دوري أبطال أوروبا .. كلوب يكشف عن المرشح الأول للفوز بالبطولة

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

قال المدرب الألماني يورجن كلوب المدير الفني لليفربول الإنجليزي، أن مانشستر سيتي هو الأقوى في أوروبا حالياً، مؤكداً على أنهم المرشح الأول والأوفر حظاً للفوزة بالبطولة الأوروبية.

وتستعد كتيبة المدرب الألماني يورجن كلوب التي تحل ضيفاً على بورتو البرتغالي على ملعب الأخير الدراجاو، مساء اليوم الأربعاء في اليوم الثاني للدور ثمن النهائي في بطولة دوري أبطال أوروبا.

وتحدث يورجن كلوب خلال المؤتمر الصحفي قبل اللقاء قائلاً “أعتقد أن مانشستر سيتي هو أقوى فريق في أوروبا حالياً، وأيضاً الأوفر حظاً والمرشح الأول للفوز بهذه البطولة”.

واكتسح مانشستر سيتي مضيفه بازل في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا أمس الثلاثاء برباعية نظيفه، وضعته في موقف آمن قبل مباراة الإياب على ملعب الإتحاد في شهر مارس القادم.

ويتصدر مانشستر سيتي جدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز بفارق مريح عن أقرب ملاحقيه مانشستر يونايتد صاحب المركز الثاني.

وخسر مانشستر سيتي مرة واحدة فقط هذا الموسم في الدوري الإنجليزي الممتاز، كانت على يد يورجن كلوب وليفربول بنتيجة 4-3 على ملعب أنفيلد الشهر الماضي.

فيديو مهم بريميرليج 360..إضاءات على الجولة 27

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

مواجهة سان جيرمان لن تُحدد مستقبل زيدان مع ريال مدريد

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

لا يخفى على أحد المعاناة التي يواجهها ريال مدريد هذا الموسم بعد توديعه لكأس الملك وتواجده في المركز الرابع للدوري الإسباني مما أصاب جماهير الملكي بخيبة أمل .

وينتظر عشاق كرة القدم ، مساء اليوم الأربعاء ، مواجهة من العيار الثقيل بين ريال مدريد وباريس سان جيرمان في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا ، حيث سيحاول نجوم الفريق الملكي تحرير رقبة زيدان من مشنقة الإقالة .

وتحوم شكوك كبيرة حول مستقبل زين الدين زيدن ، حيث أشارت التقارير الصحفية إلى أن فورنتينو بيريز عازم على تجديد ثقته في المدرب الفرنسي .

وألمح برنامج ” التشيرنجيتو ” الإسباني إلى أن مواجهة باريس سان جيرمان لن تحدد مستقبل زيدان مع الكتيبة الملكية ، في ظل رغبة رئيس ريال مدريد بإضفاء صفة ” الاستمرارية ” على الفريق ، مع الاحتفاظ بالعناصر المهمة والبارزة .

وفي هذا الصدد ، أكد الصحفي فريدريك هيرميل ، أنه لا توجد فرصة لإقالة زيدان إذا خسر أمام باريس سان جيرمان ، حيث إن فلورنتينو بيريز يريد أن يحافظ على زيدان كمدير فني لريال مدريد لسنوات عديدة ، وسوف يتيح للفرنسي فرصة للإشراف على تجديد الفريق هذا الصيف ، كما أن مشروعهم الجديد سيكون طويل الأمد .

وتُوج زين الدين زيدان بالعديد من الألقاب الكبيرة مع وريال مدريد ، من بينها لقبي دري أبطال أوروبا ، ولقب الدوري الإسباني وكأس السوبر الأوروبي في مناسبتين وكأس العالم للأندية مرتين .

 **فيديو مهم بريميرليج 360..إضاءات على الجولة 27

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

دوري أبطال أوروبا .. هل يكرر ريال مدريد ما فعله في 4 مناسبات سابقة ؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

تترقب جماهير كرة القدم حول العالم المواجهة الكبيرة بين فريقي ريال مدريد الإسباني وباريس سان جيرمان الفرنسي ، مساء اليوم الأربعاء ، على ملعب سانتياجو بيرنابيو ضمن فعاليات ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا .

ويعيش فريق ريال مدريد الإسباني بطل الخماسية التاريخية في العام الماضي ، أزمة حقيقة خلال الموسم الحالي ، حيث أن الفريق الملكي يبتعد بفارق 17 نقطة عن برشلونة المتصدر ، ناهيك عن فشله في بلوغ نصف نهائي كأس ملك إسبانيا .

وتعوّد ريال مدريد على إنقاذ موسمه السيء محلياً عن طريق التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا ، لكن هذه المرة لن تكون المهمة سهلة أمام فريق باريسي متعطش للألقاب القارية وتعاقد مع نجوم بارزة للظفر بذات الأذنين .

في عام 1998 ، عانى ريال مدريد محلياً مع يوب هاينكس بعد احتلاله المركز الرابع في ترتيب الليجا ، متخلفاً عن برشلونة المتصدر بفارق 11 نقطة ، كما خرج من كأس الملك من دور الـ16 على يد ألافيس .

لكن نهاية الموسم كانت سعيدة لعشاق الميرنجي حيث توج الفريق بلقب دوري الأبطال بعد الفوز على يوفنتوس في المباراة الختامية .

في عام 2000 ، ودع ريال مدريد بطولة كأس الملك من الدور نصف النهائي على حساب إسبانيول ، واحتل المركز الخامس في الليجا ، لكن الفريق استطاع إنقاذ موسمه بالتتويج بلقب دوري الأبطال بعد فوزه على فالنسيا في النهائي .

في عام 2002 ، أنهى ريال مدريد ترتيب الدوري المحلي في المركز الثالث وخسر نهائي كأس الملك ، ليأتي التعويض سريعا بالظفر بذات الأذنين أمام بايرن ليفركوزن الألماني .

في 2016 ، دخل ريال مدريد دوامة النتائج السلبية في الدوري الإسباني تحت قيادة رافا بينيتيز ، وخرج الفريق من كأس الملك أمام قادش ، لكن سرعان ما تغيرت الأجواء بعد قدوم زين الدين زيدان كمدرب للنادي الملكي ، ليخرج الميرنجي من عنق الزجاجة بعد التتويج باللقب القاري الغالي بعد الفوز على أتلتيكو مدريد .

فهل ينقذ ريال مدريد موسمه كما فعل في مناسبات عديدة أم أنه سيواصل الترنح والخروج بخفي حنين ؟!

 **فيديو مهم بريميرليج 360..إضاءات على الجولة 27

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية