حقق المهاجم الإنجليزي ونجم توتنهام هوتسبير هاري كين إنجازاً تاريخياً خلال المباراة التي جمعت فريقه مع يوفنتوس الإيطالي ضمن منافسات ذهاب دور الستة عشر من دوري أبطال أوروبا.

وتمكن هاري كين من تقليص الفرق من ثنائية نظيفة إلى هدفين مقابل هدف لصالح يوفنتوس بتسجيله هدفاً لتوتنهام، قبل أن يعادل كريستيان إيركسن النتيجة في المباراة التي جمعتهما مساء الثلاثاء.

ووصل كين إلى الهدف التاسع له في دوري أبطال أوروبا، ليكون أول لاعب في تاريخ البطولة يسجل هذا العدد من الأهداف في أول تسع مباريات له فيها.

وتمكن اللاعب الإنجليزي من تخطي نظيره الإيطالي ونجم يوفنتوس وإي سي ميلان السابق والذي سجل أول تسعة أهداف له في 10 مباريات، أي بفارق مباراة واحدة.

ويتفوق كين وإنزاجي على الثنائي الأرجنتيني ونجم برشلونة ليونيل ميسي وهداف ريال مدريد والمنتخب البرتغالي كرستيانو رونالدو في أول تسع مباريات لهما.

واكتفى ميسي بتسجيل هدفين فقط في أول تسع مباريات له في البطولة ذات الأذنين، بينما لم يسجل رونالدو أي هدف في أول تسع مباريات له فيها.

فيديو مهم بريميرليج 360..إضاءات على الجولة 27

الأكثر مشاهدة

تأجلت مسألة المتأهل في مباراة قمة ملعب “يوفنتوس ستاديوم” بين يوفنتوس الإيطالي وتوتنهام هوتسبير الإنجليزي إلى مباراة الإياب بعد إطلاق صافرة الحكم على نتيجة التعادل ضمن ذهاب دور الستة عشر من دوري أبطال أوروبا.

وكان يوفنتوس مرشحاً للفوز في المباراة وقطع نصف الطريق للتأهل بعد البداية القوية في المباراة وتسجيل هدفين في أول ثمان دقائق، قبل انقلاب الأمور لصالح توتنهام الذي عادل النتيجة بثنائية وأصبح يمتلك الأفضلية.

والآن سيكون هنالك الكثير من الحسابات من أجل التأهل بالنسبة للفريقين، وستكون الأفضلية بالتأكيد بالنسبة لتوتنهام لانه خرج بنتيجة جيدة وسجل هدفين في ملعب منافسه.

ويحتاج توتنهام من أجل التأهل إلى دور ربع النهائي إلى التعادل دون أهداف أو بهدفٍ لمثله، أو الفوز بأي نتيجة كانت على ملعبه “ويمبلي” في العاصمة الإنجليزية لندن، حيث أن تسجيله هدفين خارج ملعبه يمنحه التفوق إذا سجل يوفنتوس هدف أو أقل خارج ملعبه.

وبالنسبة ليوفنتوس فإنه أيضاً سوف يتأهل في حال فاز بأي نتيجة خلال المباراة المقامة في السابع من شهر مارس القادم، وسيتأهل أيضاً إذا تعادل بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل ثلاثة أول أكثر.

وهنالك حالة واحدة تمنح المباراة الذهاب إلى الأشواط الإضافية ومن ثم ركلات الترجيح وذلك بالتعادل هدفين لمثلهما خلال مباراة الإياب.

فيديو مهم بريميرليج 360..إضاءات على الجولة 27

الأكثر مشاهدة

سقط يوفنتوس الإيطالي في فخ التعادل بهدفين لمثلهما أمام ضيفه توتنهام هوتسبير الإنجليزي في المباراة التي جمعتهما مساء الثلاثاء ضمن ذهاب دور ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.

وكان يوفنتوس متقدماً بالنتيجة بثنائية المهاجم الأرجنتيني جونزالو هيجواين بعد مرور ثمان دقائق على إنطلاق المباراة، قبل أن يخرج السبيرز بنقطة التعادل بهدفين سجلهما هاري كين وكريستيان إيركسن.

ويعتبر هذا أسوأ سيناريو يمر به “البيانكونيري” على ملعبه الذي انتقل إليه قادماً من ملعب ديلي ألبي في عام 2011، وذلك بالتقدم في النتيجة ومن ثم التعادل أو الخسارة.

وتعتبر هذه المرة الأولى التي لا يحقق فيها يوفنتوس الفوز بعد التقدم بفارق هدفين على أرضية ملعبه.

وفي احصائية أخرى هذه المباراة الأولى التي تشهد تلقي يوفنتوس هدفين على ملعبه في دوري أبطال أوروبا منذ مواجهة بايرن ميونخ التي انتهت بالتعادل هدفين لمثلهما في فبراير من عام 2016.

فيديو مهم بريميرليج 360..إضاءات على الجولة 27

الأكثر مشاهدة