ليفربول ضد بورتو .. ماذا قدم محمد صلاح أمام الفرق البرتغالية ؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

يستضيف بورتو البرتغالي نظيره ليفربول الإنجليزي غداً الأربعاء ضمن ذهاب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا على ملعب ” الدراجاو ” .

ويقدم النجم المصري محمد صلاح مستويات مبهرة مع فريقه ليفربول هذا الموسم ، إلا أنه يملك ذكريات ضبابية أمام الأندية البرتغالية ، ولم يكن سجله التهديفي متميزاً سوى بالعقم والغياب عن هز الشباك .

وتقابل محمد صلاح مع الأندية البرتغالية في 6 مباريات سابقة ، بواقع مباراتين ضد بورتو ، وأربع مباريات ضد سبورتينج لشبونة ، وحقق الفرعون المصري الفوز في 3 مباريات ، بينما خسر في مباراة وحيدة وتعادل في مباراتين ، ولم يسجل أي هدف ولكنه ساهم في صناعة 3 أهداف خلال تلك المباريات .

مواجهات صلاح السابقة للفرق البرتغالية كانت بقميص 3 فرق سبق للنجم المصري تمثيلها وهي : بازل السويسري وتشيلسي الإنجليزي في مسابقتي الدوري الأوروبي ودوري أبطال أوروبا بجانب مواجهة بورتو في الدور التمهيدي لدوري أبطال أوروبا حين كان يلعب مع روما الإيطالي .

ولم ينجح محمد صلاح الذي شارك في المباريات الستة في هز شباك فريقي بورتو وسبورتينج لشبونة ، إلا أن فريقه الإنجليزي يعول عليه كثيراً في مواجهة اليوم ، بعدما سجل 22 هدفاً في الدوري الإنجليزي وساهم في العديد من أهداف ليفربول في مختلف المسابقات .

وتواجه محمد صلاح مع فريق سبورتينج لشبونة البرتغالي عندما كان لاعباً في صفوف بازل السويسري ، وذلك في دور المجموعات لبطولة الدوري الأوروبي خلال موسم 2012/2013 ، وحسم التعادل السلبي نتيجة لقاء الذهاب بين الفريقين ، بينما فاز الفريق السويسري في لقاء الإياب بنتيجة 3/0 وساهم الجناح المصري في صناعة الهدفين الثاني والثالث لفريقه .

بعدها انتقل محمد صلاح إلى فريق تشيلسي الإنجليزي لتتكرر المواجهة بينه وسبورتينج لشبونة البرتغالي مرة ثانية ، ولكن هذه المرة في دور المجموعات لبطولة دوري أبطال أوروبا موسم 2014/2015 ، وحسم البلوز مباراتي الذهاب والعودة بنتيجتي 1/0 و 3/1 على التوالي .

وتعد مواجهة الأربعاء ثأرية للنجم المصري ، حيث أطاح بورتو في الموسم الماضي بنظيره روما الإيطالي من الدور التمهيدي الثالث لمسابقة دوري الأبطال ، حيث انتهت مواجهة الذهاب بالتعادل الإيجابي هدف في كل شبكة ، بينما سقط الذئاب في ملعب الأولمبيكو بنتيجة 3/0 خلال مباراة العودة ، ليحرمه بذلك من الاصطفاف جنباً إلى جنب مع الكبار في دور المجموعات .

 **فيديو مهم بريميرليج 360..إضاءات على الجولة 27

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

موراتا يستسلم : لن نستطيع إيقاف ميسي

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
ألفارو موراتا

أحبط ألفارو موراتا مهاجم تشيلسي الإنجليزي عشاق فريقه حول العالم بالتأكيد على حقيقة أن ليونيل ميسي نجم برشلونة لا يمكن إيقافه على أرض الملعب.

تشيلسي سيستقبل برشلونة في ملعب ستامفورد بريدج منتصف الأسبوع المقبل في ذهاب دور الستة عشر من دوري أبطال أوروبا، وهو يمني النفس بمواصلة المشوار في البطولة القارية بعد ابتعاده عن المنافسة على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز في الموسم الحالي.

لكن لا يبدو موراتا متفائلاً بقدرة فريقه على إيقاف ميسي الذي يعد المحرك الرئيسي لآلة برشلونة، حيث قال لقناة موفي ستار “ميسي لا يمكن إيقافه”.

وأضاف موضحاً الطريقة التي ستمكن تشيلسي من تجاوز عقبة برشلونة بقيادة ميسي “إن أردنا تحقيق نتيجة إيجابية ضد برشلونة فيجب علينا تقديم مباراة دفاعية وتقليل المساحات أمامهم، مع تشديد الخناق عليهم قدر المستطاع”.

ورغم أن موراتا أبدى تخوفه من ليونيل، إلا أن نتائج النجم الأرجنتيني ضد تشيلسي ليست مميزة كما يعرف عن نتائجه ضد الفرق الأخرى، حيث لم ينجح في هز شباك البلوز خلال 8 مباريات خاضها ضدهم في مسيرته الاحترافية.

فيديو مهم بريميرليج 360 .. إضاءات على الجولة 27

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

دوري أبطال أوروبا .. كاتيناتشو يوفنتوس مأزق كبير لـ توتنهام

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
كين يسدد على مرمى يوفنتوس

حينما تكون بحضرة نادي إيطالي ومدرب خبير تكتيكياً فحينها لن يكون مستغرباً أن تشاهده يعود إلى “الكاتيناتشو” الشهيرة، الفلسفة المنضبطة دفاعياً، دفاع المنطقة المتحفظ، أداء شديد الواقعية والحذر، الروح القتالية الشرسة والخطوط المتقاربة، كلما تأزم موقفه وكلما عانى من النتائج السلبية.

لذلك لم يكن مستغرباً أن يطبق أليجري تكتيك حذر جداً بشكل مبالغ به خلال الأسابيع العشر الماضية بعد معاناة يوفنتوس من النتائج السلبية وتردي جودة خط الدفاع متلقياً 14 هدف في ظرف 13 جولة فقط من الدوري الإيطالي، نتيجة لم تكن منتظرة من فريق اشتهر بالسنوات الأخيرة بانضباطه وتميزه دفاعياً قبل أن يشتهر بقدرته على تسجيل كم وافر من الأهداف.

تكتيك أليجري انعكس بشكل ممتاز على نتائج يوفنتوس، بل أتى بنتائج إعجازية دفاعياً إن صح التعبير، فخلال آخر 16 مباراة خاضها الفريق في مختلف البطولات في آخر 11 أسبوع لم تتلقى شباكه سوى هدف وحيد، كما حقق 14 انتصار وتعادل مرتين بدون أن يتلقى أي هزيمة، علماً أن التعادلين لم يشهدا تسجيل أي هدف خلال اللقاء وفي مباريات قمة ضد برشلونة وإنتر ميلان!

هذه الصلابة الدفاعية، بل الاسمنت المسلح أو الفولاذ الدفاعي إن صح التعبير، يصل إلى أوجه في وقت مناسب جداً قبل مواجهة توتنهام هوتسبير الإنجليزي في دوري أبطال أوروبا.

136964524_15182319989561n

كما نعلم جميعاً فإن توتنهام فريق يستطيع تقديم انضباط دفاعي هائل هو الآخر، لكن حتى نكون صادقين فإنه لم يكن قريباً من كاتيناتشو يوفنتوس في الموسم الحالي، حتى مباراته المذهلة ضد ريال مدريد حصل المنافس على عدة فرص سهلة للتسجيل، وهو شيء لا يمنحه يوفنتوس للمنافسين على الإطلاق في الأسابيع القليلة الماضية.

توتنهام أمام معضلة حقيقية ضد يوفنتوس، فإن أراد تطبيق أسلوب دفاعي صارم ومنظم واللعب على الهجمات المرتدة معتمداً على تميز لاعبيه في استغلال المساحات واللعب المباشر فإنه سيواجه دفاع منظم بالمقابل ولا يتركون مساحات بالأساس للمنافس لكي يستغلها، وإن أراد تطبيق أسلوب الضغط العالي للوصول إلى شباك يوفنتوس فإنه مهدد بالفشل في تسجيل الأهداف وفي ذات الوقت كشف خط دفاعه الذي لا يجيد التعامل مع اللعب المفتوح على ما يبدو.

صحيح أن توتنهام ليس المطالب بالتسجيل الليلة في يوفنتوس أرينا، لكن لا تستطيع المراهنة على ذلك لكي تستدرج السيدة العجوز لأن أليجري سيكون حتماً أكثر صبراً منك، أكثر انضباطاً وهدوءاً، وسينتظر الخطأ من لاعبيك حتى الدقيقة تسعين، ولو خرج من المباراة فائزاً بهدف دون رد فسوف يكون حقق نتيجة أكثر من ممتازة حتى موعد لقاء العودة.

توتنهام لن يكون في وضعية مريحة أمام كاتيناتشو يوفنتوس، لكن هذا لا يعني بأنه سيفشل في المهمة، دائماً على هذا المستوى العالي من التنافس تبقى الاحتمالات مفتوحة على مصراعيها.

فيديو مهم بريميرليج 360 .. إضاءات على الجولة 27

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية