5 أسباب تجعل البقاء في ليفربول القرار الأصوب من جانب محمد صلاح

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – أعلن نادي ليفربول الإنجليزي عن تجديد عقد محمد صلاح النجم الأول للريدز لفترة طويلة، ليستمر اللاعب البالغ من العمر 26 عامًا في اللعب في أنفيلد رود حتى 2023.

ويأتي هذا التجديد مع الليفر في ظل اهتمام ريال مدريد الإسباني بالتوقيع مع نجم روما الإيطالي السابق بعد تقديم موسم استثنائي في الدوري الإنجليزي الممتاز في الموسم المنقضي، مع حصد العديد والعديد من الجوائز الفردية، وقيادة فريق المدرب يورجن كلوب للوصول إلى نهائي دوري أبطال أوروبا، قبل الخسارة على يد الميرينجي بثلاثية بعد خروج صلاح متأثرًا بإصابة في الكتف.

ربما يسيل اهتمام نادٍ بتاريخ وعراقة ريال مدريد لعاب أي نجم كبير، ومن المؤكد أن حلم أي لاعب عربي هو تمثيل اللوس بلانكوس وارتداء قميصه، أضف إلى ما سبق روح المغامرة التي يتمتع بها اللاعب الأعسر، والتي دفعته لقبول العودة إلى البريميرليج عبر بوابة ليفربول، بعد ذكريات غير جيدة مع تشيلسي بقيادة المدير الفني البرتغالي جوزيه مورينيو، وفي ظل التألق بقميص ذئاب العاصمة الإيطالية، ولكن محمد صلاح اتخذ القرار الأصوب في رأيي بالاستمرار في مدينة ليفربول.

لماذا أعتبر هذا القرار هو الأصوب، رغم أن الرحيل إلى ريال مدريد كان سيضيف الكثير إلى صلاح وسوف يساعده كثيرًا على الترشح لأكبر الجوائز الفردية، الكرة الذهبية؟ .. لعدة أسباب نسردها على النحو التالي:

1- تتويج ريال مدريد بثلاثة ألقاب متتالية لدوري أبطال أوروبا أدى بطبيعة الحال إلى رفع سقف التوقعات بالنسبة لجماهير ريال مدريد، التي أصبحت تنتظر تواجد فريقها في المباراة النهائية للتشامبيونزليج على الأقل في كل موسم، وهو أمر أقرب ما يكون إلى المستحيل، لأن ما فعله زيدان هو الاسثتناء والتفكير في تكرر الأمر هو ضرب من الجنون في رأيي، وبالتالي انتقال محمد صلاح في هذا التوقيت كان سيخلق الكثير من العبء عليه، في أول موسم له في الدوري الإسباني ومع فريق كبير بمشروع جديد مع يولين لوبيتيجي.

2- حالة الضبابية التي تسيطر على مستقبل ريال مدريد في الوقت الراهن، مع مدير فني جديد، تم حرمانه من استكمال مشروعه الناجح مع منتخب إسبانيا قبل انطلاق كأس العالم 2018 بيومين فقط، وكذلك الشكوك حول استمرار عدد مهم من نجوم الفريق، أبرزهم كريستيانو رونالدو، جاريث بيل وماتيو كوفاسيتش.

3- إثبات ليفربول أنه فريق كبير مع المدرب يورجن كلوب من خلال قدرته على الإطاحة بمنافسين كبار من دوري الأبطال والوصول إلى المباراة النهائية ببعض اللاعبين الذين ليسوا من المستوى الأول مثل لوفرين، أرنولد وروبيرتسون، ولولا إصابة محمد صلاح، لتنافس الريدز بشكل أفضل من دون أدنى شك مع الفريق الملكي في نهائي كييف.

4- تدعيم صفوف ليفربول بلاعبين من حجم فابينيو ونابي كيتا ينبئ بنوايا فريق القائد هندرسون في المنافسة على لقبي الدوري الإنجليزي ودوري الأبطال في الموسم الجديد، وهو مشروع جدير بالاهتمام ويستحق أن يبقى محمد صلاح قائدًا له.

5- إثبات محمد صلاح أنه ليس لاعبًا موسميًا، أي أن نجاحه الساحق في البريميرليج في الموسم الماضي لم يكن قبيل الصدفة، ولكنه قادر على تكرار نجاحاته العظيمة في أقوى دوري في العالم لعدة سنوات متتالية.

الأكثر مشاهدة

شكوك حول مشاركة كافاني في المباراة الحاسمة ضد منتخب فرنسا

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – شهدت تدريبات منتخب أوروجواي التي جرت اليوم الإثنين داخل معسكره في مدينة نيجني نوفجورود الروسية غياب المهاجم إدينسون كافاني بسبب الإصابة التي تعرض لها في المباراة الماضية ضد منتخب البرتغال.

وما زال مهاجم باريس سان جيرمان يتلقى العلاج على يد أخصائي العلاج الطبيعي في محاولة منه للحاق بمباراة منتخب بلاده أمام فرنسا المقررة يوم الجمعة القادم في الدور ربع النهائي من بطولة كأس العالم 2018 المقامة حالياً في روسيا.

ويتلقى إدينسون كافاني في الوقت الحالي علاجاً مكثفاً داخل صالة الألعاب الرياضية ومن خلال تدريبات فردية ، فيما سيخضع في الساعات القادمة لمزيد من الفحوصات الطبية للوقوف على تطور حالته ومعرفة مدى إمكانية مشاركته ضد فرنسا.

وكان من المخطط أن يخضع كافاني لفحوصات طبية أمس الأحد في مدينة سوتشي ، ولكن تقرر في وقت لاحق تأجيل كافة الاجراءات حتى عودة الفريق إلى معسكره في مدينة نيجني نوفجورود التي ستستضيف مباراة الدور ربع النهائي.

واضطر إدينسون كافاني إلى مغادرة الملعب في الدقيقة الرابعة والسبعين من المباراة ضد البرتغال في الدور ثمن النهائي من مونديال روسيا إثر معاناته من شد عضلي في الفخذ الأيسر ، وذلك بعد أن تألق وسجل هدفي منتخب أوروجواي.

وجهًا لوجه – البرازيل × المكسيك

الأكثر مشاهدة

الاتحاد الأرجنتيني يقرر إقالة المدرب خورخي سامباولي هذا الأسبوع

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – أكدت وسائل الإعلام الأرجنتينية بعد ظهر اليوم الإثنين أن الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم قرر إقالة المدرب خورخي سامباولي هذا الأسبوع من منصبه بعد فشله مع فريق ألبسيليستي في كأس العالم 2018.

وأشارت هذه المصادر أن سامباولي سافر للعاصمة بوينس آيرس حيث سيلتقي مع قادة الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم من أجل فسخ العقد بالتراضي ، على أن يعلن المدرب نفسه استقالته من منصبه الحالي من خلال بيان رسمي.

ولا يزال منتخب الأرجنتين يلتهم المدرب تلو الآخر ، حيث سيكون رحيل سامبولي هو السادس في السنوات العشر الأخيرة عن فريق التانجو الذي فشل بالحصول على نتائج متوقعة ، رغم أن عقده يمتد حتى كأس العالم لعام 2022.

وكشفت هذه التقارير عن أسماء مدربين مرشحين لقيادة منتخب الأرجنتين بعد رحيل سامباولي وهم ريكاردو جاريكا ، ماتياس ألميدا ، مارسيلو جالاردو ، ماوريسيو بوتشيتينو ودييجو سيميوني ، لكن بعض الأسماء قد تعتذر بسبب ارتباطات حالية.

وفي حال توصل الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم إلى قرار يتضمن إقالة المدرب خورخي سامبولي من منصبه بعد فشله مع منتخب الأرجنتين في مونديال روسيا ، فيجب عليه دفع تعويض قدره 15 مليون دولار نتيجة فسخ العقد من طرف واحد.

وجهًا لوجه – البرازيل × المكسيك

الأكثر مشاهدة