كيف غيّر منتخب مصر قواعد الفيفا بعد كأس العالم 1990 ؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

تعد الجماهير المصرية الأسابيع والأيام انتظارا رؤية منتخبها مشاركا في نهائيات كأس العالم، الحلم الذي طال انتظاره لأكثر من 28 عاما بالوصول إلى موعد الحدث الكبير “روسيا 2018”.

ويتذكر البعض من الجماهير المصرية آخر مشاركة للفراعنة في المونديال، وتحديدا في كأس العالم “إيطاليا 1990” تحت قيادة الراحل “الجنرال” محمود الجوهري.

لكن المنتخب المصري الذي يتذكر له الجميع تعادله التاريخي مع هولندا بهدف مجدي عبدالغني من ركلة جزاء، قد ترك انطباعا سلبيا في البطولة، لم تغفره ذاكرة الأيام ولا حتى ذاكرة مسؤولي الفيفا في ذلك الوقت.

وبحسب موقع “لاست وورد أون فوتبول” فإن كأس العالم 1990 من أقل البطولات فنيا، حيث لم يشهد العديد من الأهداف في المباريات، فضلا عن أن تلك البطولة أعقبها تعديلات كبيرة على قواعد اللعبة أجراها الاتحاد الدولي.

وساهم في ذلك أداء بعض المنتخبات في البطولة واستغلالها لبعض القوانين في اللعبة التي تبيح السيطرة والحياذة للكرة حتى ولو بشكل سلبي الأمر الذي يقتل جماليات كرة القدم.

لعب منتخب مصر في مجموعة قوية ضمت هولندا وإنجلترا وايرلندا، ونجحت كتيبة الجوهري في التعادل مع هولندا ثم أيرلندا وأخيرا الخسارة من إنجلترا بهدف مارك وايت.

لكن التعادل المصري الايرلندي ظلت علامة فارقة، إذ أن أداء الفراعنة في تلك المباراة كان مخيبا للآمال، من حيث افتقاد الشكل الجمالي للعب، بعد أن ظلت اللاعبون يتناقلون الكرة فيما بينهم دون أي تقدم للأمام، فقد كان الحارس أحمد شوبير يمررها للمدافع هاني رمزي، ثم تعود لشوبير من جديد وهكذا مع هشام يكن حتى تمر الدقائق دون جديد.

بعد البطولة قام الفيفا بتغيير تلك القاعدة بما لا يسمح لحارس المرمى بالإمساك بالكرة عندما تعود له من الدفاع، وذلك من أجل زيادة اللعب داخل المستطيل الأخضر دون تعطيل أو تأثير سلبي، بالإضافة إلى قانون آخر وهو احتساب الفوز بـ 3 نقاط وليس نقطتين مثلما كان في السابق.

فيديو مهم بريميرليج 360..إضاءات على الجولة 27

الأكثر مشاهدة

هازارد يعلن عن حدث مهم لمنتخب بلجيكا يوم 16 فبراير

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

نشر النجم البلجيكي إيدين هازارد، لاعب وسط تشيلسي الإنجليزي، “فيديو” على حسابه الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي “انستجرام”، يعلن فيه عن حدث مهم لجماهير فريق بلاده، مقرر أن يتكم الكشف عنه يوم 16 فبراير دون مزيد أي من التفاصيل.

كان الاتحاد البلجيكي لكرة القدم كشف عن تقديم مكافآت ضخمة لكل لاعب في صفوف منتخب بلجيكا في حال الفوز في بطولة كأس العالم 2018 التي ستقام في روسيا هذا الصيف.

وسيحصل لاعبو منتخب بلجيكا لكرة القدم على مكافأة مالية بقيمة قدرها 690 ألف يورو في حال التتويج بلقب المونديال حسبما ذكرت صحيفة “لو سوار”.

وتقل هذه المكافأة عن التي تلك التي حددها الاتحاد الملكي البلجيكي في بطولة كأس العالم 2014 في البرازيل ، حيث خرج منتخب بلجيكا من الدور ربع النهائي أمام الأرجنتين.


وسيحصل كل لاعب على مبلغ 508 ألف يورو في حال وصلت بلجيكا للنهائي ولم تتوج باللقب ، و 435 ألف يورو في حال التأهل إلى نصف النهائي و 229 ألف يورو في ثمن النهائي.









فيديو مهم بريميرليج 360..إضاءات على الجولة 27






الأكثر مشاهدة

رئيس وزراء إسبانيا يضع التشكيل الأمثل للاروخا في كأس العالم

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

كشف ماريانو راخوي رئيس وزراء إسبانيا الحالي عن التشكيل الأمثل لمنتخب اللاروخا في منافسات كأس العالم المقبلة في روسيا.

ويتبقى للمنتخب الإسباني بطل نسخة 2010 التي أقيمت في جنوب أفريقيا أربعة أشهر حتى يستعد للمونديال العالمي، لذلك وضع ماريانو راخوي التشكيل الأمثل للاروخا أثناء حواره مع صحيفة “آس”.

وكانت اختيارات ماريانو راخوي رئيس الوزراء منطقية، ولكنه فضّل إياجو أسباس مهاجم سيلتا فيجو على لاعبين كبار أمثال دييجو كوستا نجم أتلتيكو مدريد، وألفارو موراتا لاعب تشيلسي الإنجليزي.

وتحدث راخوي قائلاً “أرى أن منتخب إسبانيا جاهزًا للفوز بكأس العالم، ولكنها ستكون منافسة قوية مع منتخبات كبيرة مثل ألمانيا، والأرجنتين، والبرازيل”.

وأضاف “نأمل بأن حلمنا يتحقق ونفوز بلقب كأس العالم بعد الأداء المميز الذي ظهرنا عليه في التصفيات”.

وتابع “إياجو أسباس لاعب سيلتا فيجو يجب أن يحصل على فرصته بعد الموسم الجيد الذي يقدمه حتى الآن، فهو لديه كل شيء ليكون مهاجم إسبانيا الأول في المونديال”.

وجاءت اختيارات راخوي كالتالي:

حراسة المرمى: دي خيا

خط الدفاع: كارفخال، راموس، بيكيه، خوردي ألبا

خط الوسط: كوكي، بوسكيتس، إنيستا

خط الهجوم: خوان ماتا، سيلفا، أسباس

الجدير بالذكر أن أسباس قد شارك مع سيلتا فيجو هذا الموسم في 25 لقاء، أحرز من خلالهم 16 هدف، وصنع 4 آخرين.

** فيديو تحليل يلخص أبرز الملاحظات في فوز ريال مدريد على ريال سوسيداد

الأكثر مشاهدة