مدرب منتخب إيطاليا يبرر تغيير التشكيلة ضد البرتغال

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

وجد روبرتو مانشيني، مدرب منتخب إيطاليا، العديد من التبريرات للخطوة التي أقدم عليها أمام البرتغال، مساء أمس الإثنين، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن الفريق الأزرق يحتاج إلى تغييرات كثيرة من أجل سد مكامن الخلل في التشكيلة الحالية.

وقام مانشيني بتجربة العديد من اللاعبين الجدد في قائمة الأدزوري ومحاولة النزول بمعدل الأعمار من أجل بناء فريق شاب إيطالي قادر على العودة مرة أخرى إلى الواجهة بعد فضيحة الغياب عن المونديال الروسي.

وقال مانشيني في تصريحات أبرزها موقع (فوتبول إيطاليا): “علينا السماح للاعبين بالنمو والتطور، عندما يبدأ اللاعبون الشباب على هذا المستوى، فبالتأكيد سيواجهون مشاكل، هدفنا هو تشكيل فريق قوي لإيطاليا، من أجل اليورو المقبل”.

وتابع في نفس المضمار: “يجب أن نخاطر في هذه المباريات، لمساعدة اللاعبين على اكتساب الخبرات، ودون ذلك سيستغرق الأمر وقتاً أطول حتى يصل الجميع إلى تألقه، عندما تتحسن لياقتنا، سيكون هذا أمراً إيجابياً بالنسبة لنا”.

واختتم بالتأكيد على أن القوام البشري في المنتخب الأزرق يحتاج إلى تغيير من أجل سد مكامن الخلل، حيث قال: “كنت أدرك وجود بعض المشاكل في هذه التشكيلة من اللاعبين، وإلا لتأهلت إيطاليا إلى نهائيات كأس العالم 2018”.

وكان المنتخب الإيطالي قد تعادل مع بولندا، قبل أن يخسر أمام البرتغال، ليحصد نقطة يتيمة فقط، بعد مرور جولتين من دوري أمم أوروبا، في الوقت الذي يملك فيه أحفاد فاسكو دي جاما 3 نقاط من مباراة واحدة، ليكون الأدزوري مهدداً بالهبوط إلى الدرجة الثانية.

شاهد أيضاً.. طارق ذياب يكشف عن مشاكل المنتخب الإيطالي

الأكثر مشاهدة

منتخب البرتغال يعمق جراح إيطاليا في نهاية توقفهما الدولية

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

نجح منتخب البرتغال في الفوز على نظيره منتخب إيطاليا بهدفٍ دون مقابل في المباراة التي جمعتهما على أرضية ملعب “النور” الخاص بنادي بنفيكا البرتغالي ضمن الجولة الثانية من المجموعة الثالثة في المستوى الأول لبطولة دوري أمم أوروبا.

وتعتبر هذه أول مباراة لمنتخب البرتغال في هذه المجموعة ، ليحصد النقاط الثلاث ، مقابل نقطة واحدة لكل من إيطاليا وبولندا الذان تعادلا بهدفٍ مقابل هدف في الجولة الأولى من المجموعة التي تضم المنتخبات الثلاث فقط.

وسجل هدف البرتغال الوحيد في المباراة المهاجم أندريه سيلفا لاعب فريق إشبيلية الإسبانية من تسديدة رائعة في الدقائق الأولى من الشوط الثاني.

وبذلك تنتهي فترة التوقف الدولي للاعبي البرتغال وإيطاليا ، حيث لعب الأول مباراة ودية ضد كرواتيا انتهت بالتعادل هدف لمثله قبل الفوز على الآتزوري ، ولعب الأخير ضد بولندا والبرتغال ، تعادل في الأولى بهدفٍ لمثله وخسر الثانية.

وفي مباريات أخرى ضمن ذات البطولة ، كانت النتائج كالأتي :

المستوى الثاني :

السويد 2-3 تركيا (المجموعة الثانية)

المستوى الثالث :

إسكتلندا 2-0 ألبانيا (المجموعة الأولى)

مونتينجيرو 2-0 ليتوانيا (المجموعة الرابعة)

صربيا 2-2 رومانيا (المجموعة الرابعة)

المستوى الرابع :

أندورا 1-1 كازخستان (المجموعة الأولى)

كوسوفو 2-0 جزر الفارو (المجموعة الثالثة)

مالطا 1-1 أذربيجان (المجموعة الثالثة)

الأكثر مشاهدة

بوسكيتس: مودريتش لاعب رائع ولكن الأفضل هو ميسي

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

الأكثر مشاهدة