خالد بو طيب يفك عقدة التهديف التي لازمت منتخب المغرب في كأس العالم 2018

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – نجح خالد بو طيب في افتتاح مجال التسجيل لمصلحة منتخب المغرب في مباراة منتخب إسبانيا ضد منتخب المغرب ضمن الجولة الثالثة والأخيرة من دور المجموعات في كأس العالم 2018.

وفقد منتخب المغرب كل فرصه في التأهل إلى الدور ثمن النهائي بعد الخسارة القاسية على يد منتخب البرتغال في الجولة الثانية، في المباراة التي قدم فيها فريق المدرب الفرنسي هيرفي رينار عرضًا قويًا واستحقوا الخروج بنقطة التعادل على الأقل.

بينما ينافس منتخب إسبانيا، صاحب الـ 4 نقاط على الوصول إلى دور الـ 16 من مونديال روسيا كأول المجموعة في حالة الفوز في مباراة الليلة.

ويلعب منتخب البرتغال في نفس التوقيت المباراة الأخرى في المجموعة الثانية ضد منتخب إيران وما زالت النتيجة هي التعادل السلبي بدون أهداف من الجانبين.

وتمكن خالد بو طيب من كسر العقدة التهديفية التي لازمت أسود الأطلس طيلة 28 تسديدة في كأس العالم 2018، حيث جاء الهدف الأول من التسديدة 29، كما أن هذا الهدف جعل منتخب المغرب، المنتخب رقم 31 الذي يسجل في مونديال روسيا، فقط منتخب واحد فقط لم يسجل هو منتخب بيرو.

تابع البث المباشر لأحداث مباراة منتخب إسبانيا ومنتخب المغرب

الأكثر مشاهدة

إيسكو يسجل أو هدف له في كأس العالم بشباك منتخب المغرب .. فيديو

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

تمكن نجم المنتخب الإسباني فرانسيكو رومان ألاركون سواريز الشهير بإيسكو من تعديل النتيجة في مباراة إسبانيا و المغرب حيث أجهض هدف تقدم المغرب الذي سجله خالد بوطيب .

إسبانيا تلقي مع المغرب في اخر مباريات دور المجموعات للمجموعة الثانية وتسعى للفوز كي لا تعقد حساباتها في الوصول لدور ال 16 مع إيران والبرتغال.

الأمال الإسبانية تعرضت لهزة قوية عندما انفراد المهاجم المغربي خالد بوطيب بدي خيا في الدقيقة 14 من عمر اللقاء ومرر كرة من بين قدميه ليعلن عن هدف المغرب الأول بالبطولة .

لكن إيسكو سرعان ما تدارك الموقف و سجل بعد ما تلقي عرضية ارضية من إنيستا الذي استمر في الركض على أطراف مربع عمليات المغرب ووفر المساحة الكافية لإيسكو الذي استلم الكرة وسدد في شباك منير محمدي .

تابع البث المباشر لأحداث مباراة منتخب إسبانيا ومنتخب المغرب

الأكثر مشاهدة

5 عوامل تجعل منتخب الأرجنتين في وضعية حرجه أمام منتخب نيجيريا

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

عانت الأرجنتين خلال مبارياتها في كأس العالم بالكثير من الإنتقادات خصوصاً على مستوى أداء اللاعبين في الملعب بالإضافة إلى أفكار المدرب التي إعتبرتها معظم الصحف غريبة خصوصاً على مستوى تبديل اللاعبين الذي لم يسفر عن أي تغير في إستراتيجية اللعب أو النتيجة لصالح التانجو الأرجنتيني .

كثير من العوامل تحدثت عنها الصحافة العالمية بعد النتائج الكارثية للمنتخب الأرجنتيني حيثُ تعادل في الجولة الأولى أمام منتخب أيسلندا ثم خسر أمام منتخب كرواتيا بنتيجة 3/0 لتُصاب جماهير الأرجنتين بذهول بسبب ما حدث .

ونحاول في هذا التقرير أن نستعرض معكم 5 عوامل جعلت الأرجنتين تظهر بهذا الشكل الكارثي:

الأخطاء الفردية

آفة خطة أي مدرب هي الأخطاء الفردية التي تحدث من اللاعبين مما يُغير من ملامح المباراة تماماً ويفسد كل أفكار المدرب، لاعبي المنتخب الأرجنتيني مُتخصصين في الأخطاء الدفاعية خصوصاً على مستوى التمريرات حيثُ يفقدوا طوال المباراة العديد من التمريرات مما تجعل الخصم دائماً في حالة هجوم مُرتد وهذا ما كلفهم هدف التقدم لمنتخب كرواتيا في الجولة الثانية .

وعندما يضغط المنتخب الأرجنتيني هجومياً تصبح خطوطه الدفاعية مفتوحة للغاية وهذا ما يجعل أي تمريرة خاطئة بمثابة رصاصة في جسد المدافعين لأن الخصم يبدأ في شن هجمات مرتدة بأكثر من لاعب ويصبح محور الدفاع به لاعبين إثنين فقط وتصبح الغلبة لصالح الخصوم .

غياب فاعلية الأطراف

يلعب سامبولي بإستراتيجية لعب مُحددة وهي 4/4/2 بوجود ميسي خلف المهاجم الصريح أجويرو كمهاجم حر يُمكنه الطرق بطول الملعب وعرضه، وتعتمد طريقة اللعب على الهجوم من الأطراف كل هذا واضح أمام الجميع لذلك أول شئ سيخطر ببالك كقارئ أن يكون هناك جناحين لديهم الفاعلية، بكل آسف إختيارات سامبولي دائماً للاعبين ليست لديهم أي فاعلية إطلاقاً

هؤلاء اللاعبين لا يخدمون خطة منتخب الأرجنتين إطلاقاً سواء على مستوى العرضيات أو الإختراق ومحاولة التسديد

الحالة النفسية السيئة للاعبين والخلافات

يعيش لاعبو المنتخب الأرجنتيني الكثير من الضغوط الكبيرة بسبب الإنتقادات الدائمة لهم ووصفهم بالعار في الكثير من الأوقات، الجماهير الأرجنتينية ترغب بشئ واحد فقط وهو الفوز بكأس العالم لذلك يجب عليهم تقديم أفضل أداء .

بالإضافة إلى وجود الكثير من الخلافات بين اللاعبين إعتراضاً على الأداء داخل الملعب حيثُ أن كل لاعب يلقي اللم على غيره بسبب الأخطاء المتواجدة خلال المباريات .

 عدم القدرة على خلف فرص حقيقية على المرمى

من أبرز مشاكل المنتخب الأرجنتيني تتركز في عدم وجود صانع ألعاب لديه القدرة على ربط خطوط الملعب بالإضافة إلى بناء الهجمات من الخلف إلى الأمام مما يجعل ميسي يتحرك كثيراً إلى وسط الملعب من أجل بناء الهجمات وهو ما يجعل الأرجنتين تفقد قوته بالقرب من منطقة الجزاء .

 تناقل الكرة بالخلف حسب فلسفة المدرب واللاعبون لا يجيدون ذلك

يُجبر المدير الفني سامبولي لاعبيه على بدء الهجمات من الخلف للأمام من خلال التمرير بين المدافعين ثم الخروج بالكورة ومع وجود ضغط من المنافسين لا يرغب سامبولي أن يقوم لاعبيه بإرسال كرات طويلة للأمام لتفادي الأخطاء بل يجبرهم على إستكمال التمرير، كل ذلك يُظهر الأخطاء كثيراً ويضع اللاعبين تحت ضغط كبير خصوصاً أنهم غير مُتدربين تماماً على طريقة اللعب .

الأكثر مشاهدة