مواقع ألمانية تهاجم بايرن ميونيخ ويثبت إستفادة البافاري من التحكيم !

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

لم ير أحد بايرن ميونيخ، في العقد الأخير على الأقل، يعترض على حكام مبارياته بهذا الشكل، الذي اعترض به على المجري فيكتور كاساي، بعد الخروج من ربع نهائي دوري أبطال أوروبا إثر الخسارة أمام ريال مدريد 2-4 مساء الثلاثاء.

ويرى خبراء التحكيم في موقع “كوليناس إربن” على تويتر أن الحكم المجري صاحب الخبرة الطويلة ارتكب الكثير من الأخطاء في مواقف مهمة “كما أن مساعديه كانوا متمركزين بشكل سيء في بعض حالات التسلل.” وأورد موقع “شبورت 1” الألماني ستة أخطاء جسيمة وقعت فيها صافرة فيكتور كاساي، وكانت أغلبها لصالح الفريق الملكي.

صافرة كاساي لصالح الريال

من أهم أخطاء الحكم، التي صبت في مصلحة الفريق الملكي احتسابه الهدف الثاني (هدف التعادل) الذي سجله رونالدو رونالدو في الدقيقة 105 وكان في وضعية تسلل حسب خط وهمي وضعه فرانك ريبيري على صورة للهدف في صفحته بموقع انستغرام. وجاء هدف التقدم بعده بأربعة دقائق أيضا من وضعية تسلل عندما مرر البرازيلي مارسليو الكرة إلى الدون البرتغالي فسددها في شباك نوير، وكان متسللا أيضا.

طرد فيدال في الدقيقة 84 كان خطأ تحكيميا جسيما أيضا، فقد حصل على الإنذار الثاني رغم أنه لعب الكرة أولا قبل أن تعود قدمه للخلف بشكل تلقائي وتصطدم بساق ماركو أسينسيو. والموقف لم يكن ليستحق أن يحتسب خطأ، ناهيك عن بطاقة وطرد للاعب في ذلك الوقت المهم من المباراة.

وفي المقابل كان على كاساي طرد لاعب خط وسط الريال كاسيميرو في الدقيقة 79 بعدما دهس قدم أرين روبن. ويقول موقع “شبورت 1” إن مقطع الفيديو يظهر أن كاساي “هَمَّ بوضع يده في جيبه لإخراج بطاقة لكن عندما رأى أن اللاعب هو كاسيميرو ترك البطاقة.” وكان الحكم المجري قد احتسب قبل ذلك ركلة جزاء لبايرن ومنح اللاعب البرازيلي بطاقة صفراء في الدقيقة 52 بعد خطئه ضد روبن أيضا.

أرتورو فيدال يناقش طرد بغير وجه حق في الدقيقة 84، لكن كان من الممكن أن يطرد أيضا في الدقيقة 48.

أرتورو فيدال يناقش طرد بغير وجه حق في الدقيقة 84، لكن كان من الممكن أن يطرد أيضا في الدقيقة 48.

ومن أخطاء كاساي التي صبت في مصلحة الريال اعتباره ليفاندوفسكي متسللا في الدقيقة 66 عندما سنحت له فرصة ذهبية لينفرد بالمرمى وكانت يمكنه أن يسجل الهدف الثاني لفريقه الذي كان فائزا بهدف لصفر. ولو تقدم بايرن بهدفين لصفر ربما كان النتيجة ستكون مختلفة.

بايرن استفاد أيضا من أخطاء كاساي

رغم ذلك كانت هناك أخطاء لفيكتور كاساي استفاد منها بايرن وأهمها الهدف الثاني للفريق البافاري في الدقيقة 77، حيث كان ليفاندوفسكي متسللا قبل أن يهاجم راموس ويرتبك المدافع المدريدي فيدفع الكرة داخل شباك فريقه ويقول خبراء التحكيم في موقع “كوليناس إربن”: “طبقا لقانون اللعبة.. كان يجب إلغاء الهدف.”

وصحيح أن طرد فيدال لم يكن مستحقا في الدقيقة 84 إلا أن اللاعب التشيلي كان يستحق إنذارا وبالتالي الطرد في الدقيقة 48، عندما ارتكب خطأ بخشونة زائدة مع كاسيميرو. لكن كاساي كان متساهلا وغض الطرف عن ذلك، غير أنه على ما يبدو بدأ يضعه في الحسبان، لما هو قادم.

رونالدو سجل ثلاثة أهداف على ملعب برنابيو، اثنان منها من تسلل، حسب خبراء تحكيم كروي

رونالدو سجل ثلاثة أهداف على ملعب برنابيو، اثنان منها من تسلل، حسب خبراء تحكيم كروي

كاساي لم يتردد في احتساب ركلة الجزاء التي حصل عليها البافاري وسجل منها ليفاندوفسكي الهدف الأول. رغم أنه كان يجب عليه على الأقل التأكد تماما من أن كاسيميرو هو من أسقط روبن فعلا في منطقة جزاء الريال عندما كان هناك صراع على الكرة بينهما.

بايرن والريال يستفيدان من المعرفة المسبقة

ويقول موقع فوكوس نقلا عن تقرير لصيحفة “زود دويتشه تسايتونغ” إن غضب بايرن مما حدث في مباراة الريال وراءه ما هو أكثر من ذلك. وبناء على التقرير “فإن دوائر مقربة من ريال مدريد تعرف أحيانا من سيحكم مباراة الفريق، قبل إعلان اليويفا رسميا عن (اسم) الحكم”، وهناك دليل على ذلك يعود لعام 2013.

ويزعم تقرير “زود دويتشه” أن بايرن استفاد في الأيام الخالية من المعرفة المسبقة تلك “فكلما كان النادي كبيرا وصاحب نفوذ، يتمتع بمزايا لدى الحكام.” وحتى الآن لم يكن للبافاريين أن يشتكوا من الحكام.. لكن فيما يخص على مزايا الحكام فإن ريال مدريد يفوق البافاريين تماما في هذه المسألة، حسب الصحيفة الألمانية.

الأكثر مشاهدة

مفاجأة في تشكيلة اليويفا المثالية لإياب ربع نهائي دوري الأبطال

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
مارسيلو

نشر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا) عبر موقعه الرسمي التشكيلة المثالية لإياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

وشهدت التشكيلة مفاجأة كبيرة بغياب مارسيلو الظهير الأيسر لريال مدريد رغم أنه قدم مردود مميز جداً، حيث صنع هدف لزميله كريستيانو رونالدو بطريقة رائعة، كما أنه تصدى لهدف محقق لبايرن ميونخ، عدا على أن سجل رقماً مذهلاً بعد قيامه بـ9 مراوغات خلال المباراة برقم قياسي في البطولة هذا الموسم، كما أنه صنع 8 فرص محققة للتسجيل.

وشهدت التشكيلة تواجد لاعب واحد فقط من ريال مدريد، ونفس الشيء بالنسبة لبايرن ميونخ، أتلتيكو مدريد وبوروسيا دورتموند، في المقابل تواجد لاعبين من برشلونة وموناكو، أما يوفنتوس فقد حجز 3 مقاعد في التشكيلة.

وجاء فريق الأسبوع على النحو التالي:-

حراسة المرمى: تير شتيجن (برشلونة)

الدفاع: ألفيس (يوفنتوس) .. بيكيه (برشلونة) .. بونوتشي (يوفنتوس) .. ساندرو (يوفنتوس)

الوسط: ساؤول (أتلتيكو مدريد) .. ليمار (موناكو) .. مبابي (موناكو)

الهجوم: رونالدو (ريال مدريد) .. ليفاندوفسكي (بايرن ميونخ) .. رويس (بوروسيا دورتموند)

UCLTOTW10 (1)

تابع : مباريات اليوممباريات الغدمباريات الأمس

الأكثر مشاهدة

كريستيانو رونالدو في مواجهة بايرن ميونخ

لم يكن يتوقع أشد المتفائلين بالبرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد الإسباني أن ينجح في تقديم أفضل أداء له في دوري أبطال أوروبا في الدور ربع النهائي، رونالدو واجه كتيبة بايرن ميونخ الألماني بقيادة كارلو أنشيلوتي، وعطفاً على مستواه في الموسم الحالي كان من المفترض أن يخسر الصراع مع نظيره الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة.

ميسي على العكس من ذلك، قدم أداء رائع جداً في دور المجموعات كما استطاع تسجيل هدف من ركلة جزاء في ثمن النهائي، بالمقابل فإن رونالدو سجل هدفين فقط طوال مشواره في البطولة، لذلك كان من المنطقي أن يكون ليونيل الأقرب لحسم الصراع بين النجمين فيمن يصل أولاً للهدف رقم 100 في دوري أبطال أوروبا.

ليست حرب عادية، من شاهد ردة فعل ليونيل في الموسم الحالي ومحاولات رونالدو سيعي بأن الحرب بينهما كانت كبيرة جداً في رحلة الوصول إلى الرقم التاريخي المبهر في المسابقة الأغلى على مستوى الأندية في العالم، رونالدو كان يملك فارق شاسع عن ميسي قبل انطلاق البطولة حيث سجل 93 هدفاً فيها مقابل 83 هدف لصالح منافسه، قبل أن ينجح الأرجنتيني في تحقيق عودة مذهلة كادت أن تقلب الطاولة على البرتغالي.

لكن ما لم يكن متوقعاً هو الذي حدث، رونالدو استطاع عبر لقائي الذهاب والعودة ضد بايرن ميونخ من تسجيل 5 أهداف في شباك مانويل نوير مكناه من تحقيق قفزة هائلة على صعيد ترتيب هدافي البطولة تاريخياً والوصول إلى الهدف رقم 100.

ronaldo

العلامة الذهبية كسبها رونالدو عبر مواجهة البافاري، الخصم الألماني أصبح من أكثر الفرق المفضلة لكريستيانو في دوري أبطال أوروبا، فخلال المباريات الأربع الماضية سجل 4 أهداف في شباكهم، وأضاف لها 5 اهداف في الموسم الحالي، ليصبح في جعبته 9 أهداف في 6 مباريات.

رونالدو وصل إلى الانجاز الذي سعى له في المواسم الأربع الأخيرة، انجاز لم يكن أحد يتصور أنه سيصل إليه قبل ميسي مع بداية موسم 13\2014 حيث كان حينها يتفوق عليه ليونيل بفارق كبير في صدارة هدافي البطولة تاريخياً، قبل أن يستغل النجم البرتغالي مواجهات الأندية الألمانية، وأبرزها ضد بايرن ميونخ، لكي يصعد على أكتافهم نحو قمة وسدة هدافي أوروبا تاريخياً.

انتهت المعركة الأبرز بين النجمين، لم يعد بمقدور ميسي أن يكون أول لاعب يصل لمئة هداف في بطولات أوروبا أو دوري أبطال أوروبا فمنافسه سبقه لهذا الانجاز، لكن الحرب بينهما لم تنتهي بعد فما زال بإمكان الأرجنتيني أن يكون أفضل هداف في تاريخ المسابقة حينما يعتزلان سوياً اللعبة، وفي ذلك صراع كبير سينشأ بينهما في المواسم المقبلة.

الأكثر مشاهدة