قبل مواجهة الأهلي والترجي.. حكاية 12 نهائي أفريقي بنكهة عربية خالصة

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

يتحدد مساء غد الجمعة الفريق الفائز بلقب دوري أبطال أفريقيا نسخة 2018، حين يحل الأهلي المصري ضيفاً على الترجي التونسي بملعب رادس بإياب الدور النهائي للمسابقة.

ويعد اللقاء هو الثالث عشر من حيث النهائيات العربية الخالصة على اللقب الأفريقي، حيث سبق وأن أجريت 12 مواجهة في الدور النهائي دوري الأبطال الأفريقي بين فريقين عربيين.

الأهلي المصري والهلال السوداني يقصان شريط النهائي العربي الأول في عام 1982 ويتوج الأهلي باللقب بعد تعادل سلبي بالسودان وفوز بهدفين نظيفين بمصر.

الرجاء المغربي ومولودية وهران الجزائر ي يخوضان النهائي العربي الأفريقي الثاني في عام 1989 ويحقق الرجاء اللقب بركلا الترجيح بعد فوز كل فريق بهدف نظيف في ملعبه.

الوداد المغربي والهلال السوداني على موعد مع اللقاء العربي الخالص في نهائي دوري أبطال أفريقيا 1992، ويتوج الوداد بعد تعادل سلبي في السودان وفوز بهدفين في المغرب.

الزمالك المصري يكون طرف نهائي عربي خالص على لقب الأميرة الأفريقية أمام الترجي التونسي في 1994 ويحقق بطل تونس اللقب بعد تعادل سلبي بالقاهرة وفوز بثلاثية في تونس.

في نهائي دوري الأبطال 1999 يصطدم الترج التونسي بالرجاء المغربي، ويتوج الأخير بركلات الترجيح بعد تعادل سلبي هيمن على نتيجتي الذهاب والاياب.

في عام 2002 يلتقي الزمالك المصري بالرجاء البيضاوي المغربي، ويحقق بطل مصر اللقب بعد أن فرض تعادل سلبي على منافسه بالمغرب وحقق فوزاً ثميناً في الاياب بهدف دون رد.

الأهلي يخوض 3 نهائيات عربية خالصة في 3 نسخ متتالية الأولى أمام النجم الساحلي التونس في 2005 ويحقق بطل مصر اللقب، بثلاثية في الاياب أعقب تعادل سلبي في الذهاب، ويواصل التفوق على التوانسة بلقب جديد في 2006 على حساب الصفاقسي بتعادل إيجابي بالقاهرة وفوز خارج حدود الميدان برادس، أما الثالث فخسره بطل مصر أمام النجم الساحلي التونسي بعد تعادل سلبي في سوسة وخسارة قاسية بالثلاثة بالقاهرة.

في 2011 يتجدد اللقاء بين الأندية العربية على لقب دوري الأبطال، فيتوج الترجي على حساب الوداد البيضاوي المغربي باللقب القاري بعد تعادل سلبي بالمغرب وفوز بهدف في تونس بالاياب.

الأهلي والترجي يتقابلا في نهائي 2012 ويحقق بطل مصر اللقب بعد تعادل ايحابي بالقاهرة وفوز بثنائية في تونس.

ويخوض الأهلي نهائي عربي جديد يجمع بالوداد البيضاوي المغربي ويحقق المغاربة اللقب بعد تعادل ايجابي بالاكندرية وانتصار بهدف نظيف في الدار البيضاء في نهائي نسخة 2017.

ترى من سيحسم النهائي العربي الثالث عشر ويعانق الأميرة السمراء في 2017 الأهلي أم الترجي؟

الأكثر مشاهدة

كيف يفاجىء كارتيرون الترجي في رادس؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

انتصار بثلاثة أهداف مقابل هدف حسم به الأهلي لقاء الذهاب لإياب نهائي دوري أبطال أفريقيا 2018 على حساب الترجي التونسي.

الأهلي يكفيه التعادل أو الخسارة بفارق هدف من أجل ضمان التتويج وحصد اللقب للمرة التاسعة في تاريخه.

ويلزم الأهلي تأمين دفاعاته وتحصين مرماه جيداً من أجل الخروج بنتيجة إيجابية تمنحه الحفاظ على نتيجة الذهاب ومن ثم معانقة أميرة أفريقيا.

كارتيرون، المدير الفني الفرنسي لفريق النادي الأهلي يمكنه مفاجئة الترجي بعدة طيقة نستعرضها في التقرير التالي:

اللعب 4-3-2-1

على كارتيرون الدفع بلاعب ارتكاز ثالث في منتصف الميدان بعد الثغرات التي ظهرت بمتوسط ميدان الأهلي في لقاء الذهاب، بالدفع بأكرم توفيق بجوار الثنائي حسام عاشور والسولية، والتخلي عن أحمد حمودي صاحب الأداء الدفاعي الهزيل، مع ترك وليد سليمان واسلام محارب على الأطراف خلف صلاح محسن.

اللعب بمهاجم خفي (4-3-3)

كارتيرون بإمكانه تغيير الطريقة أيضاً لـ 4-3-3 وعدم الدفع برأس حربة صريح، بحيث يكون أكرم توفيق ثالث لاعبي الارتكاز مع عاشور والسولية، ويلعب أمامهم الثلاثي وليد سليمان في العمق وأحمد حمودي واسلام محارب على الأطراف، ويعتمد الأهلي وقتها على الانطلاق في المرتدات وطريقة المهاجم الخفي الغير مراقب القادم من الخلف.

المبادرة والمرتدات

حسام حسن المدير الفني لفريق النادي المصري البورسعيدي طبق نظرية اللعب بثنائي هجومي خارج الديار للقيام بمرتدات سريعة وخطف أهداف خلال لقاء اتحاد الجزائر بملعب الأخير بربع نهائي الكونفدرالية، ونجح في تحيق مراده، ولم لا يدفع كارتيرون بالثنائي صلاح محسن ومروان محسن في قيادة خط الهجوم على حساب أحمد حمودي، وترك سليمن ومحارب على الأطراف والاحتفاظ بعاشور والسولية في الاتكاز، خاصةً وأن قلب دفاع الترجي يعاني من عدة أزمات، وسيحسم الأهلي اللقب بشكل كبير حال نجاحه في زيارة الشباك التونسية.

الأكثر مشاهدة

قبل مواجهة الأهلي .. الترجي “كثير من النهائيات قليل من التتويجات”

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

يستضيف الفريق الأول لكرة القدم بنادي الترجي التونسي نظيره الأهلي المصري بملب رادس، بالعاصمة التونسية، في التاسعة من مساء الجمعة المقبل، بإياب نهائي دوري أبطال أفريقيا 2018.

وكان الأهلي قد فاز في لقاء الذهاب ببرج العرب بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد.

الترجي بلغ نهائي دوري الأبطال للمرة السابعة في تاريخه، حيث خاض 6 نهائيات سابقة بدوري الأبطال قبل نسخة 2018.

ومن بين المرات الستة السابقة تمكن الفريق التونسي من معانقة اللقب في مرتين فقط أعوام 1994 على حساب الزمالك المصري بتعادل سلبي بالقاهرة وفوز بثلاثية في المنزة و2011 على حساب الوداد المغربي بتعادل سلبي في المغرب وفوز بهدف نظيف بتونس.

وبلغ الترجي نهائي 94 وحصل على اللقب بينما أخفق في أعوام 1999 و 2000 على حساب كل من الرجاء المغربي وهارتس أوف أوك الغاني على الترتيب، ثم العودة لخسارة اللقب من جديد على يد مازيمبي الكونغولي في 2010، ثم التتويج في 2011، وعودة للاخفاق من جديد على يد الأهلي في 2012.

الأكثر مشاهدة