هل ستقاطع إنجلترا نهائيات كأس العالم 2018؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

أعلنت رئيسة الوزراء البريطانية اليوم الأربعاء في كلمة أمام مجلس العموم عن مقاطعة الوزراء والأسرة الملكية في إنجلترا نهائيات كأس العالم 2018 بعد الجدل السياسي عقب اتهام روسيا بقتل الجاسوس الروسي سيرجي سكريبال حيث قالت رئيسة الوزراء البريطانية :” أيا من الوزراء البريطانيين أو أفراد العائلة الملكية لن يحضر بطولة كأس العالم لكرة القدم، التي ستقام في روسيا هذا الصيف”.

وأكدت صحيفة “آس” الإسبانية اليوم الأربعاء أن إنجلترا بدأت محادثاتها مع حلفائها من أجل ترك الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بمفرده في المقصورة الرئيسية في ملعب “لوزهينيكي” الذي يستضيف المباراة الافتتاحية.

وكان العديد من السياسيّن البريطانيّن قد طالبوا بضرورة مقاطعة منتخب انجلترا لبطولة كأس العالم 2018 والتي ستقام في روسيا ، لكن انسحاب  قد يكلف متنخب إنجلترا  الإيقاف على المستوى الدولي وعدم المشاركة في مونديال 2022 .

رئيس ناد يوناني يعترض على ضربة جزاء مستعملاً المسدس

الأكثر مشاهدة

قائد منتخب إنجلترا قد يغيب عن كأس العالم 2018

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

كشفت تقارير صحفية إنجليزية أن هاري كين قائد منتخب الأسود الثلاث ونجم فريق توتنهام هوتسبور قد يغيب عن منافسات كأس العالم 2018 في روسيا شهر يونيو المقبل.

وظهر هاري كين منذ بداية الموسم بمستوى استثنائي نال استحسان الجميع، حيث كان متصدر جدول ترتيب الدوري الإنجليزي بالإضافة لتواجده في صدارة ترتيب هدافي الدوريات الخمس الكبرى في أوروبا.

ولكنه تعرض لإصابة قاسية في مباراة توتنهام الأخيرة بالدوري أمام بورنموث التي انتصر فيها السبيرز بأربعة أهداف لهدف قد تجعله يغيب عن المونديال الروسي.

وذكرت شبكة “سكاي سبورتس” أن هاري كين قد يغيب عن الملاعب لفترة تزيد عن شهرين ونصف لإصابته في أربطة الكاحل، مما يقلص فرص لحاقه بالمونديال.

وأشارت الشبكة أن المشكلة تكمن في مدى جاهزية هاري كين للمشاركة في بطولة كبيرة مثل كأس العالم، ولكن الجميع متفائل من إمكانية عودته في التوقيت الصحيح.

وأضافت الشبكة أن هاري كين يعمل بشكل يومي حتى يضمن تواجده مع إنجلترا في المباراة الأولى بالمونديال أمام منتخب تونس في الثامن عشر من شهر يونيو المقبل.

الجدير بالذكر أن هاري كين قد حصل على شارة قيادة المنتخب الإنجليزي بالرغم من صغر سنه “24 عام” منذ عدة أيام.

رئيس ناد يوناني يعترض على ضربة جزاء مستعملاً المسدس

الأكثر مشاهدة

قصص كأس العالم .. مدربون تحولوا لحكام واللاعب ذو اليد المبتورة !

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

قبل عدة أشهر من إقامة بطولة كأس العالم 2018 في روسيا ، موقع سبورت 360 يروي في سلسلة أسبوعية وخاصة ، أبرز القصص الملفتة والمعبرة التي شهدتها ملاعب المونديال منذ النشأة إلى يومنا هذا .. وهنا في موضوعنا نرصد لكم أحداث النسخة الأولى من كأس العالم والتي أقيمت عام 1930 في الأوروجواي .

لمتابعة الحلقة الأولى من قصص كأس العالم اضغط هنا

بعد أن أسند الاتحاد الدولي لكرة القدم ” فيفا ” تنظيم أول نسخة من كأس العالم إلى أوروجواي ، رفضت كل الدول الأوروبية المشاركة في البطولة نظراً لمشقة السفر إلى أمريكا الجنوبية ، لكن بعض الشخصيات المرموقة حينها تدخلت لإقناع تلك البلدان بضرورة التواجد في العرس الكروي .. وبعد شد وجذب بين جميع الأطراف ، شهدت النسخة الأولى من المونديال مشاركة سبعة فرق من أمريكا الجنوبية وأربعة منتخبات أوروبية بالإضافة إلى المكسيك وأمريكا .

ولُعبت أول مباراتين في كأس العالم بنفس الوقت ، وذلك في 13 يوليو من عام 1930 ، إذ جمعت الأولى بين فرنسا والمكسيك وانتهت برباعية مقابل هدف وحيد للمنتخب الفرنسي ، في المباراة التي شهدت تسجيل أول هدف في تاريخ المونديال عبر الفرنسي لوسيان لوران ، عند الدقيقة 19 ، في حين جمعت المباراة الثانية بين بلجيكا وأمريكا ، وانتهت بفوز هذا الأخير بثلاثية نظيفة .

وحفلت البطولة بالعديد من اللقطات الطريفة ، حيث قام مدرب منتخب رومانيا ، كوستيل رادوليسكو ، ونظيره في منتخب بوليفيا

، أوليسيس ساوسيدو ، بتحكيم بعض المباريات في واقعة غريبة حدثت لأول وآخر مرة في تاريخ المسابقة .

ساوسيدو أدار مباراة الأرجنتين والمكسيك في الدور الأول بالإضافة لعمله كحامل راية في المباراة النهائية ، فيما شارك رادوليسكو كحكم شرط في ثلاث مباريات .

وتعد مشاركة اللاعب الأوروجواياني هكتور كاسترو من بين الأحداث التي لازالت محفورة في ذاكرة ذلك المونديال ، حيث سجل هدفين في البطولة ، أولهما في مرمى بيرو والثاني في المباراة النهائية في مرمى الأرجنتين وكان آخر أهداف المسابقة ، وكان كاسترو معروفاً بإسم ” المانكو ” أي ” ذو الذراع الواحدة ” ، حيث كانت ذراعه اليمنى مبتورة بعد حادث تعرض له في سن الثالثة عشرة .

وشهدت البطولة أول ركلة جزاء في تاريخ كأس العالم ، نفذها اللاعب التشيلي كارلوس فيدال ، وتصدى لها الحارس الفرنسي أليكس ثيبوت ، في حين كان أول ” هاتريك ” من نصيب الأرجنتيني جييرمو ستابيل أمام المكسيك .

قوانين تلك المسابقة كانت عبارة عن احتكام الفريقان المتعادلان بعدد النقاط في دور المجموعات إلى مباراة فاصلة لتحديد متصدر المجموعة ، كما كان يطبق نظام الأشواط الإضافية في الدور نصف النهائي ، ولم تجرى مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع ، الأمر الذي نشب بسببه خلاف بين يوغوسلافيا وأمريكا ، ليتم منح كل منهما ميداليات برونزية في نهاية المسابقة .

وحققت الأوروجواي لقب النسخة الأولى من كأس العالم ، بعد انتصارها على الأرجنتين في المباراة النهائية بأربعة أهداف مقابل هدفين .. لتنتهي البطولة الأولى بحلوها ومرها ، بصراعتها وإبداعاتها ، وتم بعدها الإعلان عن إجازة رسمية في أوروجواي ، وعمت الفرحة أرجاء العاصمة مونتفيديو ، وتم قصف سفارة أوروجواي بالحجارة في قلب العاصمة الأرجنتينية .

الأكثر مشاهدة