  بـ 653 هدفاً أحرزهم رفقة الأندية التي مثلها والمنتخب البرتغالي، أما ميسي فقد أحرز 613 هدف مع برشلونة والمنتخب الأجنتيني، ويعود ذلك لأن الدون أكبر بحوالي عامين وخاض عدد مباريات أكثر.

مقارنة بالألقاب 
الدوري: 9 ميسي – 5 رونالدو

الكؤوس المحلية: 6 ميسي – 5 رونالدو

دوري أبطال أوروبا: 4 ميسي – 4 رونالدو

يورو أو كوبا أمريكا: 0 ميسي – 1 رونالدو

الجوائز الفردية

الكرة الذهبية: 5 ميسي – 5 رونالدو

الحذاء الذهبي: 5 ميسي – 4 رونالدو

هداف دوري الأبطال: 4 ميسي – 5 رونالدو

أفضل لاعب في أوروبا: 2 ميسي – 3 رونالدو

الأهداف الإجمالية

ليونيل ميسي: برشلونة 552 هدف – الأرجنتين 61 هدف – المجموع 613 هدف

كريستيانو رونالدو: 5 لشبونة – 118 مانشستر يونايتد – 449 ريال مدريد – البرتغال 81 – المجموع 653

الأكثر مشاهدة

فهد المولد يكشف سبب عدم خوضه مباريات كثيرة مع ليفانتي؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

كشف السعودي فهد المولد، عن السبب الرئيسي، بعدم خوضه مباريات كثيرة مع فريق ليفانتي في الدوري الإسباني.

وكانت أول مشاركة لفهد المولد مع فريق ليفانتي في الدوري الإسباني، أمام فريق ليجانيس في الجولة 36.

وقال فهد المولد بهذا الخصوص “لم أشارك كثيرًا مع ليفانتي؛ بسبب اختلاف مستوى المباريات”.

وأضاف فهد المولد ” لم نتهتِ لفترة إعارتي لفريق ليفانتي، وتبقى مباراة واحدة لنا في الدوري الإسباني”.

وختم فهد المولد حديثه “تجانستُ مع لاعبي فريق ليفانتي، وأحبهم كثيرًا، ويتعاملون معي، وسأقيم فترة احتراف بعد نهاية الجولة الأخيرة”.

يذكر أن فهد المولد، انتقل من نادي الاتحاد إلى فريق نادي ليفانتي، في الانتقالات الشتوية، على سبيل الإعارة لمدة 6 أشهر.

فيديو: لتدريبات الأخيرة لفريق أتلتيكو مدريد قبل نهائي الدوري الأوروبي

الأكثر مشاهدة

بينيتيز يحبط زيدان: الفوز بالألقاب لا يجعلك الأفضل

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

يرى المدير الفني الإسباني الأسبق لفريق نادي ريال مدريد الإسباني رافاييل بينيتيز أن الفوز بالألقاب ليس المقياس الصحيح للحكم على جودة المديرين الفنيين !.

وكان مدرب ليفربول الإنجليزي السابق قد أقيل من تدريب الميرينجي بسبب سوء النتائج وتم تعيين المدير الفني الفرنسي زين الدين زيدان خلفًا له في منتصف الموسم قبل الماضي.

ونجح أسطورة الكرة الفرنسية في تتويج بلقبين متتاليين لدوري أبطال أوروبا في إنجاز غير مسبوق، كما حقق لقب الدوري الإسباني الموسم الماضي مع اللوس بلانكوس.

صاحب الـ 58 عامًا صرح قائلًا أثناء حديثه عن تفاصيل مسيرته مع ريال مدريد في كلام يبدو أنه تلميح حول عدم تفوق زيدان “عندما تحكم على مدرب، في كثير من الوقت، تعتقد أن المدرب صاحب الألقاب الأكثر هو الأفضل، ولكن ليست المسألة على هذا النحو. تستطيع أن تفوز بالألقاب عندما يكون فريقك أفضل. إنهم يقولون في كرة القدم، هناك دائمًا شخص ينتظر ليتولي المهمة بدلًا منك. من الأسهل مدح أولئك الذين قدموا وانتقاد من كانوا موجودين”.

وأضاف “عندما غادرنا، ريال مدريد كان في مراكز دوري أبطال أوروبا وكنا على بُعد نقطتين من برشلونة والأمور في متناول اليد. الناس ينسون ذلك. لم تكن لدينا الكثير من المشاكل كما يعتقد الناس”.

كم رقم قياسي حطمه مانشستر سيتي هذا الموسم وما هي أبرز التحديات التي تنتظره؟

الأكثر مشاهدة