راكيتيتش يسخر من الصحف البريطانية ويؤكد مشاركته وهو مريض!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – أكد ايفان راكيتيتش لاعب منتخب كرواتيا لكرة القدم أنه كان يعاني من الحمى في الليلة التي سبقت المباراة أمام منتخب إنجلترا في الدور نصف النهائي من كأس العالم 2018 المقامة حالياً في روسيا.

وأشار لاعب خط الوسط الكرواتي أنه ضغط على نفسه بكل قوة من أجل المشاركة في هذه المباراة المصيرية ، والتي تمكن من خلالها منتخب كرواتيا من الوصول إلى نهائي كأس العالم لكرة القدم للمرة الأولى في تاريخه.

وقال لاعب برشلونة في مؤتمر صحفي : “كنت أعاني في الليلة التي سبقت المباراة من الحمى وارتفاع الحرارة والكثير من الإجهاد ، الآن أشعر بالتعب الشديد ، في الحقيقة وصلت الحرارة إلى 39 درجة ومكثت في الفراش ليوم كامل”.

وسخر راكتيتش من الإفراط في الثقة من جانب الصحافة البريطانية قبل المباراة واضاف : “كانوا يعتقدون أنهم تأهلوا للنهائي قبل بداية المباراة وهذا كان واضحاً من كل الأشياء التي نشرت ، فليستمروا في الحديث ونحن سنلعب النهائي يوم الأحد”.

ورداً على سؤال حول نهائي كأس العالم 2018 بين منتخب كرواتيا ومنتخب فرنسا في العاصمة موسكو وقال : “ستكون لحظة فريدة من نوعها للجميع ، نأمل في الحصول على اللقب وأتمنى يكون يوم الأحد يوم سعادة لنا جميعاً”.

الأكثر مشاهدة

موقع سبورت 360 – مدرب دفاعي .. مدرب عقيم بالرغم من امتلاكه العناصر اللازمة للنجاح، كلها انتقادات تعرض لها ديديه ديشان منذ استلامه مهمة تدريب منتخب فرنسا وحتى الآن.

وبالرغم من تعرضه للكثير من الانتقادات بسبب طريقة لعبه “الدفاعية”، إلا أننا لا نستطيع إنكار الحقيقة المؤكدة، وهو أن ديشان يعتبر واحدًا من أفضل وأنجح المدربين في أوروبا على مستوى المنتخبات، فهو “رجل المناسبات الكبرى” بكل ما تحمله الكلمة من معنى.

نجح منتخب فرنسا بقيادة ديديه ديشان في التأهل لنهائي بطولة كأس العالم 2018 المقامة حاليًا على الأراضي الروسية، بعد فوزه في مباراة نصف النهائي أمام منتخب بلجيكا بهدف نظيف أحرزه المدافع صامويل أومتيتي برأسه.

تعرض ديديه ديشان طوال هذه البطولة، وخاصةً مساء أمس الثلاثاء لانتقادات كثيرة بسبب طريقته الدفاعية مع الديوك، بالرغم من امتلاك منتخب فرنسا لمجموعة مميزة من اللاعبين سواء في خط الدفاع أو الوسط أو حتى الهجوم.

ولكن يجب أن نعترف بشييء واحد، وهو أن ديديه ديشان هو رجل المناسبات الكبيرة، سواء في فترته كلاعب كرة قدم أو حاليًا كمدرب.

وفردت صحيفة “ليكيب” الفرنسية تقريرًا عن “لماذا يعتبر ديديه ديشان هو رجل المناسبات الكبيرة”، وتحدثت فيه عن الألقاب التي أحرزها ديشامب كمدرب، وأيضًا كلاعب، والإنجازات التي وصل إليها طوال هذه السنوات.

didier-deschamps-1998-world-cup_1i0sfgroqeg721xq5og3pmcq34

ديشان كلاعب

إذا تحدثنا عن ديديه ديشان كلاعب، فنحن نتحدث عن أنجح اللاعبين الفرنسيين، بإحرازه 16 لقبًا مع الأندية التي لعب معها طوال مسيرته الكروية.

وبدأ الأمر مع فريق مارسيليا بتتويجه بلقب الدوري الفرنسي مرتين عامي “1990، و1992″، بالإضافة إلى لقب دوري أبطال أوروبا مرة وحيدة عام 1993.

وبعدها انتقل للعب في صفوف يوفنتوس الإيطالي، ونجح في إحراز لقب الدوري الإيطالي ثلاث مرات “1995، و1997، و1998″، وكأس إيطاليا مرة وحيدة “1995”، وكأس السوبر الإيطالي مرتين “1995، و1997″، ودوري أبطال أوروبا “1996”، ووصل مع اليوفي لنهائي هذه البطولة أيضًا عامي “1997، و1998″، وكأس الإنتركونتينيتال “1996”، وكأس السوبر الأوروبي “1996”، وكأس إنتروتو “1999”.

وذهب للعب في تشيلسي الإنجليزي، وأحرز معه لقب كأس الاتحاد عام “2000”، ووصل لنهائي دوري أبطال أوروبا مع فالنسيا الإسباني عام “2001”.

أما على مستوى المنتخبات، فحدث ولا حرج، ديشان توّج مع منتخب فرنسا بلقب كأس العالم 1998 لأول مرة في تاريخ الديوك، وبعدها بعامين نجح نفس الجيل في إحراز بطولة كأس الأمم الأوروبية “اليورو” عام 2000.

download

ديشان كمدرب

يبدو أن ديديه ديشان لا يعرف سوى طريق البطولات، ونجح في إحراز سبعة ألقاب حتى الآن في مسيرته التدريبية.

وكانت البداية مع فريق موناكو بإحراز كأس الرابطة الفرنسية عام 2003، ووصل لنهائي دوري أبطال أوروبا عام 2004.

وتولى تدريب فريق يوفنتوس الإيطالي، ونجح في التتويج بلقب دوري الدرجة الثانية هناك، بعد هبوط البيانكونيري على غرار ما حدث في قضية التلاعب بالنتائج.

وبعدها أنضم ديشان لفريق مارسيليا، وتألق هناك بإحرازه لقب الدوري الفرنسي عام “2010”، وكأس الرابطة الفرنسية أعوام “2010، 2011، 2012″، وكأس الأبطال الفرنسي عامي “2010، و2011”.

ومع منتخب فرنسا نجح في الوصول لنهائي كأس الأمم الأوروبية “اليورو” في النسخة الماضية عام 2016، ولكنه خسر أمام البرتغال.

وحاليًا تأهل ديشامب رفقة منتخب بلاده إلى نهائي كأس العالم 2018، ويأمل في تتويجه باللقب كمدرب للديوك.

احتفالات رائعة من جماهير كرواتيا بالتأهل إلى نهائي كاس العالم لأول مره في تاريخهم

الأكثر مشاهدة

جوزيه مورينيو: بكاء لاعبي إنجلترا طبيعي لكن عليهم الإعداد للمستقبل

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – تحدث المدير الفني لنادي مانشستر يونايتد جوزيه مورينيو عن الخروج المؤلم للمنتخب الإنجليزي في الدور نصف النهائي أمام منتخب كرواتيا لينتهي حلم الإنجليز في الوصول إلى نهائي كأس العالم .

المنتخب الإنجليزي كان قد خالف توقعات الجميع حيثُ نجح في الوصول إلى نصف النهائي بعدما غاب عنه مُنذ عام 1990 حيثُ كان هناك طموح كبير من الجماهير في المنافسة على اللقب الغائب مُنذ الستينات لكن كل هذه الأحلام إصطدمت بالواقع الكرواتي الذي حطمها في الوقت الإضافي .

وصرح مورينيو في هذا الشأن قائلاً ” أتفهم بكاء لاعبي إنجلترا عقب المباراة فقد كان لديهم الكثير من الطموح للوصول إلى النهائي لكنهم يمتلكوا المستقبل عليهم العمل من أجله مازال أمامهم الكثير “.

ثم أضاف قائلاً ” أدعم ساوثجيت كثيراً فقد قدم بطولة مميزة يجب على الإتحاد الإنجليزي تجديد عقده فقد سيطر بنجاح على هؤلاء الشباب في المعسكر يجب ألا يرحل في الوقت الحالي “.

يُذكر أن ساوثجيت كان قد جاء إلى تدريب منتخب إنجلترا كمدرب مؤقت بعدما أقال الإتحاد المدير الفني سام آراديس على خلفية قضية السمسرة والعمولات التي سُربت من الصحافة .

وإختتم مورينيو حديثه قائلاً ” اللاعبين الأن يمتلكون خبرة كبيرة وسيلعبون في نهائيات قادمة عليهم أن يستفيدوا مما حدث جيداً يُمكنهم تحقيق الأفضل “.

الجدير بالذكر أن المنتخب الإنجليزي سيلتقي مع منتخب بلجيكا على المركز الثالث والرابع يوم الأحد القادم كمباراة شرفية بعدما خسر المنتخبين في الدور نصف النهائي .

الأكثر مشاهدة