نيمار ضد هازارد ودي بروين .. نزال الصراع على عرش خلافة رونالدو وميسي

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

بات الحديث عن سقوط كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي عن عرش القمة في كرة القدم أمراً واقعياً، وذلك بعد خروجهما معاً من دور الستة عشر لبطولة كأس العالم 2018، مما فتح الباب أمام نجوم آخرين لإزاحتهما عن صدارة المشهد.

رونالدو وميسي سيطرا على جائزة الكرة الذهبية لعشرة أعوام على التوالي، وحتى هذه اللحظة، يبدو أن صاروخ ماديرا هو الأقرب للفوز بالجائزة للمرة السادسة، لكن كل شيء قد يتغير خلال 10 أيام المتبقية من بطولة كأس العالم.

هناك العديد من اللاعبين المرشحين للفوز بجائزة الكرة الذهبية هذا العام إن تمكنوا من تحقيق لقب المونديال، أهم هذه الأسماء هي نيمار، إدين هازارد، كيليان مبابي، هاري كين، وبدرجة أقل أنتوان جريزمان، كيفين دي بروين ولوكا مودريتش.

وسيشهد يوم غد الجمعة مباراة ستقصي لاعب أو أكثر من هذه المنافسة، وهي التي ستجمع منتخب البرازيل ضد منتخب بلجيكا في ربع نهائي كأس العالم، ويمكن القول أن هذه المباراة هي البداية الحقيقية لنيمار وإدين هازارد وكيفين دي بروين للاقتراب من الكرة الذهبية.

خسارة منتخب السيليساو تعني استحالة حصول نيمار على الجائزة المقدمة من فرانس فوتبول، لاسيما وأنه غاب 3 أشهر عن الملاعب للإصابة، وودع بطولة دوري أبطال أوروبا مبكراً، وبالتالي فإن حظوظه ستصبح شبه معدومة، ومن المستبعد دخوله في قائمة المرشحين الثلاث، بينما لو حققت البرازيل الانتصار وتألق نيمار في المباراة كما فعل أمام المكسيك، فإنه سيدخل بقوة للسباق وستبدأ المنافسة مع رونالدو إعلامياً، لكن عليه أيضاً أن يواصل المشوار في البطولة ويحرز اللقب.

على الجانب الآخر، هناك لاعبان من منتخب بلجيكا قد يقلبان الطاولة على الجميع، الحديث بالتأكيد يدور عن هازارد وكيفين دي بروين، وبما أن الرأي العام دائماً ينجذب للاعبين المهاريين، فإن نجم تشيلسي يتقدم بخطوة بسيطة على مواطنه الذي يلعب في مانشستر سيتي رغم أن الأخير قدم موسم أفضل في الدوري الإنجليزي.

بلجيكا مطالبة بالفوز على البرازيل أولاً، ومن سيتألق بين هازارد ودي بروين في هذه المباراة تحديداً هو من سيرشح نفسه كمنافس حقيقي على البالون دور، لكن بنفس الشرط وهو المواصلة في التألق حتى المباراة النهائية والتتويج باللقب الذي باتت مهمته أسهل الآن بعد خروج العديد من المنتخبات الكبيرة.

الأكثر مشاهدة

الغائبون عن دور الثمانية في كأس العالم بسبب الإيقاف

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – تدخل المنتخبات إلى دور الثمانية برغبة أكبر في التأهل إلى نصف النهائي لتتبقى خطوة واحدة نحو نهائي الحُلم في كأس العالم لكن المديرين الفنيين يصطدموا بواقع صعب خصوصاً مع الغائبون عن أحد أهم مباريات البطولة على الاطلاق بسبب الإيقاف .

فقد أعلن الفيفا عن إيقاف ثلاثة لاعبين من منتخبات مُختلفة بسبب تخطيهم حاجز البطاقات الصفراء التي أقرتها لجنة التحكيم المسؤول عن البطولة لذلك سيتم إيقافهم مباراة واحدة .

وسيفتقد المنتخب البرازيلي إلى وسط ملعبه المدافع كاسيميرو في أحد أصعب مباريات البطولة أمام منتخب بلجيكا حيثُ قرر المدير الفني تيتي أن اللاعب فيرناندينيو لاعب مانشستر سيتي سيكون هو البديل .

بينما يغيب نجم وسط منتخب فرنسا ماتويدي عن مواجهة منتخب الأوروجواي مما يضع ديديه ديشامب في حيرة كبيرة لأنه دائماً ما يُفكر في كيفية إغلاق وسط الملعب بالثلاثي بوجبا وماتويدي وكانتي من أجل فتح المجال الهجومي أكثر لصالح مبابي وجريزمان لذلك حتماً سيُغير أفكاره خلال المباراة القادمة .

وأخيراً سيفتقد المنتخب السويدي إلى اللاعب لوستيج المدافع الذي يعتمد عليه كثيراً المدير الفني لكنه يملك بدائل تُمكن أن تُنفذ أفكاره بنجاح بعدما شاهدنا الجماعية الرائعة للمنتخب السويدي خلال مباريات البطولة .

يُذكر أن كل اللاعبين المتواجدين في البطولة بالوقت الحالي لم يصلوا إلى نهائي كأس العالم من قبل مما يجعل الجميع لديه الرغبة القوية في الإستفادة من خروج كل المنتخبات الكبيرة لتحقيق أحلام الجماهير .

الجدير بالذكر أن غداً ستقام مباراتين منتخب فرنسا أمام الأوروجوي بالإضافة إلى منتخب البرازيل أمام بلجيكا بينما يوم السبت سيلتقي منتخب كرواتيا أمام روسيا ثم منتخب إنجلترا امام السويد .

الأكثر مشاهدة

مارادونا يعتذر للفيفا بعد اتهام حكم أمريكي بسرقة منتخب كولومبيا

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – اعتذر النجم الأرجنتيني السابق دييجو مارادونا اليوم الخميس لرئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جياني انفانتينو بعد ساعات على تصريح أكد فيه بأن منتخب كولومبيا تعرض للسرقة تحت أنظار الفيفا.

وجاء اعتذار أسطورة كرة القدم الأرجنتينية من خلال محاميه ماتياس مورلا ، والذي نشر من خلال حسابه على موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي بياناً يؤكد فيه بأن دييجو مارادونا يحترم مؤسسة الفيفا وعمل كافة الحكام.

وادعى مارادونا أمس الأربعاء إن منتخب كولومبيا تعرض إلى عملية سطو ضخمة على يد الحكم الأمريكي مارك جيجر في الدور ثمن النهائي من كأس العالم 2018 المقامة في روسيا بسبب احتساب ركلة جزاء مشكوكاً بها.

وخسرت كولومبيا 4-3 بركلات الترجيح بعد انتهاء الوقت الأصلي والإضافي بالتعادل بهدف لمثله ، فيما ردد مارادونا كلمات المهاجم راداميل فالكاو الذي اتهم الحكم الأمريكي مارك جيجر بالإنحياز إلى فريق المدرب جاريث ساوثجيت.

وكان مارادونا قد صرح لمحطة “تيلي سور” التليفزيونية الفنزويلية : “لم تكن ركلة جزاء ، بل كان خطأ من هاري كين ، لماذا لم يستخدم الحكم تقنية الإعادة بالفيديو؟ ، لقد تأهلت إنجلترا بمساعدة اللصوص للدور المقبل رغم ادعاء الفيفا باصلاحات جديدة”.

وقال ماتياس مورلا محامي الأرجنتيني دييجو مارادونا من خلال حسابه على موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي : “مارادونا يعتذر للرئيس انفانتينو بسبب ما صرح به عن الفيفا ، وهو يعرب عن احترامه الكامل للمنظمة ولعمل الحكام”.

بيكهام يريد كأس العالم من زيدان..وزيزو يرد أريد شعرك!

الأكثر مشاهدة