تكتيك المونديال (20) .. الضغط العكسي يطل برأسه!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – انتهت أولى مباريات الدور نصف النهائي من بطولة كأس العالم 2018، المقامة حالياً على الأراضي الروسية، بانتصار المنتخب الفرنسي على نظيره البلجيكي، بهدف نظيف سجله المدافع المتألق صامويل أومتيتي برأسية متقنة في شباك تيبو كورتوا، ليتأهل بذلك الديوك إلى المباراة الختامية.

واستمراراً لتغطية موقع سبورت 360 عربية الاستثنائية منذ صافرة بداية كأس العالم 2018 .. سنستعرض معكم فقرة خاصة لعشاق التكتيك، بإلقاء الضوء عن أبرز الأفكار الفنية التي طبقها المدربون واللاعبون في هذا العرس العالمي، ونتوقف معكم اليوم عند المباراة التي جمعت بين المنتخب الفرنسي ونظيره البلجيكي.

بلجيكا.. قلة التركيز وغياب أفكار واضحة:

في رأيي الشخصي، قدّم المنتخب البلجيكي شوطاً أول أفضل بكثير من الشوط الثاني، ولو تمتع الفريق بالتوفيق في اللمسة الأخيرة خلال النصف الأول من اللقاء لربما انتهى بتقدمه بهدف أو هدفين على الأقل.. لوكاكو وهازارد تحصلا على مجموعة من الفرص الواضحة للتسجيل، لكن هوجو لوريس كان متألقاً جداً وأبقى فريقه في المباراة.. الشوط الثاني عرف فتوراً لدور خط الوسط في الضغط المبكر، حيث لم يظهر موسى ديمبيلي في أفضل حالاته ولا حتى كيفن دي بروين، الأمر الذي جعل المنتخب الفرنسي يستفيد من مساحات كبيرة خلال المرتدات.

رجال روبرتو مارتينيز عانوا كثيراً من الأخطاء القاتلة في وسط الميدان، فبخلاف البطء في التحضير، شاهدنا لاعبي المنتخب البلجيكي يضيعون كرات عديدة في مناطق حرجة، وهو ما كلفهم استقبال كرات مرتدة كادت تقضي عليهم في الشوط الأول.

لاعبو بلجيكا عانوا أيضاً من قلة التركيز وغياب الأفكار الواضحة هجومياً، فصحيح أنهم امتلكوا الكرة في فترات مهمة من المباراة، لكنهم عجزوا تماماً عن استغلالها بالشكل الصحيح، فكل ما وصلت الكرة للاعب في خط الوسط، إلا وفكر في مراوغة من أمامه على غرار ما حدث مع موسى ديمبيلي في أكثر من مناسبة، بالإضافة إلى ندرة التمريرات المفاجئة في الثلث الأخير، إذ كانت أغلب الكرات مكشوفة للدفاع الفرنسي.

فرنسا.. الضغط العكسي يطل برأسه:

المنتخب الفرنسي رغم أنه خسر الكرة في معظم أوقات الشوط الأول بإرادته، إلا أنه كان بارعاً في كبح جماح الهجمات البلجيكية بالضغط العكسي الرائع الذي يفرضه اللاعبون على حامل الكرة بعد فقدانها مباشرة.. لكن في المقابل، كان الفريق يفقد الكرة بسهولة بسبب الاعتماد على التمريرات الطويلة في اتجاه أولفييه جيرو الذي خسر جل الثنائيات في الثلث الهجومي، وهو ما مكّن المنتخب البلجيكي من كسب العديد من الكرات الثانية في وسط الميدان.

المنتخب الفرنسي تجرع مرارة سلبية أخرى، وهي أنه لم يكن يجد مفاتيح لعبه من أجل التحول هجومياً، لأن كل لاعبيه القادرين على إيصال الكرة بشكل جيد للخط الأمامي كانوا منغمسين في العمل الدفاعي وعند استعادة الكرة كان المدافعون يعانون الأمرين من أجل إيجاد لاعب بلا رقابة للتمرير له، وذلك زيادة عن كون جريزمان ومبابي بعيدين جداً عن المرمى.

الأكثر مشاهدة

حصاد اليوم 27 من نهائيات كأس العالم .. فرنسا إلى نهائي المونديال

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – شهد اليوم السابع والعشرون من نهائيات كأس العالم أول مباريات نصف النهائي بين منتخب فرنسا ومنتخب بلجيكا والتي أسفرت عن صعود الأول لنهائي البطولة.

نتيجة مباراة اليوم:

صعد منتخب فرنسا إلى نهائي كأس العالم 2018 المقام في روسيا محققاً إنجازاً تاريخياً بعد فوزه في نصف نهائي المونديال على منتخب بلجيكا بهدف دون رد في اللقاء الذي أقيم على أرضية ملعب كريستوفسكي.

في الشوط الثاني خطف منتخب فرنسا في الدقائق الأولى هدفاً عن طريق اللاعب أومتيتي عن طريق رأسية رائعة من ركلة ركنية في توقيت أكثر من رائع فقد أعطى ثقة كبيرة للاعبين في منتخب فرنسا بعدما قدموا شوط أول دفاعي كبير.

أبرز الاحصائيات:

أوليفييه جيرو لعب 7 ساعات في كأس العالم بدون توجيه تسديدة للمرمى.

جريزمان ثاني أكثر اللاعبين مساهمة في تسجيل الأهداف (سجل 3 وصنع 2) فقط هاري كين ساهم أكثر بتسجيل 6 أهداف.

لأول مرة منذ مونديال 1998 يسجل 3 مدافعين مختلفين لمنتخب فرنسا في البطولة وهم (أومتيتي، فاران وبافارد).

فرنسا أكثر المنتخبات صعوداً لنهائي كأس العالم مذ1 عام 1998.

ديشان أول مدرب فرنسي استطاع الصعود لنهائي المونديال ونهائي اليورو.

جريزمان أكثر اللاعبين مساهمة في تسجيل الأهداف في الأدوار الإقصائية (4 مساهمات، سجل 2 وصنع 2).

أبرز الأخبار:

منتخب فرنسا يعبر إلى نهائي كأس العالم 2018 على حساب بلجيكا

صامويل أومتيتي بطل اليوم حيث قاد هدفه منتخب فرنسا لبلوغ نهائي كأس العالم

ديديه ديشان: مازالنا لم نفوز باللقب علينا أن نتعلم من نهائي يورو 2016

الوصول إلى نهائي كأس العالم إنجاز كبير لـ منتخب فرنسا وديشان

سوشيال كأس العالم 2018 .. هكذا تفاعل المشاهير و الجماهير مع اليوم 27

هدف مباراة اليوم:

الأكثر مشاهدة

منتخب إنجلترا والكرات العرضية والثابتة .. سلاح يواجه نقطة ضعف كرواتيا

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

نجح منتخب إنجلترا في مُخالفة كل التوقعات قبل انطلاق كأس العالم حيثُ تأهل إلى الدور نصف النهائي وأصبح مُرشح بقوة للفوز باللقب الغائب مُنذ الستينات بمجموعة رائعة من الشباب الذين حاذوا على ثقة مديرهم الفني ساوثجيت الذي جاء في ظروف غامضة كان أساسها أن يكون مؤقتاً لكنه حقق المعادلة الأصعب التي فشل بها كبار المدربين مع المنتخب الإنجليزي .

ساوثجيت لم يتخلى كثيراً عن الكرة الكلاسيكية الإنجليزية لكنه نجح في تطويرها بعض الشئ ثم إختيار الأدوات الصحيحة من أجل تنفيذها بالصورة التي ظهرت أمام الجميع، فالكل أصبح يؤكد أن إنجلترا لها أسلوب مميز رائع بالوقت الحالي بعيداً عن الأداء البطئ أو الممل .

ومن أقوى أسلحة ساوثجيت في هذه البطولة هو الكرات الثابتة حيثُ يعتبر المنتخب الإنجليزي هو الأكثر خطورة من خلالها فقد تم حسم كثير من المباريات من خلالها خاصة مع التكتيك الذي أبتكره ساوثجيت من أجل ان يهرب اللاعبين من المراقبة خلال الركلات الثابتة .

المنتخب الإنجليزي نجح في تسجيل 11 هدف في كأس العالم حتى الأن حيثُ هناك 5 أهداف من ضمنهم من كرات راسية مما يؤكد ذكاء ساوثجيت في الإستفادة من أطوال اللاعبين لديه، وقد أبتكر تواجد اللاعبين خلف بعضهم في شكل قطار من أجل الهروب من الرقابة القوية ثم التحرك في لحظة أرسال العرضيات ليصبح كل منهم بلا رقابة داخل منطقة الجزاء .

في المقابل المنتخب الكرواتي يُعاني كثيراً من الكرات العرضية حيثُ لا يمتلك الكثير من الأطوال في الفريق سوى ثنائي الدفاع بالإضافة إلى مانذوكيتش لذلك ستكون نقطة ضعف كبيرة على المدير الفني لازتكو محاولة تقليلها من خلال إبعاد اللاعبين عن إرتكاب أخطاء حول منطقة الجزاء، خاصة بعدما تلقى المنتخب هدف التعادل في الدقائق الأخيرة أمام منتخب روسيا في الدور ربع النهائي من رأسية قوية أثر ركلة ثابتة في الشوط الإضافي الأخير .

واستفاد منتخب إنجلترا من الركلات الثابتة في مباراة منتخب كولومبيا في دور الستة عشر من خلال ركلة الجزاء التي أعطته التقدم في اللقاء ثم في مباراة دور الثمانية أمام منتخب السويد بالإضافة إلى نجاحاته في دور المجموعات أمام منتخب تونس وبنما .

ويعتبر أبرز اللاعبين الذين يستفيد منهم ساوثجيت في الرأسيات هم: هاري كين، ستونز، هاري مايكجوري، هندرسون، أما من ضمن نقاط القوة أيضاً للمنتخب الإنجليزي التكتل الدفاعي الذي يبنيه ساوثجيت من خلال وسط الملعب مما يضع كرواتيا في ضغوط كبيرة .

المنتخب الإنجليزي كان قد تأهل إلى هذا الدور بعدما حل وصيفاً مع منتخب بلجيكا بعد الفوز على منتخب تونس وبنما ثم فاز على منتخب كولومبيا بدور الستة عشر وأقصى منتخب السويد في دور ربع النهائي ليصل إلى الدور نصف النهائي لمواجهة كرواتيا .

الأكثر مشاهدة