منتخب كولومبيا × منتخب إنجلترا .. أرقام واحصائيات قبل المواجهة

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

يحتضن ملعب أوتكريتيي أرينا والذي يعرف باسم ملعب سبارتاك مباراة من العيار الثقيل يوم الثلاثاء ، وذلك عندما يخوض منتخب إنجلترا مواجهة صعبة ضد منتخب كولومبيا في الدور ثمن النهائي من كأس العالم 2018 لكرة القدم المقامة حالياً في روسيا.

ويسعى المنتخب الإنجليزي للفوز في هذه المباراة والوصول للدور ربع النهائي للمرة الأولى منذ كأس العالم 2006 ، في حين يبحث منتخب كولومبيا عن الحصول على ورقة العبور إلى دور الثمانية وإثبات أنه من بين المنتخبات القادرة على احراز اللقب.

وفيما يلي أبرز الأرقام والاحصائيات عن هذه المباراة:-

* منتخب إنجلترا لم يتعرض إلى أي هزيمة في المباريات الخمس السابقة ضد كولومبيا ، محققاً ثلاث انتصارات وتعادلين اثنين ، آخر مباراة جمعت كلا المنتخبين جاءت في مايو 2005 في نيوجيرسي عندما فاز الإنجليز (3-2) بثلاثية سجلها مايكل أوين.

* ثلاثة من الأهداف الخمسة التي سجلها منتخب كولومبيا في كأس العالم 2018 جاءت من خلال كرات غير نشطة ، هدفان من ركلة ركنية وآخر من ركلة حرة مباشرة ، فيما سجلت إنجلترا جميع أهدافها بشكل مباشر (6) ، أكثر من اي منتخب آخر في البطولة.

* منتخب إنجلترا لعب مرة واحدة فقط ضد كولومبيا في كأس العالم 1998 وفاز (2-0) بفضل هدفين سجلهما دارين أندرتون وديفيد بيكهام في دور المجموعات ، وفي تلك المباراة كان المدرب جاريث ساوثجيت جالساً على مقاعد البدلاء ولم يدخل الملعب.

* منتخب كولومبيا يبلغ مرحلة خروج المغلوب من كأس العالم للمرة الثالثة ، ولكن هذه هي المرة الأولى التي يتم يتأهل فيها إلى هذه المرحلة في نسختين متتاليتين في 2014 و 2018 ، وقد تأهل في النسخة الماضية إلى ربع النهائي وخرج أمام البرازيل.

* منتخب انجلترا فاز في مناسبتين فقط من آخر ثمانية مباريات في الدور ثمن النهائي من نهائيات كأس العالم ، وذلك أمام منتخب الدنمارك في مونديال 2002 وضد منتخب الإكوادور في 2006 ، بعد أن فاز في هذا الدور في ستة من ثمانية مواجهات قبل ذلك.

* منتخب كولومبيا سجل في المباريات الثمانية الأخيرة في كأس العالم ، وهي أطول سلسلة تهديف متتالية في مرحلة المجموعات في مونديال روسيا 2018 ، المرة الأخيرة التي فشلت بها كولومبيا تهديفياً في البطولة تعود إلى يونيو 1998 ضد إنجلترا (0-2).

* منتخب إنجلترا لعب الأشواط الإضافية في مراحل خروج المغلوب في سبعة من أصل 14 مباراة منذ كأس العالم 1966 ، فيما اضطر ثلاث مرات للعب ضربات الجزاء الترجيحية وخسرها جميعاً أمام ألمانيا 1990 ، الأرجنتين 1998 ، البرتغال 2006.

* منتخب كولومبيا لم يسقط في فخ التعادل السلبي (0-0) في آخر 21 مباراة على التوالي في بطولة كأس العالم ، فقط منتخب الولايات المتحدة الأمريكية (33) ومنتخب النمسا (29) لم يتعادلا سلبياً ، أكثر من المنتخب الكولومبي في تاريخ هذه البطولة.

* مرة واحدة فقط فشل بها منتخب إنجلترا في الوصول إلى المرمى في مبارياته الثمانية عشر السابقة من كأس العالم ، وذلك أمام منتخب البرتغال في الدور ربع النهائي من عام 2006 ، حيث تعادل 0-0 في الوقت الإضافي وخسر 3-1 بضربات الترجيح.

* هاري كين لعب فقط 153 دقيقة في كأس العالم 2018 وسجل خمسة أهداف ، فقط جاري لينيكر (10) سجل أهدافاً أكثر ، ولكن إذا سجل ضد كولومبيا فإنه سيصبح أول لاعب يسجل في ستة مباريات متتالية مع إنجلترا منذ تومي لوتون في عام 1939.

* خوان كوينتيرو شارك بشكل مباشر في ثلاثة من الأهداف الخمسة التي سجلها منتخب كولومبيا في بطولة كأس العالم 2018 ، حيث سجل هدفاً في المباراة الافتتاحية من مرحلة المجموعات بالإضافة لصناعة تمريرة حاسمة واحدة في المباراة الثانية والثالثة.

للتواصل مع الكاتب ..

الإيميل .. [email protected]

الأكثر مشاهدة

تشكيلة منتخب بلجيكا في مباراة اليوم مع منتخب اليابان

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

أعلن المدرب الإسباني روبيرتو مارتينيز المدير الفني لمنتخب بلجيكا عن تشكيلة منتخب الشياطين الحمر الرسمية في مباراته مع منتخب اليابان بعد حوال ساعة من الآن ضمن مباريات الدور ثمن النهائي من كأس العالم 2018.

ويدخل منتخب بلجيكا المباراة وعينه على الحصول على البطاقة المؤهلة إلى ربع نهائي مونديال روسيا، لمقابلة المنتخب البرازيلي الذي نجح في المرور إلى دور الثمانية عن طريق فوزه على المكسيك عصر اليوم الاثنين.

واستعاد الإسباني روبيرتو مارتينيز المدير الفني لمنتخب بلجيكا خدمات قائده فينسينت كومباني في التشكيلة الأساسية ضد منتخب اليابان اليوم، بعد عودته من الإصابة التي لحقت به خلال مباراة البرتغال الودية قبل أسبوع من انطلاق كأس العالم.

وجاءت تشكيلة منتخب بلجيكا على النحو التالي..

حراسة المرمى: تيبو كورتوا

خط الدفاع: توبي ألدرفايرلد، يان فيرتونخين وفينسينت كومباني.

خط الوسط: توماس مونييه، يانييك كاراسكو، أليكس فيتسل وكيفين دي بروين.

خط الهجوم: إدين هازارد، روميلو لوكاكو وديريس ميرتينز.

الأكثر مشاهدة

ملاحظات خرجنا بها من مباراة منتخب البرازيل ومنتخب المكسيك

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

نجح منتخب البرازيل عن جدارة واستحقاق وإقناع في تحقيق الفوز على حساب منتخب المكسيك بنتيجة 2-0 ضمن مباريات الدور ثمن النهائي من كأس العالم روسيا 2018.

وجاءت أهداف البرازيل في الشوط الثاني من المباراة بعد شوط أول صعباً للغاية واجه في منتخب البرازيل سوء الحظ وتألق كبير من أوتشوا حارس مرمى منتخب المكسيك الذي نجح في التصدي للعديد من الفرص البرازيلية.

وفي رأيي أن المنتخب البرازيلي قدم اليوم أفضل أداء له منذ انطلاق بطولة كأس العالم 2018، سواء على الجانب الفني والتكتيكي الفردي والجماعي للاعبي منتخب راقصي السامبا، ولكن في اعتقادي ما زال هناك شئ ناقص، أو خطأ متكرر من المدرب الوطني تيتي.

منتخب برازيل رائع ولكن ينقصه شئ

حتى الآن لا أفهم سر اعتماد تيتي الكامل على جابرييل جيسوس، نعم الكامل ليس لشوط ولا 60 دقيقة ولكن لمباراة كاملة وللمرة الرابعة على التوالي خلال هذه البطولة، والنتيجة أن جيسوس لا يقدم المطلوب منه حتى الآن لا يسجل ولا يصنع.

أعتقد أن جميع لاعبي منتخب البرازيل قد قدموا كل شئ اليوم، وظهروا في أفضل حال منذ انطلاق البطولة في الرابع عشر من يونيو الماضي، ولكن يبقى جيسوس على حالته لا يتطور لا يتفاعل لا يتأقلم، ويستمر تيتي في اعطاءه الفرصة الكاملة على حساب فيرمينو.

تيتي يكرر خطأه وهناك من ينقذه

Image result for ‫كوتينيو نيمار‬‎

في رأيي أن المدرب الوطني تيتي المدير الفني لمنتخب البرازيل، يقع في خطأ متكرر كل مباراة، وهو الاعتماد بشكل كامل على جابرييل جيسوس مهاجم مانشستر سيتي وتجاهل روبيرتو فيرمينو مهاجم ليفربول.

لم يبدأ فيرمينو في الأربع مباريات السابقة لمنتخب البرازيل في دور المجموعات وثمن النهائي، وترك مكاناً أساسياً في خط الهجوم في اعتقادي أنه يستحقه تماماً لصالح جابرييل جيسوس الذي في رأيي غير جاهز فنياً لقيادة خط هجوم منتخب البرازيل.

التضارب في اختيارات مهاجم البرازيل الأساسي في كأس العالم، وفشل جيسوس الذي اعتمد عليه تيتي على حساب فيرمينو تسبب في كارثة رقمية لمنتخب البرازيل في تاريخ نهائيات كأس العالم.

لأول مرة منذ مونديال 1974 يفشل مهاجمي البرازيل في كأس العالم في إحراز أى هدف خلال دور المجموعات، وهذا تحقق بعد نهاية مباراة صربيا وانتهاء رحلة البرازيل في الدور الأول ، المباراة التي لم يشترك في فيرمينو من الأساس.

انقاذ تيتي والبرازيل من كارثة أخرى في كأس العالم 2018 جاء من لاعبي الوسط خصوصاً وتحديداً فيليب كوتيينو صانع ألعاب برشلونة، الذي اشترك في 3 أهداف من أصل 5 أحرزها منتخب البرازيل في دور المجموعات، سجل هدفين حاسمين أمام سويسرا الهدف الوحيد، وأمام كوستاريكا في الدقيقة 91 ومنع كارثة حقيقية لمنتخب البرازيل، وأخيراً صناعته لهدف ضد صربيا في تأكيد صعود السيلساو رسمياً إلى ثمن النهائي.

لم يمتاز فقط كوتينيو بالحسم واحراز الأهداف وتسيده أرقام منتخب البرازيل في كأس العالم، بل هو أفضل لاعب في منتخب البرازيل من حيث الأداء بالفعل، اللاعب الذي يستطيع تغير رتم المباراة والتحكم في سرعتها ونقل البرازيل من الحالة الدفاعية إلى الهجومية ومساندة نيمار من الجهة اليسرى، أمور أجادها نجم برشلونة الحالي وليفربول السابق.

فيرمينو احتاج فقط لعدة ثواني

فقط عدة ثواني بعد نزوله بديلاً في الدقيقة 86 ليؤكد فيرمينو أنه الخيار الأنسب لقيادة خط هجوم منتخب البرازيل، فيرمينو كسر رقم مهاجمي البرازيل الكارثي الذي لم يحدث منذ مونديال 1974 بسبب جابرييل جيسوس ونجح في تسجيل هدف التعزيز لصالح البرازيل، الهدف الذي أنهى تماماً على حظوظ المكسيك في العودة للمباراة

البرازيل تحسنت بوجود فيرمينو خصوصاً أمام كوستاريكا وفي الدقائق الأخير من مباراة اليوم ضد المكسيك، اللاعب الذي يستطيع التأقلم مع طريقك لعب البرازيل التي تشبه طريقة لعب ليفربول، في التحرك خارج وداخل منطقة الجزاء والالتحامات القوية واستغلال الكرات الثانية، كما ظهر في الهدف الأول للبرازيل أمام كوستاريكا في الدقيقة 91، الذي تسبب فيه فيريمنو واستغل عرضية مارسيلو داخل المنطقة ليمهدها لزميله كوتينيو، واليوم أمام المكسيك في الهدف الذي قضى على المباراة تماماً.

أعتقد أن تيتي عليه إعادة التفكير والنظر في أمر مهاجم البرازيل الأول، هناك مباريات ستكون من الصعب حسمها عن طريق صناع اللعب أو الأجنحة فقط وستحتاج لمهاجم قادر على التحرك خارج وداخل المنطقة وحسم الأمور من أنصاف الفرص.

الأكثر مشاهدة