4 دروس مُستفادة من المشاركة العربية في كأس العالم 2018

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – انتهت بشكل مبكر مشاركة المنتخبات العربية في نهائيات كأس العالم 2018، المقامة حالياً على الأراضي الروسية، وذلك بعد أن ودعت منتخبات المغرب ومصر والسعودية وتونس العرس العالمي من الدور الأول.. وعلى الرغم من التفاؤل الذي كان يسود الأوساط المحلية قبل انطلاق المونديال الروسي، إلا أن الواقع كان بعيداً عن أحلام الجماهير.

ونشر موقع الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، تقريراً يسلط الضوء على الدروس المُستفادة من المشاركة العربية في مونديال روسيا 2018:

مناطحة الكبار:

شكّلت المشاركة في المونديال الروسي، فرصة للمنتخبات العربية من أجل مقارعة العديد من المنتخبات التي لها باع كبير وتحتل مراكز متقدّمة في التصنيف العالمي، إذ نجح منتخبا السعودية ومصر في إحراج منتخب أوروجواي الذي عانى للفوز وبأقل فارق ممكن بينما قدّم المنتخب المغربي أداءً عالياً بمواجهة عملاقين مثل بطل العالم في 2010 المنتخب الأسباني والبطل الأوروبي الحالي منتخب البرتغال.

في المقابل، ظهر المنتخب التونسي بمستوى متميّز في مباراته الأولى أمام إنجلترا بينما أثّرت عليه الإصابات بشكل كبير في المواجهة الثانية أمام منتخب بلجيكا، لذلك فإن اللعب مع الكبار سيكون له فائدة كبيرة بالنسبة للعديد من اللاعبين الشباب في المنتخبات العربية.

الدقائق القاتلة:

دائماً ما يُقال بأن أي مباراة لا تنتهي إلا مع صافرة الحكم النهائية وقد ظهر هذا الأمر جلياً في عدد من مباريات المنتخبات العربية في البطولة، ففي الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع، تلقّى المنتخب المغربي هدفاً بالخطأ في مرماه أمام المنتخب الإيراني بينما خسر منتخب تونس مواجهته أمام المنتخب الإنجليزي بهدف من هاري كين في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع.. في المقابل، كانت دقيقة واحدة كافية لتأكيد الأداء الكبير الذي قدّمه منتخب مصر أمام أوروجواي بعدما سجّل خوسيه خيمينيز هدف الفوز في الدقيقة 89، لذلك فإن الدقائق الأخيرة كانت موجعة بالنسبة للمنتخبات العربية والمباريات لا تنتهي في الدقيقة 90.. بل أكثر.

النجاعة الهجومية:

كان لافتاً غياب النسق الهجومي المُنظّم للمنتخبات العربية في هذا المونديال، فقد عانى المهاجمون العرب من الفاعلية أمام مرمى المنتخبات الأخرى في البطولة حيث انتهى ما مجموعه نصف مباريات المنتخبات العربية في البطولة بدون تسجيل أي هدف للمهاجمين العرب وهو ما يطرح الكثير من علامات الاستفهام حول مدى القدرة على تطوير مهارات المهاجمين في الدول العربية.. صحيح أن تحقيق التوازن بين الدفاع والهجوم مهم، ولكن يجب البحث أيضاً عن حلول أكثر فاعلية من أجل تطوير الأداء الهجومي.

البناء للغد.. يبدأ اليوم:

قبل أربع سنوات، كان المنتخب الجزائري الممثّل العربي الوحيد في مونديال البرازيل 2014، قبل أن يرتفع العدد إلى أربعة منتخبات في النهائيات الحالية، وسيكون من المهم بالنسبة للدول العربية البدء بالاستعداد من اليوم من أجل المشاركة في النسخة المُقبلة من النهائيات التي ستشهد بالتأكيد مشاركة عربية، على أمل أن ترى البطولة الأولى التي ستُقام في الشرق الأوسط مشاركة تاريخية من المنتخبات العربية لتكون الأنجح في تاريخ العرس العالمي.

ويتوجب على المنتخبات العربية البدء من اليوم بالتحضير من أجل التأهل للمشاركة في العرس العالمي بعد أربع سنوات وتقديم حصيلة أفضل من روسيا 2018.

الأكثر مشاهدة

ملخص آخر أخبار منتخب البرازيل في كأس العالم 2018 اليوم السبت 30/6/2018

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

يستعد منتخب البرازيل لملاقاة منتخب المكسيك في لقاء حاسم ضمن مباريات الدور ثمن النهائي في كأس العالم 2018، المرحلة التي تبدأ اليوم السبت بلقاء فرنسا والأرجنتين.

ورفض المنتخب البرازيل الدخول في دائرة المفاجآت التي تحدث في كأس العالم 2018، ونجح في الفوز على منتخب صربيا بهدفين نظيفين ليتصدر المجموعة الخامسة ويصعد إلى الدور ثمن النهائي.

ويلتقي منتخب البرازيل بعد تأهله إلى دور الستة عشر مع منتخب المكسيك الذي تأهل وصيفاً لمجموعة السادسة وذلك في الثاني من شهر يوليو القادم على أرضية ملعب سامارا.

وبعد تأهله إلى دور الستة عشر بشكلٍ رسمي يستعرض سبورت 360 عربية ملخص آخر أخبار منتخب البرازيل في كأس العالم 2018 اليوم السبت 30/6/2018.


604111-e7f8ccd9afd94e7a7744829e49536c0e

خبرة منتخب البرازيل لا تُرعب كورتوا

رفض تيبو كورتوا، حارس مرمى منتخب بلجيكا لكرة القدم، إظهار مخاوفه من ملاقاة السيليساو البرازيلي في ربع نهائي بطولة كأس العالم 2018، المقامة حالياً على الأراضي الروسية، إذ أشار إلى أنهم مستعدون ليكونوا أبطال العالم ولا ينبغي عليهم الخوف من أي فريق، حتى لو تعلق الأمر بالسامبا.

اقرأ الخبر كاملاً


marcelo

أنباء رائعة للمدرب تيتي في تدريبات منتخب البرازيل بشأن دانيلو ومارسيلو

موقع سبورت 360 – تلقى المدرب تيتي أنباءً رائعة في تدريبات منتخب البرازيل اليوم –الجمعة- استعدادًا لموقعة منتخب المكسيك عصر الإثنين المقبل، 2 يوليو لحساب ربع نهائي كأس العالم 2018.

اقرأ الخبر كاملاً


neymar

راكيتيتش يدعم نيمار للتألق في كأس العالم 2018

موقع سبورت 360 – أبدى إيفان راكيتيتش نجم خط وسط منتخب كرواتيا ونادي برشلونة الإسباني دعمه لزميله السابق ونجم نجوم منتخب البرازيل، نيمار دا سيلفا للتألق في الأدوار الإقصائية المقبلة من كأس العالم 2018.

إقرأ الخبر كاملاً


cristiano-ronaldo-lionel-messi-portugal-argentina-2014_gq8x3l9bolg91kf2p9n7lvz5c

مواجهات نارية متوقعة في الدور ربع النهائي من كأس العالم 2018

موقع سبورت 360 – انتهت منافسات دور المجموعات من بطولة كأس العالم 2018 المقامة حاليًا على الأراضي الروسية بكثير من المفاجآت وخيبات الأمل.

إقرأ الخبر من هنا


marcelo-brazil-serbia-world-cup-2018_19uceyal4sdg61q2071jyp70xc

إصابة مارسيلو تُهيمن على صحف البرازيل

هيمنت الإصابة التي تعرض لها مارسيلو دا سيلفا أمام منتخب صربيا، على الصحافة البرازيلية الصادرة اليوم الجمعة، حيث تأمل وسائل الإعلام المحلية امتثال لاعب ريال مدريد الإسباني للشفاء قبل مواجهة المكسيك في ثمن نهائي بطولة كأس العالم 2018، كما انفتحت بعض الصحف الكبرى على العديد من المواضيع المختلفة.

اقرأ الخبر كاملاً

الأكثر مشاهدة

هل سيشعر جريزمان بالكره اتجاه ميسي مثلما يشعر اتجاه رونالدو؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

لقد كنت في مطعم ما في ميامي اقضي إجازتي وتصادف ذلك مع وجود أنطوان جريزمان في نفس المطعم مع خطيبته، دقائق معدودة ثم اتجه إلى طاولتي لقد قال لي أنا اكرهك لقد قالها مبتسماً وبلغة فرنسية واضحة .

كان ذلك جزء من تصريحات كريستيانو رونالدو بعد يورو 2016 عندما تحدث عن موقف أنطوان جريزمان منه، ربما قالها النجم الفرنسي مازحاً وربما كانت غطاء لقهر لا يعلمه إلا هو فقد اعتاد الخسارة لصالح رونالدو، فهو ذلك اللاعب الذي شاهد رونالدو يحرز في مرمى فريقه أخر ركلة جزاء في نهائي دوري ابطال اوروبا الذي احتضنه ملعب السان سيرو.

ثم بعدها بشهرين كان عليه تقبل هزيمة أخرى في مباراة مؤثرة أمام رونالدو، لكن واقعها كان أمر من دوري الابطال جريزمان شاهد منتخب بلاده يسقط امام عينه في عقر ديارهم امام البرتغال التي تتوجت بطلاً ليورو 2016 على حسابهم .

بعدها كان طبيعي أن يحل جريزمان خلف رونالدو و ميسي في صراع أفضل لاعب في أوروبا و أفضل لاعب في العالم، لذلك ” أنا اكرهك ” كان لها دلالة باطنية عند جريزمان .

لكن هل قائمة كراهية جريزمان قد تطول ميسي،الذي سيلعبه ضد لقاء مؤثر اليوم في دور ال 16 لكأس العالم .

الأرجنتين ستلعب ضد فرنسا في أقوى مباريات دور ال 16 ربما حتى الاَن المنتخبين لم يقدموا ما يجعل الجمهور متشوق لما قد يحدث لكن ربما الانفجار الذي لا نتوقعه من ميسي قد يصعد باحلامه لأبعد النقاط .

جريزمان صرح قائلاً ” أنه لا يتخيل نهاية مسيرته مع الديوك بدون لقب كأس العالم، ربما في هذه النسخة او ربما في قطر 2022 لكنه لا يريد أن يعتزل دون إعادة اللقب المفقود من فرنسا منذ 20 عام .

فهل يستطيع جريزمان اخماد ثورة ميسي في مباراة كبرى، ولا ننسى أن ميسي كان قد قتل احلام اتلتيكو مدريد قبل شهور في الفوز بلقب الدوري الاسباني بعد ما سجل هدف من ضربة حرة ليعيد الفارق بينه وبين الروخي بلانكوس إلى 7 نقاط وبعدها يحرم جريزمان من تذوق أول لقب له من الدوري الاسباني .

ربما أيضا يكون ميسي سبب في إقصاء جريزمان من كأس العالم، بعدها قد يحصل ميسي على كراهية جريزمان إلى جانب رونالدو .

الأكثر مشاهدة