المنتخب السعودي بوابة “السد العالي” لتحقيق انجاز تاريخي

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

سيكون لقاء الاثنين أمام المنتخب السعودي الفرصة الأخيرة لعصام الحضري لدخول سجلات الأرقام القياسية في كأس العالم لكرة القدم في حال سنحت له الفرصة، ليصبح أكبر لاعب في التاريخ يشارك في النهائيات لكن هناك ما يدعو الحارس المخضرم للقلق.

ولا يبدو الحارس المصري، الذي اعتاد حمل شارة قيادة منتخب بلاده، واثقًا بأي حال من الحصول على هذه الفرصة في أخر مباراة لفريقه في البطولة أمام السعودية في فولجوجراد.

وودع المنتخبان العربيان البطولة بالفعل، وهو ما يجعل المباراة التي ستقام ضمن المجموعة الاولى مجرد تحصيل حاصل، لكن الجميع سينتظر ليرى ما إذا كان الأرجنتيني هيكتور كوبر مدرب مصر سيقدم على هذه اللفتة الإنسانية أم لا، وذلك بعد عدم دفعه بالحضري في أول مباراتين في المجموعة.

ولم يلمح كوبر لهذا الأمر خلال الاستعداد للمباراة الأخيرة في دور المجموعات، بينما بدا شغف الحضري للمشاركة واضحًا، وهو يجلس على مقاعد البدلاء في مباراتي أوروغواي وروسيا.

وذكرت تقارير صحافية أن الحضري تحدث مع المدرب عن سبب استبعاده؛ لكن تم نفي هذا من قبل الاتحاد المصري للعبة.

وقال أسامة إسماعيل المتحدث باسم الاتحاد المحلي: “يدعم الحضري زملاءه، ويشيد بهم. ربما يشعر بالغضب لعدم المشاركة، لكن لم يحدث ما يعكر الصفو”.

وسيكون سن الحضري بعد غد الاثنين 45 عامًا و5 أشهر و12 يومًا، وإذا ما شارك فإنه سيحطم وبسهولة الرقم القياسي المسجل باسم فريد موندراجون حارس كولومبيا الذي حل بديلًا في أخر 5 دقائق من مباراة بدور المجموعات في كأس العالم بالبرازيل قبل 4 سنوات، ليصبح أكبر لاعب يشارك في النهائيات، وهو في سن 43 عامًا و3 أيام.

وسيمثل يوم الاثنين على الأرجح نهاية المشوار الدولي الطويل للحضري الذي شارك لأول مرة مع منتخب مصر العام 1996 أمام كوريا الجنوبية، وخاض 156 مباراة دولية منذ ذلك الوقت، وكان أخرها الخسارة أمام بلجيكا 3/0 في بروكسل مطلع الشهر الحالي في آخر مباراة استعدادية لمصر قبل المشاركة في كأس العالم.

ونال الحضري كأس الأمم الأفريقية 4 مرات و3 ألقاب لدوري أبطال أفريقيا، لكن هذه هي المرة الأولى التي يشارك فيها في نهائيات كأس العالم.

وقال الحضري في مقابلة في وقت سابق هذا العام: “منذ تأهلنا إلى روسيا، بات لدي الدافع لتقديم المزيد والمزيد”.

“…لن أدع أي شيء يوقف مسيرتي؛ لكنني أريد أن أضمن مكانًا في المنتخب الوطني بمجهودي وإنجازاتي، وليس من خلال اسمي وتاريخي”.

الأكثر مشاهدة

نبيل معلول يقر بتفوق منتخب بلجيكا وضعف المنتخبات العربية

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

أكد نبيل معلول مدرب منتخب تونس لكرة القدم أن منتخب بلجيكا تفوق في كل شيء خلال المباراة التي جرت اليوم السبت على ملعب سبارتاك موسكو في الجولة الثانية من المجموعة السابعة من كأس العالم 2018.

وفاز المنتخب البلجيكي بخمسة أهداف مقابل هدفين على نظيره التونسي ، ليحجز بذلك مكانه بشكل رسمي في الدور ثمن النهائي من مونديال روسيا عن المركز الأول في المركز بعد فوزه في مباراتين على التوالي.

وسجل إدين هازارد هدفين اثنين في هذه المباراة بما في ذلك الهدف الأول الذي من خلال ركلة جزاء ، في حين سجل المهاجم روميلو لوكاكو هدفين بالإضافة إلى هدف واحد سجل ميشي باتشواي في الدقيقة التسعين.

وقال نبيل معلول في مؤتمر صحفي بعد المباراة : “المنتخب البلجيكي كان أفضل على كافة الأصعدة وأنا أعتذر لجماهير منتخب تومس التي جاءت إلى هنا بأعداد كبيرة لكي تساندنا ، ولكن في النهاية هذه إمكانياتنا وقدراتنا”.

وتابع بقوله : “هناك تشابه في اللعب بثلاثة لاعبين في الدفاع ، ولكن الفارق هو أن بلجيكا تقدم العديد من اللمسات والتمريرات والنتيجة كانت من الممكن أن تصبح أكبر لصالح الفريق الخصنم لولا براعة الحارس فاروق بن مصطفى”.

وحول المستوى المتواضع للمنتخبات العربية في مونديال روسيا وأجاب : “مستوانا جميعاً بعيد كل البعد عن المستوى الكافي للمنافسة في كأس العالم ، علينا العمل وتغيير نمط حياتنا ونوعية التدريبات يجب أن تتغير ، ينقصنا جيلين على الأقل للوصول إلى هذا المستوى”.

كل ما تريد معرفته عن قمة منتخب ألمانيا ومنتخب السويد في فيديو واحد

الأكثر مشاهدة

هل يواصل منتخب إنجلترا صحوته مع ساوثجيت؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – طمأن منتخب إنجلترا تحت قيادة ساوثجيت عشاق الأسود الثلاثة بعد تقديم مستوى طيب أمام منتخب تونس في مستهل مشوارهم في بطولة كأس العالم.

منتخب إنجلترا ظفر بفوز صعب أمام منتخب تونس بنتيجة 2-1 ليضمن أول نقاط ثلاث في دور المجموعات قبل مواجهة منتخب بنما غداً لكي يضع نفسه في موقع جيد وأي نتيجة عدا الخسارة تؤهل الإنجليز للمرحلة المقبلة.

ماذا تغير؟

قبل بداية مشوار الأسود الثلاثة في المونديال كان القلق يسود الجميع في ظل تغير المدرب أولاً أثناء التصفيات، ثانياً في ظل عدم وجود عناصر للخبرة والزج بالعديد من اللاعبين الشباب.

وبالرغم من لعب معظم هؤلاء الشباب في أعلى المستويات، إلا أن خيبات الأمل الماضية والتي شهدت عدم ترشح منتخب إنجلترا لنصف نهائي البطولة منذ عام 1990 طغت على مشاعر كل من يعشق المنتخب الإنجليزي.

ولكن جاريث ساوثجيت حرر اللاعبين بشكل كبير، وظهر ذلك بشكل واضح أمام منتخب تونس، وبالرغم من تأخر الفوز إلا أن ضغط إنجلترا وصناعة الكثير من الفرص بدا وكأنه مؤشر طيب لما هو مقبل.

هل يوجد أمل للذهاب بعيداً؟

عندما ننظر للمجوعة الحالية نجد أن فرصة إنجلترا للتأهل كبيرة، والتأهل كبطل أو وصيف لن يختلف كثيراً في ظل تقارب مستويات منتخبات المجموعة الثامنة والتي سيواجه بطلها وصيف مجموعة منتخب إنجلترا.

وتضم المجموعة الثامنة كل من منتخب السنغال، منتخب بولندا، منتخب اليابان ومنتخب كولومبيا وأي مواجهة منهم ستكون تحد لمنتخب إنجلترا في حالة تأهله لثمن النهائي.

الشيء الذي يتوجب فعله هو التفكير في كل مباراة على حدا وعدم تعجل الفرحة باحتمالية الصعود، فهذا عادة يكون أحد أكبر المشاكل للمنتخب الإنجليزي في البطولات الكبرى.

ما الذي ينقص المنتخب الإنجليزي حالياً؟

يبدو الأمر واضحاً إلى حد ما، فالمشكلة كلها في عمق وسط الملعب الدفاعي، لذا إذا وجد حل لمشكلة لاعب الارتكاز (وهو المركز الذي يشغره حالياً جودران هندرسون) وتم اضافة من يستطيع أن يتقدم بالكرة من وسط الملعب للمقدمة قد نرى بُعداً آخر للإنجليز ليس في كأس العالم الحالية وحسب بل مستقبلاً.

الشيء المطمئن لعشاق الأسود الثلاثة هو تقديم كرة قدم جيدة، وهو ما لم يحدث من قبل مع أي مدرب خلال 20 عاماً، لذا وبالرغم من قيادته لمباراة واحدة في بطولة كبرى، ربما يتعين أن يفكر الاتحاد الإنجليزي في الإبقاء على جاريث ساوثجيت لما بعد كأس العالم.

لمتابعة الكاتب على فيسبوك، يوتويوب وتويتر:

لمتابعة قناة الكاتب على يوتيوب .. هنا

@ahmedalmoataz

الأكثر مشاهدة