كأس أمم أفريقيا.. 5 مشاهد مهدت لخسارة الفراعنة في ليبرفيل

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

لم تكن خسارة منتخب مصر نهائي كأس أمم أفريقيا أمام الكاميرون “2-1” في العاصمة الجابونية ليبرفيل مفاجئة أو صادمة بالنسبة للبعض ممن تابعوا المشهد القاري في الساعات والأيام الأخيرة التي سبقت المواجهة الختامية.

وفي الوقت الذي سعى فيه الفراعنة للقب الثامن في النهائي الأول بعد غياب 3 نسخ عن البطولة، فإن منتخب الكاميرون بدوره كان أكثر شراسة وتمسكا بحلمه في اللقب الخامس.

ولعل أبرز المشاهد التي لخصتها أجواء ما قبل النهائي الأفريقي وأثناء المواجهة والتي مهدت لخسارة الفراعنة تتمثل في :-

1- الإصابات والإرهاق

لا حاجة للحديث عن الحالة البدنية التي وصل إليها منتخب مصر في المباراة النهائية، وسابقتها أمام بوركينا فاسو، صحيح أن منتخب مصر لعب يوما مبكرا عن الكاميرون في نصف النهائي، لكنه استنفذ طاقات لاعبيه بخوض أشواط إضافية وركلات ترجيح أنهك قواه التي كانت قد خارت بالفعل بسبب الإصابات والإجهاد لأغلب اللاعبين.

2- الكل يريد الكاميرون

بالتأكيد كان الأكثر فرحا ونشوة بالانتصار التاريخي لبلاده عيسى حياتو رئيس الاتحاد الأفريقي والذي يتأهب لخوض ولاية ثامنة على رأس الكاف، لكنه ليس وحده من كان يرغب في فوز الكاميرون، بل أن هناك أيضا مساندة جابونية كبيرة للغاية ساعدت الأسود على الظفر باللقب، فقد ساندت ما لا يزيد عن 10% من الجابونيين المنتخب المصري، بينما انحاز الغالبية العظمى لبلد الجوار الكاميرون لعوامل كثيرة من بينها اللغة.

cameroon-fANS

3- رائحة أم درمان

لا يخفى على أحد أن غالبية أفراد بعثة المنتخب يتابعون بشغف كل ما ينشر ويكتب في وسائل الإعلام المصري وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، الأمر الذي ربما كان له انعكاس سلبي بأن البعض بالغ في الاحتفال بالفوز الصعب على بوركينا فاسو، بل ومهد للقب الثامن وسط احتفالات وصيحات النصر قبل المباراة أعادت للأذهان ماحدث أمام الجزائر في أم درمان بالمباراة الفاصل نحو التأهل لمونديال 2010

4- كوبر لم يستوعب الدرس

بدا هيكتور كوبر مدرب منتخب مصر أكثر إصرارا على إثبات صحة وجهة نظره في الاعتماد على الطريقة الدفاعية، حتى لو كان ذلك أمام منتخب ليس له أنياب هجومية كبيرة، لكنه في النهاية لم ينجح في الخروج بنفس السيناريو الدرامي، إذ انقلبت دفة الأمور بعد التقدم المصري إلى فوز كاميروني

5- انجاز الأسود

الفوز لا يعتمد فقط على أخطاء المنافس، بل وذكاء الفريق الفائز أيضا، فقد نجح هوجو بروس المدرب البلجيكي في صناعة التاريخ مع منتخب لم يكن مرشح من الأساس، معتمدا في ذلك على انضباط تكتيكي شبه مثالي من لاعبيه، ولعب الاصرار دورا في تحقيق الحلم الكاميروني خاصة بعد أزمة تمرد بعض اللاعبين بسبب المستحقات المالية والمكافآت.

الأكثر مشاهدة

كأس أمم أفريقيا .. الكاف يستبعد الحضري من التشكيلة المثالية !

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
عصام الحضري

أعلن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (الكاف) عن التشكيلة المثالية لبطولة كأس أمم أفريقيا التي انتهت يوم أمس بفوز الكاميرون باللقب بعد تغلبها على مصر في النهائي بهدفين مقابل هدف.

وشهدت التشكيلة مفاجأة كبيرة وهي غياب الحارس المصري عصام الحضري صاحب 44 عام والذي قدم أداء كبير جداً وساهم بشكل رئيسي في وصول منتخب بلاده إلى المباراة النهائية.

وضمت التشكيلة لاعبين فقط من العرب وهما نجمي المنتخب المصري أحمد حجازي في الدفاع ومحمد صلاح في خط الوسط.

وجاءت التشكيلة على النحو التالي:-

حراسة المرمى: أوندوا (الكاميرون)

الدفاع: موبدجي (السنغال) .. حجازي (مصر) .. نجادو (الكاميرون)

الوسط: كابوريه (بوركينا فاسو) .. صلاح (مصر) .. أمارتي (غانا) .. أتسو (غانا) .. تراوري (بوركينا فاسو)

الهجوم: باسجوج (الكاميرون) .. كابانانجا (الكونجو)

تابع : مباريات اليوممباريات الغدمباريات الأمس

الأكثر مشاهدة

كأس أمم أفريقيا .. ميدو لكوبر: إبحث عن هؤلاء لتصنع جيلاً رائعًا

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

أشاد أحمد حسام ميدو المدير الفني لفريق وادي دجلة بأداء و رجولة لاعبي منتخب مصر فى مباراتهم أمام الكاميرون فى نهائي كأس أمم أفريقيا 2017،بالجابون.

و غرد أحمد حسام عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي”تويتر”:الروح و القلب التي يمتلكها لاعبو منتخب مصر لا تشتري من السوبر ماركت، و هذا ما يميزنا الآن.

وتابع ميديو : يجب على هيكتور كوبر أن يكون ذكيا فى تعلم الدروس، و معرفة ما ينقصه بالضبط.

467

و أضاف: المنتخب افتقد لثلاثة لاعبين فنيًا ، لاعب قلب دفاع لديه السرعات،مما يسمح لنا باللعب بخط دفاع متوسط على الأقل و ليس دفاعًا متأخرًا لهذا الحد، و لاعب خط وسط ملعب يستطيع أن يخرج الكرة بشكل سيلم، أثناء الضغط على المنتخب، و مهاجم يسجل من أنصاف الفرص،مثلما اشتهرت مصر دائما.

و أكد مدرب وادي دجلة ، أنه اذا استطاع كوبر إيجاد هؤلاء اللاعبين مبكرًا ، ومنحهم فرصة المباريات الدولية مبكرا، فليس هناك شك بأن هذا الجيل سيكون أعظم من الجيل السابق.

تابع : مباريات اليوممباريات الغدمباريات الأمس

الأكثر مشاهدة