قصص كأس العالم .. مدربون تحولوا لحكام واللاعب ذو اليد المبتورة !

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

قبل عدة أشهر من إقامة بطولة كأس العالم 2018 في روسيا ، موقع سبورت 360 يروي في سلسلة أسبوعية وخاصة ، أبرز القصص الملفتة والمعبرة التي شهدتها ملاعب المونديال منذ النشأة إلى يومنا هذا .. وهنا في موضوعنا نرصد لكم أحداث النسخة الأولى من كأس العالم والتي أقيمت عام 1930 في الأوروجواي .

لمتابعة الحلقة الأولى من قصص كأس العالم اضغط هنا

بعد أن أسند الاتحاد الدولي لكرة القدم ” فيفا ” تنظيم أول نسخة من كأس العالم إلى أوروجواي ، رفضت كل الدول الأوروبية المشاركة في البطولة نظراً لمشقة السفر إلى أمريكا الجنوبية ، لكن بعض الشخصيات المرموقة حينها تدخلت لإقناع تلك البلدان بضرورة التواجد في العرس الكروي .. وبعد شد وجذب بين جميع الأطراف ، شهدت النسخة الأولى من المونديال مشاركة سبعة فرق من أمريكا الجنوبية وأربعة منتخبات أوروبية بالإضافة إلى المكسيك وأمريكا .

ولُعبت أول مباراتين في كأس العالم بنفس الوقت ، وذلك في 13 يوليو من عام 1930 ، إذ جمعت الأولى بين فرنسا والمكسيك وانتهت برباعية مقابل هدف وحيد للمنتخب الفرنسي ، في المباراة التي شهدت تسجيل أول هدف في تاريخ المونديال عبر الفرنسي لوسيان لوران ، عند الدقيقة 19 ، في حين جمعت المباراة الثانية بين بلجيكا وأمريكا ، وانتهت بفوز هذا الأخير بثلاثية نظيفة .

وحفلت البطولة بالعديد من اللقطات الطريفة ، حيث قام مدرب منتخب رومانيا ، كوستيل رادوليسكو ، ونظيره في منتخب بوليفيا

، أوليسيس ساوسيدو ، بتحكيم بعض المباريات في واقعة غريبة حدثت لأول وآخر مرة في تاريخ المسابقة .

ساوسيدو أدار مباراة الأرجنتين والمكسيك في الدور الأول بالإضافة لعمله كحامل راية في المباراة النهائية ، فيما شارك رادوليسكو كحكم شرط في ثلاث مباريات .

وتعد مشاركة اللاعب الأوروجواياني هكتور كاسترو من بين الأحداث التي لازالت محفورة في ذاكرة ذلك المونديال ، حيث سجل هدفين في البطولة ، أولهما في مرمى بيرو والثاني في المباراة النهائية في مرمى الأرجنتين وكان آخر أهداف المسابقة ، وكان كاسترو معروفاً بإسم ” المانكو ” أي ” ذو الذراع الواحدة ” ، حيث كانت ذراعه اليمنى مبتورة بعد حادث تعرض له في سن الثالثة عشرة .

وشهدت البطولة أول ركلة جزاء في تاريخ كأس العالم ، نفذها اللاعب التشيلي كارلوس فيدال ، وتصدى لها الحارس الفرنسي أليكس ثيبوت ، في حين كان أول ” هاتريك ” من نصيب الأرجنتيني جييرمو ستابيل أمام المكسيك .

قوانين تلك المسابقة كانت عبارة عن احتكام الفريقان المتعادلان بعدد النقاط في دور المجموعات إلى مباراة فاصلة لتحديد متصدر المجموعة ، كما كان يطبق نظام الأشواط الإضافية في الدور نصف النهائي ، ولم تجرى مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع ، الأمر الذي نشب بسببه خلاف بين يوغوسلافيا وأمريكا ، ليتم منح كل منهما ميداليات برونزية في نهاية المسابقة .

وحققت الأوروجواي لقب النسخة الأولى من كأس العالم ، بعد انتصارها على الأرجنتين في المباراة النهائية بأربعة أهداف مقابل هدفين .. لتنتهي البطولة الأولى بحلوها ومرها ، بصراعتها وإبداعاتها ، وتم بعدها الإعلان عن إجازة رسمية في أوروجواي ، وعمت الفرحة أرجاء العاصمة مونتفيديو ، وتم قصف سفارة أوروجواي بالحجارة في قلب العاصمة الأرجنتينية .

الأكثر مشاهدة

القط “أخيل” يتوقع نتائج مباريات كأس العالم 2018

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

استقر متحف الأرميتاج في مدينة سانت بطرسبورج الروسية على اختيار القط “أخيل”، ليكون التميمة توقع نتائج المباريات لبطولة كأس العالم 2018، بعدما خاض نفس التجربة في منافسات كأس القارات 2017.

قالت الناطقة الصحفية باسم متحف الأرميتاج، ماريا خاتونين، إن القط “أخيل” جاهز للمغامرة في فترة بطولة كأس العالم 2018، وسيكون دوره التنبؤ بنتائج المباريات وتحديد الفائز في كل مباراة.

وأكدت خاتونين بأنه سينظم مؤتمر صحفي، يتم من خلاله منح “أخيل” جواز المشجع، وسيقوم القط ببعض الأعمال الخيرية كزيارته لدور المسنين وروض الأطفال للتعرف عليه.

يشار إلى أن اختيار القط “أخيل” تم من بين العديد من القطط التي تعيش في المتحف وفي حدائقه.

CAT1

المعروف أن قطط الإرميتاج لها تاريخ طويل بدأ في القرن الثامن عشر، عندما أحضر بيتر الأول قطة من هولندا لتعيش في القصر الشتوي.

وحظيت القطط باهتمام بالغ في فترة كاترين العظيمة عندما أوصت بأن تقوم القطط بحماية القطع الفنية واللوحات.

تلعب روسيا في المجموعة الأولى لكأس العالم مع مصر والسعودية أوروجواي.

رئيس ناد يوناني يعترض على ضربة جزاء مستعملاً المسدس

الأكثر مشاهدة

صورة .. نجم الهلال خارج قائمة المغرب لمواجهتي صربيا وأوزبكستان

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

استدعى المدرب الفرنسي للمنتخب المغربي لكرة القدم هيرفيه رونار، مهاجم نهضة بركان أيوب الكعبي الى تشكيلة المنتخب التي ستخوض مباراتين وديتين ضد صربيا وأوزبكستان هذا الشهر استعدادا لنهائيات مونديال 2018، بحسب ما أعلن الاتحاد المحلي الثلاثاء.

وهي المرة الأولى التي يستدعى فيها الكعبي (24 عاما) الى تشكيلة المنتخب المغربي، وتأتي بعد أدائه اللافت في بطولة أمم افريقيا للاعبين المحليين (“شان” 2018″) التي استضافها المغرب واختتمت في شباط/فبراير الماضي. وتوج المغرب بلقب البطولة للمرة الأولى، وكان الكعبي أبرز نجومه فيها وهدافها مع تسعة أهداف.

كما استدعى رونار للمرة الأولى الى المنتخب، ياسين أيوب لاعب نادي أوتريخت الهولندي، ووليد الحجام لاعب أميان الفرنسي، بينما غاب أشرف بن شرقي لاعب الهلال.

ويستعد المغرب لملاقاة صربيا في 23 آذار/مارس في مدينة تورينو الايطالية، وأوزبكستان في 27 منه في الدار البيضاء.

وسيشارك المنتخب المغربي في نهائيات مونديال روسيا التي تنطلق في 14 يونيو المقبل، للمرة الخامسة في تاريخه والأولى بعد غياب 20 عاما. وسيكون المغرب في المجموعة الثانية مع ايران والبرتغال واسبانيا.

وفي ما يأتي أسماء اللاعبين الـ 28 الذين استدعاهم رونار:

– حراسة المرمى: منير المحمدي (نومانسيا الاسباني)، ياسين بونو (جيرونا الاسباني)، أحمد رضى التكناوتي (اتحاد طنجة)

– الدفاع: أشرف حكيمي (ريال مدريد الاسباني)، حمزة منديل (ليل الفرنسي)، المهدي بنعطية (يوفنتوس الايطالي)، مروان داكوستا (اسطنبول باشاكشهر التركي)، وليد الحجام (أميان الفرنسي)، بدر بانون (الرجاء الرياضي)، نبيل درار (فنربخشة التركي)، غانم سايس (وولفرهامبتون الانكليزي).

– الوسط: حكيم زياش (اياكس امستردام الهولندي)، سفيان بوفال (ساوثمبتون الانكليزي)، كريم الأحمدي العروسي (فينورد روتردام الهولندي)، أمين حارث (شالكه 04 الالماني)، مبارك بوصوفة (الجزيرة الاماراتي)، يونس بلهندة (غلطة سراي التركي)، نور الدين امرابط (ليغانيس الاسباني)، سفيان امرابط (فينورد روتردام)، يوسف ايت بن ناصر (كان الفرنسي)، ياسين أيوب (أوتريخت الهولندي)، فيصل فجر (خيتافي الاسباني)، زكريا لبيض (أوتريخت الهولندي).

– الهجوم: أيوب الكعبي (نهضة بركان)، وليد أزارو (الأهلي المصري)، عزيز بوحدوز (سانت باولي الالماني)، خالد بوطيب (مالاتيا سبور التركي)، ياسين بامو (نانت الفرنسي).

DYLQmVCWAAEMhLk

الأكثر مشاهدة