الاتحاد الأرجنتيني يقرر إقالة المدرب خورخي سامباولي هذا الأسبوع

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – أكدت وسائل الإعلام الأرجنتينية بعد ظهر اليوم الإثنين أن الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم قرر إقالة المدرب خورخي سامباولي هذا الأسبوع من منصبه بعد فشله مع فريق ألبسيليستي في كأس العالم 2018.

وأشارت هذه المصادر أن سامباولي سافر للعاصمة بوينس آيرس حيث سيلتقي مع قادة الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم من أجل فسخ العقد بالتراضي ، على أن يعلن المدرب نفسه استقالته من منصبه الحالي من خلال بيان رسمي.

ولا يزال منتخب الأرجنتين يلتهم المدرب تلو الآخر ، حيث سيكون رحيل سامبولي هو السادس في السنوات العشر الأخيرة عن فريق التانجو الذي فشل بالحصول على نتائج متوقعة ، رغم أن عقده يمتد حتى كأس العالم لعام 2022.

وكشفت هذه التقارير عن أسماء مدربين مرشحين لقيادة منتخب الأرجنتين بعد رحيل سامباولي وهم ريكاردو جاريكا ، ماتياس ألميدا ، مارسيلو جالاردو ، ماوريسيو بوتشيتينو ودييجو سيميوني ، لكن بعض الأسماء قد تعتذر بسبب ارتباطات حالية.

وفي حال توصل الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم إلى قرار يتضمن إقالة المدرب خورخي سامبولي من منصبه بعد فشله مع منتخب الأرجنتين في مونديال روسيا ، فيجب عليه دفع تعويض قدره 15 مليون دولار نتيجة فسخ العقد من طرف واحد.

وجهًا لوجه – البرازيل × المكسيك

الأكثر مشاهدة

تأهل روسيا لربع النهائي على حساب إسبانيا يفوز بلحظة هوبلو اليومية لكأس العالم

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

انتصار أصحاب الأرض منتخب روسيا على منتخب إسبانيا بركلات الترجيح وحجزهم مقعد في ربع نهائي كأس العالم 2018 يفوز بلحظة هوبلو اليومية في كأس العالم.

تستمر البطولة التي تلعب على الأراضي الروسية في تفجير المفاجآت يوماً بعد يوم، ولا يوجد شئ أكبر من تأهل البلد المستضيف روسيا على حساب أحد المرشحين للفوز بالبطولة منتخب إسبانيا.

فرصة فيرناندو هييرو المدير الفني للمنتخب الإسباني للانضمام إلى صفوف العظماء والناجحين في تاريخ اللعبة تبخرت يوم أمس الأحد بخسارة منتخب بلاده إسبانيا بركلات الترجيح أمام المنتخب المستضيف روسيا.

لحظة لن تتكرر لمنتخب #روسيا بوصوله إلى دور الثمانية وإقصاء أسبانيا @hublotmea #Hublotmea #Hublotlovesfootball

A post shared by سبورت 360 عربية (@sport360arabiya) on

نجحت إسبانيا في السيطرة على مجريات المباراة ولكن بشكل سلبي جعل المباراة تنتهي في الوقت الأصلي والإضافي بالتعادل الإيجابي 1-1، بعد ترك فيرناندو هييرو المدير الفني المؤقت للمنتخب الإسباني مدمراً بعد فشله في تحقيق الفوز المتوقع.

مع إسقاط أندريس إنييستا من التشكيلة الأساسية للمنتخب الإسباني، قام فيرناندو هيييرو بتعديل على تشكيلة إسبانيا المعتادة 4-3-3، فمع وجود ماركو أسينسيو ظهر المنتخب الإسباني في شكل خططي جديد 4-2-3-1، من الناحية النظرية هذا يعني أنه كان من المتوقع أن يكون هناك شكل هجومي أقوى من لاعبي الوسط في المنتخب الإسباني، ولكن كان لغياب لاعبين أمثال سيسك فابريجان وخوان ماتا تأثير سلبي كبير في الوقت الذي فشل فيه هييرو لإيجاد البديل.

مرة أخرى، الناس سوف تتذكر فقط قرار إسقاط أندريس إنيستا من التشكيلة الأساسية، الأمر كان يتطلب شجاعة كبيرة من هييرو لإتخاذه، ولكن الذي سيحدث مع هييرو هو أنه اتخذ القرار وبعدها خسرت إسبانيا مما يعني أن الجميع سوف يتحدث عن ذلك الأمر، خصوصاً بأن بديل إنيستا هو أسينسيو كان له تأثير ضئيل في المباراة بعيداً أنه كان صاحب الركلة الحرة التي اصطدمت بمدافع منتخب روسيا وسكنت الشباك بالخطأ.

الآن منتخب روسيا نجح في الصعود إلى ربع نهائي كأس العالم 2018 وعليه مواجهة كرواتيا، المنتخب الذي نجح في المرور من منتخب الدنمارك عن طريق ركلات الترجيح.

الأكثر مشاهدة

بالأرقام .. طموح منتخب المكسيك يهدد أحلام منتخب البرازيل في كأس العالم 2018

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

ساعات قليلة وتنطلق مباراة مرتقبة تجمع بين منتخب المكسيك ومنتخب البرازيل في ثمن نهائي كأس العالم 2018 على ملعب كوسموس أرينا.

ويأمل منتخب المكسيك في مواصلة مغامرته خلال كأس العالم حينا يواجه منتخب البرازيل في دور 16 بعد ان انهى مهمته الأولى في دور المجموعات بنجاح.

وحضر منتخب المكسيك بقوة في النسخة الحالية م كأس العالم حينما فاز على حامل اللقب منتخب ألمانيا بهدف دون في اولى جولات دور المجموعات من منافسات المجموعة السادسة قبل ان يجتاز كوريا الجنوبية ، ثم تعادل مع السويد في الجولة الأخيرة.

ويسعى منتخب المكسيك في هذه المواجهة لضرب عصفورين بحجر واحد والهدف الأسمى هو تحقيق الفوز لبلوغ دور ربع نهائي وانهاء هيمنه منتخب البرازيل على لقاءات الفريقين في كأس العالم.

ولم يسبق لمنتخب المكسيك في تحقيق الفوز على منتخب البرازيل خلال 4 مواجهات سابقة جمعتهم في كأس العالم حيث فاز الأخير بثلاثة مباريات فيما حضر التعادل في لقاء واحد فقط.

اللقاء الأول الذي جمع بين منتخب المكسيك ومنتخب البرازيل عام 1950 وانتهى بفوز السليساو برباعية دون رد قبل ان يكرر فوزه على خصمه في مونديال 1954 بخماسية دون رد.

وكرس منتخب البرازيل عقدته على منتخب المكسيك وحقق الفوز الثالث في مونديال 1962 والتي انتهت بتفوق راقصي السامبا بهدفين دون رد.

الأكثر مشاهدة