هى ثورة، ما يحدثه المدرب الألماني يورجن كلوب المدير الفني لنادي ليفربول الإنجليزي ثورة بكل ما تحمل الكلمة من معنى، الوصول لهذه المكانة بهذه الإمكانيات هى انتفاضة حقيقية في عالم كرة القدم.

قليل منا كان يسمع عن يورجن كلوب قبل ثورته مع بروسيا دورتموند، التي أعادت أحد عمالقة الدوري الألماني البوندزليجا إلى الواجهة مرة أخرى محلياً في ألمانيا وأوروبياً في دوري أبطال أوروبا.

بروسيا دورتموند 2013..

مسيرة بروسيا دورتموند في دوري أبطال أوروبا موسم 2012/2013 تحت قيادة يورجن كلوب عظيمة بكل تأكيد، من بداية دور المجموعات وحتى النهائي ضد بايرن ميونخ الألماني على ملعب ويمبلي بالعاصمة الإنجليزية لندن.

هل أحد كان يسمع عن روبيرت ليفاندوفسكي قبل بروسيا دورتموند وقبل تدربه تحت قيادة يورجن كلوب؟ ماركو ريوس؟ ماريو جوتسه؟ ثنائي خط الدفاع ماتس هوميلز وسيبوتيتش؟ كل هؤلاء نجوماً في الوقت الحالي، ولكن قبل يورجن كلوب أين كانوا؟

كلوب صنع حالة صنع فريقاً ولاعبين وأجواء داخل السيجنال إدونا بارك، أدخل الإيمان داخل قلوب المجشعين وكان هذا هو هدف يورجن كلوب طوال مسيرته أن تؤمن الجماهير به.

كلوب تعاقد مع ليفاندوفسكي مقابل 500 ألف يورو، هل هذا يصدق أعتقد أن نفس الرقم يدفع الآن كراتب أسبوعي للشيلي ألكسيس سانشيز في مانشستر يونايتد، كلوب جعلهم يؤمنون بقراراته داخل وخارج الملعب.

لم يعتمد كلوب أبداً على خطط دفاعية لم يببر ضعف شخصية الفريق أو الخبرات داخل الفريق الذي اعتمد بشكل كامل على أسماء صاعدة، وعلى الرغم من كل هذا دورتموند مع كلوب كان ركزاً للكرة الهجومية الجميلة، من منا ينسى ثلاثي العب ليفاندوفسكي، ريوس وجوتسه.

وقع بروسيا دورتموند في موسم 2012/2013 بدور المجموعات في مجموعة الموت مع ريال مدريد الإسباني، آياكس أمستردام الهولندي ومانشستر سيتي الإنجليزي.

وتوقع وقتها الكثيرون أن مسيرة دورتموند في دوري الأبطال سوف تنتهي سريعاً، ولكن فاجأ يورجن كلوب الجميع وصعد متصدراً للمجموعة متفوقاً على ريال مدريد الذي انتصر عليه ولم يخسر منه.

ومر دورتموند إلى الأدوار الإقصائية وفي ربع النهائي قدم ملحمة لا تنسى في سيجنال إدونا بارك عندما نجح في قلب الطولة على ملجا في الثانية الأخيرة وفاز عليه بنتيجة 3-2 ليصعد إلى نصف النهائي ليقابل ريال مدريد.

ريال مدريد في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، أراهن لو أحدنا سأل كلوب ما هى أفضل مباراة في مسيرتك سيقول مباراة الذهاب بنصف نهائي دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد، عندما اكتسح كتيبة كلوب الناي الملكي برباعية لهدف نظيف واصلاً إلى الدور النهائي.

كلوب وصل للحدث الأكبر والأهم في الموسم نهائي دوري أبطال أوروبا بمجموعة من اللاعبين الإعلام الرياضي كان يجهلهم عرفهم بسبب كلوب وما وصلوا له مع يورجن هذا ما يفعله كلوب الآن مع ليفربول.

ليفربول 2018..

ما يفعله ليفربول هذا الموسم هو شئ من عالم أخر، خصوصاً على الجانب الهجومي للفريق بقيادة المصري محمد صلاح، البرازيلي روبرتو فيرمينو والسنغالي ساديو ماني.

وسجل الثلاثي الرائع لليفربول 90 هدفاً هذا الموسم في جميع البطولات مع الريدز، يعد شيئاً خيالياً لا يحدث كثيراً إلا تحت قيادة مدرب رائع مثل الألماني يورجن كلوب.

حراسة المرمى، كلوب وصل مع ليفربول إلى نهائي دوري أبطال أوروبا بمشاكل عديدة في هذا المركز من اسوأ من من مع احترامي للجميع مينيوليه أم كاريوس؟  بدأ ليفربول الموسم بسيمون مينولية كحارس أول، لكنه فشل في إثبات نفسه، ليقرر المدرب الألماني يورجن كلوب استدعاء مواطنه لوريس كاريوس من أجل حماية شباك ليفربول حتى نهاية الموسم، وهذه مشاكل كبيرة للمدير الفني.

تعاقد كلوب مع الظهير الأيسر أندي روبيرتسون من هال سيتي مقابل 8 مليون جنية استرليني في ظل سخرية البعض من هذه الصفقة، واعتمد على الساب الصغير ذو التاسعة عشر ربيعاً أليكساندر أرنولد في مركز الظهير الأيمن في ظل إصابة كلاين طوال الموسم، ووصل في النهاية إلى النهائي

قرار بيع كوتينيو، أن تبيع أحد نجوم فريقك وصامع ألعابك الأوحد في منتصف الموسم دون تعويضه في ظل انتقاد الجميع وتستمر بعدها في الازدهار وتقديم الحلول بشكل رائع، عمل عظيم من أى مدرب.

في رأيي أن ليفربول يستحق الوصول إلى المباراة النهائية، ويستحق أيضاً تكليل هذا المجهود الرائع الذي يخدم كرة القدم الجميلة كل يوم بالفوز بأغلى البطولات دوري أبطال أوروبا.

الأكثر مشاهدة

يشهد نهائي دوري أبطال أوروبا المقرر يوم السبت المقبل في السادس والعشرين من مايو في العاصمة الأوكرانية كييف حضور آلاف المشجعين من جميع أنحاء العالم لمشاهدة مباراة من العيار الثقيل بين ريال مدريد الإسباني وليفربول الإنجليزي.

وقدم الاتحاد الأوروبي لكرة القدم 16،000 تذكرة إلى ريال مدريد وليفربول ، فيما لم يتم علاج مشاكل لوجستية مهمة جداً مثل سوء الاتصال وضعف إدارة الفنادق في العاصمة كييف التي يتم اعتبارها بأنه ليست أفضل مدينة لاستضافة حدث من هذا العيار.

وساهم انخفاض العروض على الخدمات والطلب الشديد على الغرف الفندقية إلى إطلاق العنان للأسعار بشكل جنوني ، حيث إن السفر بالطائرة والحصول على ليلة فندقية يتجاوز الألف يورو للشخص الواحد ويمكن أن يصل إلى عشرة آلاف يورو.

وأدى هذا الموقف إلى نقاش داخلي قوي داخل الاتحاد الأوروبي الجديد الذي يقوده ألكسندر سيفرين ، حيث يتم الحديث الآن عما ينبغي أن تكون عليه سياسة اليويفا في النهائيات المقبلة للحد من التهور في الأسعار وجشع بعض الجهات دون تسميتها.

وجرى خلال هذه المناقشة اقتراح سيناريو ملفت للنظر ، وهو نقل نهائي دوري أبطال أوروبا وكأس السوبر الأوروبي إلى قارة أخرى ، ومن شأن هذا الاحتمال أن يرفع قيمة الإيرادات إلى مستويات قياسية واستخدامه كسلاح لإيقاف نوايا الفيفا وثورته في حرب كرة القدم الجديدة.

وأفادت هذه المعلومات أن ألكسندر سيفرين رئيس اليويفا يسعى لإقناع الأوروبيين برفض بطولة كأس العالم للأندية الجديدة وعصبة الأمم العالمية الجديدة التي اقترحها الفيفا ورئيسه جياني إنفانتينو ، لكن المشكلة هي أن الحصول على دعم الفرق الكبيرة دون المساهمة بالنقود أمر معقد.

أمور يجب أن تتحسن في ريال مدريد خلال نهائي دوري أبطال أوروبا .. فيديو

الأكثر مشاهدة

لا شك أن الفرنسي زين الدين زيدان دخل تاريخ ريال مدريد من أوسع أبوابه سواء كلاعب أو مدرب، فهو أحد أساطير النادي الملكي بكل ما تحمله الكلمة من معنى، ولكن هل هو فوق الإقالة من نادٍ كثير ما يقيل المدربين.

عرف ريال مدريد دائماً بتعدد المدربين وتغيرهم حتى مع أول السقطة الأمر ليس ببعيداً، فآخر مدربين قبل زيدان تمت اقالتهم بشكل فاجأ الجميع في الساحة الكروية، الحديث هنا على الإسباني رافا بينيتيز والإيطالي كارلو أنشيلوتي.

تمت إقالة رافا بينيتيز بعد عدة شهور من توليه المسؤولية خلفاً للإيطالي أنشيلوتي بعد أول سقطة في السانتياجو البيرنابيو، عندما خسر برباعية نظيفة في الكلاسيكو أمام برشلونة وتم تعيين زيدان بدلاً منه.

وتمت إقالة أنشيلوتي بعد أول موسم صفري وبعد فوزه ببطولة دوري أوروبا رقم 10 في تاريخ ريال مدريد ولكن لم يشفع له وتم تعيين بينيتيز بدلاً منه.

السؤال هنا ماذا لو خسر زيدان اللقب أمام ليفربول يوم السبت القادم في كييف وخرج من هذا الموسم بدون اى ألقاب تذكر وبمركز ثالث في الدوري الإسباني؟

الأمر يذكرني كثيراً بموسم كارلو أنشيلوتي الأخير مع ريال مدريد، حيث دخل الموسم وهو حاملاً للقب دوري أبطال بعد غياب دام طويلاً للنادي الملكي عن التتويج بالبطولة الأكبر أوروبياً.

وقاد المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي ريال مدريد للفوز ببطولته العاشرة في تاريخه عام 2014، أمام جاره وغريمه التقليدي أتلتيكو مدريد، في سيناريو خرافي بقيادة سيرجيو راموس ورأسيته الشهيرة في الثواني الأخيرة.

موسم 2014/2015 أطاح بكارلو أنشيلوتي من تدريب ريال مدريد

ولكن دخل بعدها ريال مدريد الموسم الجديد 2014/2015 مهتزاً بقيادة أنشيلوتي، حيث فشل النادي الملكي في إظهار قدراته، وشهدت البدايات على نتائج سلبية في الدوري الإسباني.

وفي النهاية خسر ريال مدريد الوصيف برصيد 92 نقطة اللقب بفارق نقطتين عن برشلونة البطل برصيد 94، ولكن بعد حسم برشلونة اللقب تقريباً على الورق قبلها بعدة أسابيع.

وفي كأس ملك إسبانيا، خرج ريال مدريد بطريقة مفاجأة من دور ثمن النهائي دور الستة عشر، وتم إقصاءه على يد غريمه وجاره أتلتيكو مدريد حيث فشل في الفوز عليه ذهاباً وإياباً وخرج بنتيجة 4-2 في مجموع المباراتين.

وفي دوري أبطال أوروبا في نفي موسم 2014-2015، نجح ريال مدريد في الوصول إلى الدور نصف النهائي، وأسفرت القرعة عن وقوع مع يوفنتوس الإيطالي، بينما واجه برشلونة بايرن ميونخ الألماني.

ونجح ريال مدريد في الخروج وقتها بنتيجة ليست كارثية من ملعب يوفي أرينا بتورينو، حيث خسر بنتيجة 2-1، ولكنه سقط على ملعبه متعادلاً 1-1 وخرج من البطولة.

وفي نهاية الموسم، أعلن ريال مدريد رسمياً عن إقالة مدربه الإيطالي كارلو أنشيلوتي بسبب سوء نتائج الفريق، وربما تم نسيان أنه صاحب العودك التاريخية لتتويج ريال مدريد ببطولة دوري أبطال أوروبا.

الأمر هنا يذكرني كثيراً بما يحدث في ريال مدريد هذا الموسم تحت قيادة المدرب الفرنسي زين الدين زيدان، وربما تكون بطولة دوري أبطال أوروبا هى الحاسمة لمستقبل زيزو مع النادي الملكي.

الأكثر مشاهدة