مقارنة بين رونالدو وميسي دولياً .. من الأفضل مع منتخب بلاده ؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

انطلقت بطولة كأس العالم 2018  يوم الخميس الماضي بمواجهة روسيا المستضيفة ضد المنتخب السعودي، وبات من الواجب الحديث عن كريستيانو رونالدو مهاجم المنتخب البرتغالي وليونيل ميسي نجم الأرجنتين اللذان يخوضان المونديال الأخير في مسيرتهما الاحترافية على الأغلب.

واستعرضنا على مدار الموسم الماضي عشرات بل مئات المقارنات بين رونالدو من حيث ما يقدمانه مع ريال مدريد وبرشلونة، وحان الوقت لنعقد هذه المقارنة بينهما على الصعيد الدولي فقط سواء فردياً أو جماعياً، وذلك بمناسبة انطلاق بطولة كأس العالم كون الجماهير البرتغالية والأرجنتينية تعول عليهما لتحقيق إنجاز تاريخي في البطولة.

وتألق رونالدو بشكل ملفت في مباراته الأولى بالمونديال ضد المنتخب الإسباني بتسجيله هاتريك تاريخي أنقذ منتخب البرتغال من هزيمة محققة، بينما فشل ميسي في فعل الأمر ذاته خلال مباراة الأرجنتين ضد آيسلندا وأهدر ركلة جزاء كانت كفيلة بحسم النقاط الثلاث.

الأهداف والأسيست مع المنتخبات

يتفوق رونالدو على غريمه التقليدي ميسي في عدد الأهداف الدولية التي أحرزها، حيث سجل الدون 84 هدف وهو الهداف التاريخي لمنتخب بلاده، بينما أحرز البرغوث 64 هدف، كذلك يتصدر قائمة الهدافين التاريخيين للمنتخب الأرجنتيني.

ملخص مسيرة رونالدو وميسي مع المنتخب الوطني:-

كريستيانو رونالدو: خاض 151 مباراة – سجل 84 هدف – صنع 36 هدف – المعدل التهديفي (0.57 هدف في المباراة الواحدة).

ليونيل ميسي: خاض 123 مباراة – سجل 64 هدف – صنع 43 هدف – المعدل التهديفي في المباراة (0.51 هدف في المباراة الواحدة)

ومن خلال هذه الأرقام، نلاحظ أن هناك تقارب كبير بينهما من حيث المعدل التهديفي، وهو المقياس الأدق للمقارنة بينهما تهديفياً، لأن عدد الأهداف وحده لا يعطي مؤشر واضح كون رونالدو خاض 28 مباراة أكثر من ميسي، أما من حيث صناعة الأهداف فهناك تفوق واضح للنجم الأرجنتيني.

الألقاب والإنجازات

بالتأكيد رونالدو له التفوق الكاسح على صعيد الألقاب الدولية كونه أحرز لقب أمم أوروبا عام 2016، بينما فشل ميسي في التتويج بلقب كوبا أميركا طوال مسيرته الاحترافية وكان لقبه الوحيد مع الأرجنتين يتلخص بالميدالة الذهبية في أولمبياد 2008، أما في كأس العالم فلم ينجح كلا اللاعبين في حصد اللقب أيضاً.

كريستيانو رونالدو

يورو 2004: الوصيف

كأس العالم 2006: المركز الرابع

يورو 2016: البطل

ليونيل ميسي

كوبا أميركا 2007: الوصيف

الألعاب الأولمبية 2008: الميدالية الذهبية

كأس العالم 2014: الوصيف

كوبا أميركا 2015: الوصيف

كوبا أميركا 2016: الوصيف

المباريات الرسمية فقط

شاهدنا تقارب كبير من حيث الأرقام الإجمالية لرونالدو وميسي مع منتخبي بلادهما، لكن هذه الأرقام تشمل المباريات الودية أيضاً، فعالم المنتخبات يختلف عن عالم الأندية، فالمباريات الودية الدولية تدخل في سجلات اللاعب على عكس المباريات الودية مع الأندية التي لا يكون لها أي قيمة.

ولو أردنا احتساب المباريات الرسمية للاعبين مع الأرجنتين والبرتغال، سنجد أن رونالدو يتفوق بفارق مريح على غريمه التقليدي في عدد الأهداف والمعدل التهديفي، بينما يتفوق ميسي في صناعة الاهداف.

وفيما يلي ملخص المباريات الدولية الرسمية التي خاضها رونالدو وميسي:-

كريستيانو رونالدو: خاض 104 مباريات – سجل 67 هدف –  صنع 27 هدف – المعدل التهديفي (0.65 هدف في المباراة الواحدة)

ليونيل ميسي: خاض 78 مباراة – سجل 42 هدف – صنع 32 هدف – المعدل التهديفي (0.52 هدف في المباراة الواحدة)

المقارنة بين رونالدو وميسي في البطولات الكبرى

كما هو الحال دائماً، التنافس محتدم بين رونالدو وميسي في البطولات الدولية الكبرى، والحديث ينحصر هنا في كأس العالم، وأمم أوروبا بالنسبة للبرتغال وكوبا أميركا للأرجنتين، وهذا ملخص للأرقام.

كريستيانو رونالدو

كأس العالم: خاض 14 – سجل 6 – صنع هدفان

أمم أوروبا: خاض 21 – سجل 9 – صنع ثمانية أهداف

ليونيل ميسي

كأس العالم: خاض 17 – سجل 5 – صنع 5

كوبا أميركا: خاض 21 – سجل 8 – صنع 12

هل يتمكن المنتخب السعودي من تكرار انجاز كاس العام 1994؟ .. فيديو

الأكثر مشاهدة

فيديو .. الأرجنتين 1-1 ايسلندا .. تحليل شامل

muthafark 17/06/2018
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn


الأكثر مشاهدة

كابيلو يدافع عن ميسي بعد تعثر الأرجنتين أمام أيسلندا

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
ليونيل ميسي

دافع المدرب الإيطالي المخضرم فابيو كابيلو، عن ليونيل ميسي، نجم منتخب الأرجنتين وقائده، ورفض تحميله مسؤولية التعثر في أول مباراة في كأس العالم 2018 بالتعادل 1-1 أمام أيسلندا.

وقال كابيلو أثناء تحليله مباريات كأس العالم لشبكة “ميدياسيت” الإيطالية: “ميسي شعر بالضغط بعد تألق كريستيانو رونالدو أمام إسبانيا وتسجيله 3 أهداف، كان يريد أن يقدم أكثر منه”.

وأضاف مدرب ريال مدريد السابق: “أرى أن ميسي كلاعب أفضل من رونالدو، لكن الفريق الأرجنتيني لم يقدم العون لميسي، لقد بدا خط وسط الأرجنتين ضعيفاً ومثير للشفقة أمام أيسلندا”.

وأتم: “خط وسط منتخب الأرجنتين كان بطيئاً وحاول بشتى الطرق التخلص من الكرة لتسليمها إلى ميسي”.

وواجه ميسي عدة انتقادات بعد تعادل الأرجنتين مع أيسلندا، وخاصة بعد إهداره ركلة جزاء في المباراة.

ومن المقرر أن يلتقي المنتخب الأرجنتيني مع كرواتيا ونيجيريا في باقي مباريات المجموعة الرابعة.

الأكثر مشاهدة