نيمار يتلقى أنباء جيدة جداً بعد خضوعه للفحص الطبي

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

خضع البرازيلي نيمار لاعب باريس سان جيرمان لفحص طبي من جانب طبيب المنتخب البرازيلي رودريجو لاسار بعد شهر وثمانية أيام من خضوعه لجراحة في مشط القدم اليمنى.

وذكر موقع “جلوب سبورت” البرازيلي أن التقارير الأولية تشير إلى أن عملية تعافي نيمار تسير وفقا للخطة الموضوعة التي تحدد انه سيكون مستعدا للعب بحلول 21 مايو/آيار المقبل، وهو موعد بدء معسكر منتخب البرازيل استعدادا لبطولة كأس العالم 2018.

وكان نيمار دا سيلفا قد تعرض لإصابة قوية في مشط القدم في 25 فبراير/شباط الماضي خلال المباراة التي خاضها باريس سان جيرمان أمام مارسيليا في بطولة الدوري الفرنسي لكرة القدم.

وعقب الجراحة التي خضع لها في بداية مارس/آذار الماضي، أشار الأطباء إلى أن نيمار سيغيب عن الملاعب لمدة أقصاها ثلاثة أشهر لكن أوناي إيمري مدرب باريس سان جيرمان أعلن قبل أسبوعين أن اللاعب البرازيلي سيعود للعاصمة الفرنسية “في غضون أسبوعين أو ثلاثة”.

وغاب البرازيلي عن مواجهة ريال مدريد في إياب ثمن نهائي دوري الأبطال وخضع لجراحة بإحدى مستشفيات بيلو هوريزونتي في البرازيل ، ومنذ ذلك الحين يتعافى نيمار في بلاده كي يلحق بمنتخب بلاده الذي يخوض غمار مونديال روسيا 2018

الأكثر مشاهدة

نجوم خلدتهم ذاكرة كأس العالم .. البرازيلي سقراط صاحب الهدف التاريخي

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

ليس شرطاً أن تتوج بلقب كأس العالم لكي تبقى مخلداً في تاريخ البطولة، والنجم البرازيلي سقراط دليل قوي على ذلك، حيث حفر أسمه بأحرف من ذهب رغم أنه فشل في قيادة منتخب بلاده لرفع لقب المونديال.

سقراط لم يكن لاعباً تقليدياً، سواء في أسلوب اللعب أو بحياته الشخصية، فقد درس الطب ومارس المهنة أيضاً، كما كان له آراء فلسفية في الحياة والسياسة، وهو ما يفسر سبب تسميته بـ “سقراط”، نسبة إلى الفيلسوف اليوناني الذي وضع أسس الفلسفة قبل الميلاد.

سقراط بزغ نجمه بشكل كبير في كأس العالم 1982، والبعض يصف منتخب البرازيل في ذلك العصر بأنه واحد من أفضل المنتخبات في تاريخ كرة القدم، وقدم للعالم كرة ممتعة ومختلفة عن التي كانت منتشرة في ذلك الوقت.

البرازيل ودعت البطولة من الدور الثاني لمونديال 1982 الذي أقيم في إسبانيا والذي كان يلعب بنظام المجموعات آنذاك، ورغم ذلك، خطف القائد سقراط الأضواء في تلك البطولة، وكان صاحب أجمل هدف الذي أحرزه في شباك إيطاليا.

سقراط سجل هدفاً للتاريخ في مرمى الاتحاد السوفييتي خلال المباراة الأولى للبرازيل في البطولة، وانتهت تلك المواجهة بفوز السيلساو بهدفين مقابل هدف، كذلك أحرز هدفاً مميزاً في شباك إيطاليا، لكن ذلك الهدف لم يسعف البرازيل للفوز، حيث انتصرت إيطاليا بثلاثة أهداف مقابل هدفين، وأقصت البرازيل من الدور الثاني الذي كان يلعب بنظام المجموعات.

الأسطورة البرازيلية قاد منتخب بلاده مرة أخرى في كأس العالم 1986، وكانت البرازيل حينها قد تراجعت من حيث المستوى عما كانت عليه في النسخة السابقة، وودعت البطولة من ربع النهائي على يد فرنسا.

وأحرز سقراط هدف في مرمى إسبانيا في مباراة السيليساو الأولى، وانتهت تلك المباراة بهذا الهدف، ثم أحرز هدف آخر خلال فوز البرازيل برباعية نظيفة على بولندا في دور الستة عشر، ورغم المستوى المميز الذي قدمه أمام فرنسا في ربع النهائي، إلا أن ميشيل بلاتيني ورفاقه كانت لهم الكلمة العليا بعد أن وصلت المباراة لركلات الترجيح، وأهدر حينها سقراط الركلة الأولى، وهي عادة متأصلة في معظم أساطير كرة القدم.

الأكثر مشاهدة

كأس العالم 2018 .. منتخب الدنمارك وحلم الذهاب بعيداً في المونديال

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

يعتبر منتخب الدنمارك من المنتخبات العريقة التي ستشارك في بطولة كأس العالم 2018 التي ستقام في روسيا شهر حزيران / يونيو القادم ، حيث يطمح هذه المرة لتعزيز حضوره بشكل أكبر في الأدوار المتقدمة من البطولة.

وتأهل منتخب الدنمارك إلى مونديال روسيا 2018 بعد فوزه الكبير بنتيجة خمسة أهداف مقابل هدف واحد على جمهورية إيرلندا في إياب الملحق الأوروبي المؤهل إلى كأس العالم في العاصمة دابلن في منتصف تشرين الثاني الماضي.

ويدين منتخب الدنمارك بالفضل إلى هدافه كريستيان إريكسن الذي سجل ثلاثة أهداف ، ليقود منتخب بلاده إلى المشاركة الخامسة في بطولة كأس العالم ، وليكون آخر المتأهلين الأوروبيين إلى العرس العالمي في روسيا.

* مشوار الدنمارك إلى مونديال روسيا:-

كان الطريق إلى كأس العالم 2018 طويلاً وشاقاً ومحفوفاً بالمخاطر بالنسبة إلى منتخب الدنمارك الذي وصل إلى مونديال روسيا عن طريق الملحق الأوروبي بعد فشله في انتزاع ورقة التأهل من خلال منافسات المجموعة .

واحتلت الدنمارك المركز الثاني في المجموعة الخامسة من تصفيات أوروبا المؤهلة إلى بطولة كأس العالم 2018 برصيد عشرين نقطة ، وذلك خلف منتخب بولندا الذي احتل صدارة المجموعة برصيد خمسة وعشرين نقطة.

وأسفرت قرعة الملحق الأوروبي المؤهل إلى كأس العالم 2018 عن مواجهة جمعت بين بولندا وجمهورية إيرلندا ، حيث نجح زملاء كريستيان إريكسن في الوصول إلى مونديال روسيا بعد فوزهم الكبير بنتيجة خمسة أهداف مقابل هدف.

* مدرب منتخب الدنمارك الحالي:-

استلم آجي هاريدي مسؤولية منتخب الدنمارك خلفاً لزميله مورتن أولسن صاحب الباع الطويل الذي أمضى فترة مطولة مع أبناء اسكندنافيا ، ولكنه فشل في إيصال فريقه إلى كأس الأمم الأوروبية 2016 التي جرت في فرنسا.

وبفضل خبرته الممتدة لعقود طويلة في عالم التدريب ، فقد نجح المدافع الدولي النرويجي ومدرب المنتخب الوطني السابق بالوصول مع أبناء الدنمارك إلى مونديال روسيا 2018 ، وذلك عبر الملحق على حساب جمهورية أيرلندا.

* تاريخ منتخب الدنمارك في نهائيات كأس العالم:-

تأهل منتخب الدنمارك إلى كأس العالم للمرة الخامسة في تاريخه ، حيث شارك لأول مرة في مونديال المكسيك 1986 وخسر أمام إسبانيا (5-1) في ثمن النهائي ، ثم تأهل بعد 12 عاماً إلى مونديال فرنسا 1998 وبلغ ربع النهائي.

وشاركت الدنمارك في نهائيات كأس العالم في كوريا الجنوبية واليابان عام 2002 وخسرت في الدو ثمن النهائي أمام إنجلترا بثلاثة أهداف دون مقابل ، قبل أن تتأهل إلى مونديال جنوب إفريقيا 2010 ولكنها خرجت من دور المجموعات.

* حظوظ منتخب الدنمارك في مونديال روسيا:-

سيلعب منتخب الدنمارك أمام بيرو، أستراليا وفرنسا في منافسات المجموعة الثالثة ، فيما ستكون مواجهة المنتخب الفرنسي البوابة نحو الصراع على صدارة المجموعة والتأهل إلى الدور ثمن النهائي من نهائيات كأس العالم.

وستشكّل هذه المواجهة الأوروبية الخالصة بين منتخبين يعرفان بعضهما البعض جيداً في الجولة الأخيرة ، حيث سبق أن تقابلا مرتين في كأس العالم 1998 عندما فازت فرنسا بالمواجهة الأولى (2-1)، إلا أنها انهزمت في الثانية (2-0) خلال مشاركتها المخيبة ضمن نسخة 2002.

وتمتلك الدنمارك العديد من الأسلحة التي تجعله قادراً على الذهاب بعيداً في كأس العالم 2018 ، حيث شكّل اريكسن مصدر إلهام وبرصيد كبير من الأهداف يبلغ 11 هدفاً ،فيما لم يتخطاه على قائمة أفضل الهدافين في التصفيات الأوروبية سوى روبرت ليفاندوفسكي وكريستيانو رونالدو.

فيديو مهم : لفتة رائعة بين كريستيانو رونالدو وبوفون

الأكثر مشاهدة