اقصاء ألمانيا يفوز بلحظة هوبلو لدور المجموعات في كأس العالم

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

صدم حامل اللقب المنتخب الألماني بعد اقصائهم بعد فوز واحد فقط من أصل ثلاث مباريات في دور المجموعات.

لقد شاهدنا الكثير من الدراما هنا في روسيا، مع العديد من الصدمات خلال بطولة كأس العالم 2018، المباراة الأولى للمنتخب الروسي وانتصاره على المنتخب السعودي ضمنت لنا انطلاقة بطولة غير عادية وبداية رائعة، وجود حكم تقنية الفيديو تسبب في الكثير من الأقاويل المتباينه، البعض أعجب بها، والبعض الآخر انتقد وجودها بشدة.

لقد شهدنا على رقماً قياسياً من ضربات الجزاء خلال بطولة كأس العالم 2018 الحالية، الفضل هنا يعود إلى التكنولوجية الجديدة في كرة القدم تقنية حكم الفيديو.

انتصار منتخب الأرجنتين على منتخب نيجيريا الدرامي في اللحظات الأخيرة من المباراة كان كافياً لنرى الأرجنتين تعبر إلى ثمن النهائي، ولكن المفاجأة الأكبر في دور المجموعات لكأس العالم 2018 كانت اقصاء المنتخب الألماني.

أنهى حامل لقب كأس العالم في المرتبة الأخيرة للمجموعة السادسة بعد خسارته الصادمة أمام منتخب كوريا الجنوبية بنتيجة 2-0 مساء  يوم الأربعاء الماضي.

هذه المرة الأولى منذ بطولة كأس الأمم الأوروبية عام 2004 يفشل فيها المنتخب الألماني في الوصول إلى الدور نصف النهائي في روسيا أنهوا دور المجموعات في المرتبة الأخيرة ضمن المجموعة السادسة التي ضمت منتخبات المكسيك، السويد وكوريا الجنوبية، مع كامل الاحترام لكل هذه المنتخبات، ولكن ما حدث شئ غير مقبول بالمرة.

ولكن الحقيقة التي ستقال هى أن منتخب ألمانيا أصبح رابع منتخب أوروبي يحمل لقب بطولة كأس العالم ويخرج من دور المجموعات بعد منتخب فرنسا 2002، وإيطاليا 2010 وإسبانيا 2014.

وبدلاً من المنتخب الألماني، منتخب المكسيك ومنتخب السويد يصعدان إلى دور خروج المغلوب من كأس العالم 2018، البطولة التي لا شك  أنها ستشهد العديد من المفاجآت في طريقها إلى المباراة النهائية يوم الخامس عشر من شهر يوليو.

الأكثر مشاهدة

من هو بافارد الذي أعاد منتخب فرنسا بالنتيجة أمام منتخب الأرجنتين؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

أعاد المدافع الشاب بنيامين بافارد لاعب نادي شتوتجارت الألماني، منتخب بلاده فرنسا إلى الحياة من جديد بعد تسجيله هدف التعادل ضد منتخب الأرجنتين من صاروخية لا تصدق، في المباراة التي تجميع الفريقين في بطولة كأس العالم.

ونجح منتخب فرنسا الأول لكرة القدم، في التأهل إلى دور الثمانية من بطولة كأس العالم 2018 المقامة على الأراضي الروسية، بعد الفوز ضد منتخب الأرجنتين بأربعة أهداف مابل ثلاثة أهداف.

بنيامين بافارد البالغ من العمر 22 عاماً ولد في 28 مارس 1996 بمدينة موبيج “فرنسا”، بدأ كرة القدم من بوابة نادي ليل الذي تدرج معه حتى وصل إلى الفريق الأول في عام 2015 وكانت المباراة الأولى له ضد نانث.

وبعد مستوى أكثر من رائع مع نادي ليل الفرنسي، انتقل المدافع الشاب بنيامين بافارد إلى نادي شتوتجارت الألماني في أغسطس 2016، بعقد يمتد لمدة 4 سنوات قبل أن يمدده حتى 2021.

وظهر بنيامين بافارد بشكل رائع للغاية مع نادي شتوتجارت الألماني، وهو ما دفع المدرب ديدييه ديشامب المدير الفني لمنتخب فرنسا لضمه، ليخوض مع الديوك حتى الأن 9 مباريات سجل خلالهم هدفاً وحيدًا وهو الذي جاء ضد منتخب الأرجنتين.

وبعد تأهل منتخب فرنسا إلى دور الثمانية من النسخة الجارية ببطولة كأس العالم 2018، سيلاقي الفائز من مواجهة البرتغال ضد الأوروجواي.

الأكثر مشاهدة

منتخب فرنسا يتجاوز منتخب الأرجنتين ويبلغ ربع نهائي كأس العالم 2018

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – حقق منتخب فرنسا فوزاً كبيراً ومستحقاً على منتخب الأرجنتين بنتيجة أربعة أهداف مقابل ثلاثة في المباراة التي جرت مساء اليوم السبت على ملعب کازان آرينا في الدور ثمن النهائي من بطولة كأس العالم 2018 المقامة حالياً في روسيا.

وبدأ منتخب الأرجنتين هذه المباراة من خلال السيطرة على الاستحواذ على الكرة والهجوم من خلال العمق والأطراف ، لكنه لم ينجح في صنع فرص خطيرة أمام المرمى ، فيما اعتمد المنتخب الفرنسي على الهجمات المرتدة التي كانت ناجحة بنسبة كبيرة جداً.

وافتتح منتخب فرنسا باب التسجيل بواسطة المهاجم أنطوان جريزمان في الدقيقة الثالثة عشر من خلال ركلة جزاء إثر خطأ ارتكب على اللاعب كيليان مبابي داخل منطقة العمليات ، وهي الركلة الثالثة عشرة لفرنسا في تاريخ كأس العالم ، وقد تم تسجيل 12 منها.

وتمكن منتخب الأرجنتين من العودة إلى أجواء المباراة بتسجيل هدف التعادل عن طريق أنخيل دي ماريا في الدقيقة الواحدة والأربعين من تسديدة جاءت من خارج منطقة الجزاء ، قبل أن يسجل الهدف الثاني في الشوط الثاني بواسطة جابرييل ميركادو بالدقيقة الثامنة والأربعين.

وشهد منتصف الشوط الثاني واحدة من أجمل الأهداف في مونديال روسيا ، وذلك بعد أن سدد الظهير الأيمن الفرنسي بنيامين بافارد كرة صاروخية استقرت في الزاوية اليمنى للمرمى الأرجنتيني في الدقيقة السابعة والخمسين ، معلناً عن ثاني أهداف فرنسا في هذا اللقاء.

وعاد منتخب الديوك لتسجيل الهدف الثالث عن طريق نجم المباراة كيليان مبابي في الدقيقة الرابعة والستين وسط زحمة من المدافعين الأرجنتينيين داخل منطقة الجزاء ، قبل أن يسجل اللاعب نفسه الهدف الرابع في الدقيقة الثامنة والستين من تسديدة زاحفة على يمين حارس المرمى.

وقبل دقيقتين على نهاية الوقت المحتسب بدل الضائع ، فقد سجل منتخب الأرجنتين الهدف الثالث عن طريق المهاجم سيرجيو أجويرو من كرة رأسية ، لينتهي هذا اللقاء بفوز مستحق للمنتخب الفرنسي الذي سيلعب أمام الفائز من المباراة التي ستقام اليوم بين منتخب أوروجواي أمام منتخب البرتغال.

الأكثر مشاهدة