موقع سبورت 360- حقق البرازيلي نيمار دا سيلفا رقما مميزا مع منتخب بلاده في نهائيات كأس العالم بروسيا 2018.

حيث لمس البرازيلي نيمار الكرة 48 مرة في منطقة جزاء الخصم في كأس العالم 2018، أكثر من أي لاعب آخر.

نيمار من مواليد 5 فبراير 1992، خاض 89 مباريات دولية، وسجل 57 هدفا مع منتخب البرازيل.

و خاض نيمار 4 مباريات حتي الآن، بمعدل 360 دقيقة، في نهائيات كأس العالم بروسيا 2018، وسجل هدفين واحد بالقدم اليمني و الآخر بالقدم اليسري.

و شهدت مشاركة نيمار في 4 مباريات 24 محاولة ، منها 12 على المرمي، و 5 بعيدا عن المرمي، و 7 تسديدات مبعدة و 2 من ركلات حرة.

الأكثر مشاهدة

منتخب البرازيل × منتخب بلجيكا .. أرقام واحصائيات قبل المواجهة

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

تنطلق مساء يوم الجمعة على ملعب کازان أرينا واحدة من أقوى المباريات على الإطلاق ، عندما يخوض منتخب البرازيل مواجهة صعبة ومصيرية أمام منتخب بلجيكا في الدور ربع النهائي من بطولة كأس العالم 2018 المقامة حالياً في روسيا.

ويسعى المنتخب البرازيل للفوز في هذه المباراة من أجل تأمين وصوله للدور نصف النهائي من مونديال روسيا وتعويض خيبته في النسخة الماضية ، فيما يبحث منتخب بلجيكا عن فوز مهم يضمن عبوره إلى نصف النهائي لأول مرة منذ 1986.

وفيما يلي أبرز الأرقام والاحصائيات عن هذه المباراة:-

* هذه هي المواجهة هي الخامسة بين الفريقين على الصعيد الدولي ، وقد فاز منتخب بلجيكا بأول مباراة ودية في نيسان / أبريل عام 1963 ، بينما فازت البرازيل في آخر ثلاث مباريات متتالية.

* المواجهة الوحيدة التي جمعت بين كلا المنتخبين في كأس العالم تعود إلى الدور ثمن النهائي من مونديال 2002 ، حيث فاز منتخب البرازيل بهدفين نظيفين قبل أن يتوج بلقب هذه النسخة.

* منتخب بلجيكا يمتلك احصائية مخيبة جداً للآمال عشية مواجهة منتخب البرازيل ، حيث خسر في ثلاث من المباريات الأربعة الأخيرة أمام منتخبات أمريكا الجنوبية في نهائيات كأس العالم.

* منتخب البرازيل يبلغ الدور ربع النهائي من كأس العالم للمرة السابعة على التوالي ، وقد خرج من هذا الدور مرتين فقط ، وذلك ضد منتخب فرنسا في مونديال 2006 وهولندا في 2010.

* منتخب بلجيكا يتأهل لأول مرة في تاريخه للدور ربع النهائي من كأس العالم في نسختين على التوالي ، فيما خرج في عام 2014 على يد منتخب الأرجنتين بهدف سجله جونزالو هيجواين.

* منتخب البرازيل خرج في النسخ الثلاث الماضية على التوالي من كأس العالم بواسطة منتخبات أوروبية ، أمام فرنسا في كأس العالم 2006 ، هولندا في عام 2010 وألمانيا في عام 2014.

* منتخب بلجيكا سجل حتى الآن 12 هدفاً في نهائيات كأس العالم 2018 ، أكثر من نسخة أخرى شارك فيها في تاريخ مشاركاته في هذه البطولة ، ومعادلاً رقمه في عام 1986 (12 هدفاً).

* منتخب البرازيل لم يخسر في آخر 15 مباراة على التوالي في جميع البطولات الرئيسية الكبرى ، محققاً 11 فوزاً وأربع تعادلات ، في حين أن مرماه لم يستقبل سوى ثلاثة أهداف في هذا المدى.

* منتخب بلجيكا لم يتعرض إلى أي هزيمة في 23 مباراة على التوالي ، محققاً 18 فوزاً وخمس تعادلات ، وهي أطول سلسلة دون هزيمة من بين الفرق التي لا تزال متواجدة في كأس العالم 2018.

* المهاجم البرازيلي نيمار دا سيلفا شارك بشكل مباشر في التوقيع على 20 هدفاً في آخر 19 مباراة رسمية مع منتخب البرازيل ، حيث سجل 11 هدفاً وصنع تسع تمريرات حاسمة في المجموع.

* الجناح البلجيكي إدين هازارد شارك بتسجيل 19 هدفاً في آخر 18 مباراة رسمية له مع منتخب بلجيكا تحت قيادة المدرب الحالي روبرتو مارتينيز ، حيث سجل 10 أهداف وصنع تسع تمريرات حاسمة.

للتواصل مع الكاتب ..

الإيميل .. [email protected]

الأكثر مشاهدة

مفاجآت منتخب السويد تهدد الحلم الإنجليزي.. لا تستهينوا بهم

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

تفاجئ الجميع بالمستوى الذي ظهر عليه المنتخب السويدي خلال مُنافسات كأس العالم 2018 حيثُ نجح في الوصول إلى دور الثمانية بعد إقصائه للعديد من المنتخبات العريقة، البعض تخيل في البداية أن السويد ستختفي أكثر عندما أعلن النجم زلاتان إبراهيموفيتش إعتزاله عنها لكن المفاجأة أن بريقها إزداد مع رحيله .

منتخب السويد نجح في التصفيات الأولى في إقصاء منتخب هولندا ووصل إلى الملحق لمُلاقاة منتخب إيطاليا ليطيح به هو الأخر خارج المونديال، لكن القصة لم تنتهي بل تطور الأمر إلى إقصاء منتخب ألمانيا من دور المجموعات في البطولة ليبدأ الجميع في الحديث عن هذا المنتخب الذي لا يعرف عن لاعبيه الكثير ونجح المنتخب في أن يكون الحصان الأسود في البطولة من خلال التأهل إلى دور الثمانية على حساب منتخب سويسرا العريق أيضاً .

ونجح المدير الفني جان أندرسون في بناء فريق يعتمد على الجماعية بغض النظر عن الأسماء حيثُ يعتمد على تضييق المساحات في وسط ملعبه والتكتل الدفاعي  عن طريق مدافعين طوال القامه ثم يعتمد على الهجمات المُرتدة الخطيرة مُعتمداً على سرعات خط الهجوم بالإضافة إلى صانع الألعاب العبقري فورسبيرج .

ويهدد المنتخب السويدي آمال منتخب إنجلترا في مباراة التأهل إلى نصف النهائي فكل المنتخبات التي إعتقدت أن مباراة السويد ستكون سهلة أصطدمت بالواقع الأليم خلال الـ 90 دقيقة فقد كانوا الأصعب طوال مشوارهم وذلك بسبب القوة البدنية الكبيرة التي يعتمد عليها الخصم بالإضافة إلى قدراته الدفاعية الرائعة .

المنتخب السويدي نجح حتى الأن في البطولة من تسجيل 6 أهداف من خلال 5 لاعبين ليؤكد المدير الفني أنه لا يحتاج إلى نجم واحد بالفريق بل أن الجماعية وحدها هي ما تصنع الفارق دائماً، في المقابل سيكون العامل البدني هو الحاسم الأكيد في المباراة المُقبلة أمام الإنجليز .

فرغم صمود الإنجليز أمام شجاعة كولومبيا في دور الستة عشر حتى ركلات الترجيح لا يعني أنهم ضمنوا الوصول إلى المربع الذهبي في البطولة حيثُ يحتاجوا إلى التركيز جيداً أمام منتخب السويد لأنه عقبة لا تقل صعوبة عن المنتخب الكولومبي .

المشكلة الحقيقية التي سيواجها المنتخب الإنجليزي هو طول القامة في دفاعات السويد مما يجعل أي منتخب يعتمد على الكرات الطويلة يفشل تماماً وهذا سيكون بمثابة نقطة قوة كبيرة يعتمد عليها السويد خاصة أن الكرة الإنجليزية الكلاسيكية تعتمد على الكرات الطويلة وهو ما حاول ساوثجيت تقليله كثيراً خلال البطولة الحالية .

وسيكون هناك عاقبة كبيرة للمدير الفني أندرسون أمام لاعبيه إذا إكتفوا بهذا الإنجاز الصعب فالوصول إلى دور الثمانية هو بمثابة حلم كبير نجحوا به لكن يجب ألا يكون هناك حدود لهذا الطموح، يُذكر أيضاً أن منتخب السويد لم يدخل مرماه سوى 3 أهداف حتى الأن في البطولة .

الجدير بالذكر أن أبرز إنجازات منتخب السويد هو الحصول على المركز الرابع  عام 1938 ثم تحقيق المركز الثالث عام 1950 ثم تحقيق المركز الثاني عام 1958 بالإضافة إلى تحقيق المركز الثالث 1994 حيثُ يعتبر الوصول إلى دور الثمانية أحد الإنجازات التي ستذكر لهذا الجيل بعد غياب 24 عاماً .

الأكثر مشاهدة