منتخب فرنسا × منتخب بلجيكا .. أرقام واحصائيات قبل المواجهة

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

تنطلق مساء يوم السبت على ملعب كريستوفسكي واحدة من أقوى المباريات على الإطلاق ، عندما يخوض منتخب فرنسا مواجهة صعبة ومصيرية أمام منتخب بلجيكا في الدور نصف النهائي من بطولة كأس العالم 2018 المقامة حالياً في روسيا.

ويسعى المنتخب الفرنسي للفوز في هذه المباراة من أجل تأمين وصوله إلى المباراة النهائية من مونديال روسيا للمرة الأولى منذ كأس العالم 2006 ، في حين يبحث منتخب بلجيكا عن فوز تاريخي يضمن عبوره إلى النهائي الأول في تاريخه.

وفيما يلي أبرز الأرقام والاحصائيات عن هذه المباراة:-

* هذه هي المواجهة هي الرابعة والسبعين بين المنتخبين على الصعيد الدولي ، وقد فاز منتخب فرنسا في 24 مناسبة مقابل 30 فوزاً للمنتخب البلجيكي ، فيما حدث التعادل في 19 مباراة بالمجموع.

* هذه المباراة هي الرسمية الأولى باستثناء اللقاءات ودية بين فرنسا وبلجيكا في نهائيات كأس العالم منذ عام 1986 ، عندما فاز المنتخب الفرنسي بنتيجة (4-2) وذلك في مباراة تحديد المركز الثالث.

* منتخب فرنسا فاز في جميع المواجهات السابقة ضد منتخب بلجيكا في نهائيات كأس العالم ، بنتيجة (3-1) في مرحلة المجموعات من نسخة 1938 و (4-2) في مباراة تحديد المركز الثالث عام 1986.

* منتخب بلجيكا فاز في مباراته الأخيرة ضد المنتخب الفرنسي بنتيجة (4-3) في لقاء ودي جرى في باريس عام 2015 ، وهو آخر فوز لفريق الشياطين الحمر على الديوك منذ فوزه (2-1) في عام 2002.

* منتخب فرنسا يبلغ الدور نصف النهائي من كأس العالم للمرة السادسة ، وقد جرى إقصاؤه من هذا الدور في المرات الثلاث الأولى في 1958 و 1982 و 1986 ، فيما وصل للنهائي مرتين في 1998 و 2006.

* منتخب بلجيكا يشارك للمرة الثانية في الدور نصف النهائي من بطولة كأس العالم ، بعد وصوله إلى هذا الدور في مناسبة واحدة قبل ذلك عندما خسر في نسخة 1986 أمام الأرجنتين التي فازت آنذاك باللقب.

* منتخب فرنسا خسر مرة واحدة فقط باستثناء ركلات الجزاء الترجيحية في آخر 13 مباراة على التوالي في مراحل خروج المغلوب من كأس العالم ، فيما حقق عشر انتصارات وتعادل في مناسبتين بالمجموع.

* منتخب بلجيكا لم يخسر في آخر 24 مباراة على التوالي في جميع البطولات الرئيسية الكبرى ، محققاً 19 انتصاراً وخمس تعادلات ، فيما يملك معدل هدفين على الأقل في كل مباراة من كأس العالم 2018.

* المهاجم الفرنسي أنطوان جريزمان أحرز سبعة أهداف في آخر ست مباريات متتالية في مراحل خروج المغلوب في البطولات الدولية الكبرى ، التي تشمل نهائيات كأس العالم ونهائيات كأس الأمم الأوروبية.

* الأهداف الـ14 التي سجلها منتخب بلجيكيا بما في ذلك ربع النهائي، هو رقم قياسي بالنسبة له في هذه المرحلة من مونديال روسيا منذ كأس العالم 2002 ، وذلك عندما أحرز منتخب البرازيل 15 هدفاً.

* المهاجم البلجيكي روميلو لوكاكو شارك بشكل مباشر بتسجيل 20 هدفاً في آخر 13 مباراة مع منتخب فرنسا في البطولات الرئيسية الكبرى ، حيث سجل 17 هدفاً وصنع ثلاث تمريرات حاسمة بالمجموع.

* منتخب بلجيكا سجل عن طريق تسعة لاعبين مختلفين في مونديال روسيا منذ دور المجموعات وحتى ربع النهائي ، فقط إيطاليا في 2006 وفرنسا في 1982 سجلا بواسطة لاعبين أكثر (10) في نسخة واحدة.

* كيليان مبابي هو أصغر لاعب تحت 20 عاماً يسجل ثلاثة أهداف في كأس العالم منذ بيليه (6) في مونديال 1958 ، عندما سجل البرازيل ثلاثية ضد فرنسا في نصف النهائي وأصبح آخر من فعل ذلك تحت 20 سنة.

للتواصل مع الكاتب ..

الإيميل .. [email protected]

الأكثر مشاهدة

تيري هنري في صف منتخب بلجيكا .. كل ما قدمه لمنتخب فرنسا خلال مسيرته

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

تيري هنري، أسطورة فرنسية تصنع تاريخ بلجيكي، المدرب الفرنسي و المساعد الثاني للإسباني روبيرتو مارتينيز يواجه غداً منتخب بلاده فرنسا في نصف نهائي أكبر وأعظم بطولة في تاريخ كرة القدم، نهائيات كأس العالم.

بالتأكيد هو شعور غريب، مواجهة منتخب بلادك الذي مثلته في العديد من المناسبات لمدة سنوات طويلة، شعور غريب الأمر يختلف تماماً عن الأندية واللاعبين الذين يواجهون أندية لعبوا لها في السابق.

منتخب بلادك، وطنك، شعبك جماهيرك، نشيد بلادك الرسمي وتاريخك بقميص منتخبك، كل هذه الأشياء وأكثر على الفرنسي تيري هنري أن يواجها عند مقابلة منتخب فرنسا غداً في دور نصف النهائي من بطولة كأس العالم وهو في الصف الآخر مدرباً للمنتخب البلجيكي.

بالطبع سيكون شعور غريب من ناحية الشعب والجماهير الفرنسية، وخصوصاً عند تيري هنري، الأسطورة الفرنسية الذي لم يكن أبداً لاعباً عادياً، هنري عليه غداً مواجهة تاريخه الكبير وانجازاته العريقه مع منتخب بلاده.

كل ما قدمه تيري هنري لمنتخب فرنسا خلال مسيرته

لم يكن تيري هنري لاعباً عادياً أبداً، هو أحد أفضل اللاعبين في تاريخ الكرة، أحد أفضل من مثلوا فرنسا في تاريخها إن لم يكن الأفضل ضمن أفضل جيل فرنسي في التاريخ، هو أحد الركائز الأساسية في الجيل الفرنسي الذي حقق كأس العالم وكأس الأمم الأوربية.

مثل تيري هنري منتخب فرنسا في 123 مباراة دولة، حيث حقق أول فوز له بقميص الديوك عام 1997، بعد استدعاءه بشكل رسمي لأول مرة لتمثيل منتخب فرنسا الأول لكرة القدم من قبل المدرب التاريخي للديوك إيمي جاكيه، تحديداً في الحادي عشر من شهر أكتوبر عام 1997 في فوز فرنسا ودياً على جنوب أفريقيا 2-1.

أعجب إيمي جاكيه كثيراً بالشاب صاحب العشرون ربيعاً، حتى قرر ضمه لقائمة منتخب فرنسا المستدعاه لمونديال 1998 الذي أقيم في البلاد الفرنسية.

حتى أذهل تيري هنري البالغ من العمر 20 عاماً العالم كله بأداء رائع في مونديال فرنسا مسجلاً 3 أهداف (هداف فرنسا في البطولة)، في تتويج فرنسا التاريخ بالبطولة على أرضها وتحقيقها النجمة الأولى في تاريخها.

واستمر عطاء تيري هنري مع المنتخب الفرنسي في تصفيات كأس الأمم الأوروبية ونجاح فرنسا للوصول والمشاركة في يورو 2000 الذي أقيم في هولندا وبلجيكا.

حتى جاء الوقت لتيري هنري مجدداً لصناعة التاريخ مع فرنسا مجدداً، بتتويج الديوك بلقب أمم أوروبا في يورو 2000 بهولندا وبلجيكا، حيث نجح تيري هنري في تصدر قائمة هدافي فرنسا في البطولة برصيد 3 أهداف منهم هدفه التاريخي التعادل في مرمى البرتغال في نصف النهائي.

ليجمع هنري مع فرنسا لقبى كأس العالم وكأس أمم أوروبا في عامين متتاليين لأول مرة لمنتخب أوروبا في التاريخ، قبل أن يكرر منتخب إسبانيا الإنجاز في يورو 2008 وكأس العالم 2010 ويورو 2012.

وبعد الاخفاق الصعب في كأس العالم 2002 كحامل لقب مونديال 1998 وخروج فرنسا من الدور الأول، عادت الدويك للصياح في كأس العالم للقارات عام 2003 وتوجت بها على حساب البرازيل.

وفي 2006 قدم تيري هنري أداءاً عظيماً مع منتخب فرنسا في مونديال ألمانيا، حيث قادهم هنري للوصول إلى نهائي البطولة أمام إيطاليا، ولكن خسرت الديوك اللقب بركلات الترجيح، في ظهور رائع لهنري في ألمانيا مسجلاً 3 أهداف كان أبرزها هدف الفوز أمام حامل لقب مونديال 2002 منتخب البرازيل.

هنري اشترك بشكل كبير في الجزء الأهم والأعظم في تاريخ فرنسا، وغداً يواجه جيلاً جديداً بطموحات جديدة من لاعبين مميزين، وهو مدرباً للخصم بلجيكا في نصف نهائي كأس العالم 2018.

انجازات تيري هنري مع منتخب فرنسا بالأرقام:

المباريات: 123

الأهداف: 51

البطولات: كأس العالم 1998
كأس أمم أوروبا عام 2000
كأس العالم للقارات عام 2003
مركز ثاني في كأس العالم 2006

الأكثر مشاهدة

5 أسباب ترجح كفة منتخب بلجيكا للفوز على فرنسا

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

نحن على بعد ساعات قليلة من المواجهة النارية بين منتخبيي بلجيكا وفرنسا، ضمن مباريات نصف النهائي من بطولة كأس العالم 2018 التي تقام في روسيا على ملعب كريستوفسكي.

وكان قد تأهل منتخب فرنسا إلى دور قبل النهائي من النسخة الجارية ببطولة كأس العالم 2018، بعد تحقيق الفوز ضد اللمنتخب اللاتيني الأوروجواي بهدفين نظيفين.

بينما نجح منتخب بلجيكا في التأهل إلى دور نصف النهائي من مونديال روسيا، وذلك بعد فوز صعب للغاية على حساب راقصي السامبا منتخب البرازيل بنتيجة هدفين مقابل هدف.

وستكون مباراة نارية للغاية في نصف النهائي من كأس العالم “روسيا” بين الفريقين فرنسا وبلجيكا، وذلك بسبب امتلاك المنتخبين العديد من اللاعبين الرائعين مثل كيليان مبابي وأنطوان جريزمان في الديوك، وعلى الجانب الأخر إدين هازارد وكيفين دي بروين.

وقد تطور منتخب بلجيكا الأول لكرة القدم بشكل لا يصدق في النسخة الجارية من بطولة كأس العالم بعد الوصول إلى دور نصف النهائي، ووضح ذلك من خلال المباراة التي جمعت الفريق براقصي السامبا منتخب البرازيل الذي حقق فيها الفوز.

وتمكن منتخب بلجيكا من الوصول للدور نصف النهائي من كأس العالم للمرة الأولى منذ مونديال 1986 والثانية في تاريخه ، فيما يهدف هذه المرة للوصول إلى النهائي والحصول على اللقب.

ولم يخسر منتخب بلجيكا في آخر 24 مباراة في جميع البطولات الرئيسية الكبرى ، محققاً 19 انتصاراً وخمس تعادلات ، فيما يملك هدفين اثنين على الأقل في كل مباراة من نهائيات كأس العالم 2018.

5 أسباب ترجح كفة منتخب بلجيكا للفوز على فرنسا

1- سجل منتخب بلجيكا جميع أهدافه في النسخة الجارية من بطولة كأس العالم والتي تقام على الأراضي الروسية عن طريق 9 لاعبين مختلفين، وذلك يوضح قوة هجوم المنتخب البلجيكي خاصة مع وجود لاعبين مثل هازارد ودي بروين ولوكاكو

2- لم يخسر المنتخب البلجيكي في آخر 24 مباراة بجميع البطولات الرئيسية الكبرى، محققاً 19 انتصاراً وخمس تعادلات ، فيما يملك هدفين اثنين على الأقل في كل مباراة من نهائيات كأس العالم 2018

3- يمتلك منتخب بلجيكا روح عالية للغاية من جميع اللاعبين، وذلك يظهر عندما يتلقى الفريق هجمة مرتدة من الخصم يظهر حينها الفريق بإكمله عند منطقة جزاء الحارس تيبو كورتوا

4- قوة أطراف منتخب بلجيكا.. فيعتمد المدرب الإسباني روبيرتو مارتينيز بشكل كبير للغاية على الأطراف عن طريق إدين هازارد وكيفين دي بروين فهما يشكلان خطراً على المنافسة خاصة وأن لوكاكو يفسح لهما الطريق

5- منتخب بلجيكا يمتلك خط وسط رائع للغاية والمكون من كيفين دي بروين ومروان فيلايني ويضم أيضاً أكسيل فيتسل، وقد يساعد ذلك على تفكيك خط وسط منتخب فرنسا القوي للغاية

الأكثر مشاهدة