قائمة منتخب البرازيل الأولية في كأس العالم روسيا 2018

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

أعلن الاتحاد البرازيلي لكرة القدم مساء اليوم الإثنين عن قائمته الأولية المستدعاة للمشاركة في نهائيات كأس العالم 2018 التي ستقام في روسيا خلال الصيف الجاري.

وشهدت القائمة استبعاد اليكس ساندرو مدافع يوفنتوس الإيطالي من تشكيلة المنتخب البرازيلي في مونديال روسيا هذا الصيف ، في حين جرى استدعاء 23 لاعباً بينهم نيمار.

وشملت القائمة التي كشف عنها المدرب تيتي كلٍ من أليسون حارس مرمى روما ، بالإضافة إلى دوجلاس كوستا الذي أنهى الموسم بالحصول على ثنائية الدوري والكأس.

تشكيلة البرازيل في نهائيات كأس العالم 2018:

حراسة المرمى: أليسون [روما] ، إيدرسون [مانشستر سيتي] ، كاسيو [كورينثيانز].

خط الدفاع: فاجنر [كورينثيانز] ، دانيلو [مانشستر سيتي] ، مارسيلو [ريال مدريد] ، فيليبي لويس [أتلتيكو مدريد] ، ميراندا [إنتر ميلان] ، تياجو سيلفا [باريس سان جيرمان] ، ماركيينوس [باريس سان جيرمان] ، جيروميل [جريميو].

خط الوسط: كاسيميرو [ريال مدريد]، باولينيو [برشلونة]، كوتينيو [برشلونة]، فرناندينيو [مانشستر سيتي]، ويليان [تشيلسي]، ريناتو أوجوستو [بكين جوان]، فريد [شاختار دونيتسك].

خط الهجوم: دوجلاس كوستا [يوفنتوس] ، نيمار [باريس سان جيرمان] ، جابرييل جيسوس [مانشستر سيتي] ، فيرمينو [ليفربول] ، تايسون [شاختار دونيتسك].

شاهد .. احتفال جنوني من عائلة الحارس البرازيلي كاسيو بعد اختياره في قائمة المنتخب

الأكثر مشاهدة

تركي آل الشيخ يطالب بمنع فهد المرداسي من التحكيم في كأس العالم 2018

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

كشف تركي آل الشيخ رئيس هيئة الرياضة السعودية، عن مطالبه في قضية الحكم فهد المرداسي.

وأوقف الاتحاد السعودي لكرة القدم، الحكم الدولي فهد المرداسي، وأخضعه للتحقيق، بعد تواصله مع رئيس نادي الاتحاد قبل نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين.

وعين فهد المرداسي، حكمًا لنهائي كأس خادم الحرمين الشريفين، وقام الاتحاد السعودي بإيقافه وتحويله للتحقيق، بعد تقديم رئيس نادي الاتحاد أدلة تدينه بتهمة الرشوة.

وطلب تركي آل الشيخ بإبعاد الحكم فهد المرداسي، عن التحكيم في بطولة كأس العالم 2018.

وجاء ذلك في تغريدة لتركي آل الشيخ على صفحته الشخصية في موقع التواصل الاجتماعي تويتر، وقال فيها ” أتمنى من الاتحاد السعودي لكرة القدم، في حال ثبوت قضية الحكم، اتخاذ الإجراء اللازم معه، وأتمنى الرفع للفيفا لأن ذلك لا يمثل المملكة.. نزاهتنا فوق كل اعتبار”.

يذكر إن الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيف” أعلن عن متابعته لقضية فهد المرداسي، مع الاتحاد السعودي، وأنهم ينتظرون نتائج التحقيق، للتدخل في القضية.
فيديو: تحية مدرجات الأنفيلد لصلاح بعد حصوله على الحذاء الذهبي

الأكثر مشاهدة

قصة منتخب في كأس العالم .. أوزيبيو يقود البرتغال للعالمية في 1966

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

استطاع منتخب البرتعال لكرة القدم خلال مشاركته بطولة كأس العالم 1966 من تحقيق انجاز تاريخي تمثل في الحصول على المركز الثالث ، بعد أن كان من المرشحين للفوز باللقب العالمي إلى جانب منتخبات عملاقة مثل ألمانيا الغربية وإنجلترا وإسبانيا.

وشارك المنتخب البرتغالي في كأس العالم 1966 ، وهي البطولة الثامنة التي أقيمت في إنجلترا في الفترة ما بين الحادي عشر من يونيو إلى الثلاثين من يوليو ، فيما انتهت بحصول المنتخب الإنجليزي على اللقب بفوزه على ألمانيا الغربية (4-2) في الوقت الإضافي.

وشهدت البطولة مقاطعة من منتخبات أفريقيا وآسيا للتصفيات ما عدا كوريا الشمالية بسبب ما يعتقدوا إنه محاباة من الفيفا في توزيع المقاعد ، حيث خصص مقعداً واحداً فقط لأفريقيا وآسيا بمعدل نصف مقعد لكل قارة ، مقابل تسع مقاعد لأوروبا وأربعة لأمريكا اللاتينية.

وإذا كان المنتخب الإنجليزي قد توج بلقب كأس العالم عام 1966 ، فإن البرتغال ضمت في صفوفها أفضل موهبة فردية في هذه النسخة ، حيث بلغ المنتخب البرتغالي تحت إشراف مدربه الشهير أوتو جلوريا الدور نصف النهائي بفضل تألق الأسطورة الراحل أوزيبيو.

وتخطى منتخب البرتغال دور المجموعات على رأس المجموعة الثالثة عن جدارة واستحقاق بعد فوزه في مبارياته الثلاث بما في ذلك على حساب البرازيل (3-1) ، بمساعدة كبيرة من مهاجمهم المتميز إوزيبيو الذي سجل تسعة أهداف وكان هداف كأس العالم 1966.

وبعد الوصول إلى الدور التالي ، فقد ظهر أوزيبيو بشكل لن ينساه به أحد ضمن الدور ربع النهائي في مواجهة كوريا الشمالية ، حيث نجح نجم بنفيكا وحامل لقب لاعب العام في أوروبا بمفرده أن ينقذ بلاده بتسجيله أربعة أهداف قلب بها تأخر فريقه بثلاثية نظيفة إلى فوز.

وفي الدور نصف النهائي من كأس العالم 1966 بين البرتغال وإنجلترا ، فقد تم تغيير المكان من ملعب جوديسون بارك في ليفربول إلى ويمبلي في لندن بسبب سعة ملعب ويمبلي من حيث المقاعد ، وأيضاً للحصول على إيرادات التذاكر التي كانت تعتبر ذات أهمية حاسمة.

وسجل بوبي تشارلتون هدفين في فوز إنجلترا ، فيما جاء هدف البرتغال الوحيد من ركلة جزاء في الدقيقة 82 سددها أوزيبيو بنجاح ، ليتأهل منتخب الأسود الثلاث للمباراة النهائية ، بينما حصل المنتخب البرتغالي على المركز الثالث بفوزه على الاتحاد السوفيتي بهدفين مقابل هدف.

الأكثر مشاهدة