رقم سلبي لهجوم الزمالك رغم هدف كاسونجو

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

على الرغم من تحقيق الزمالك فوز ثمين على حساب وادي دجلة في لقاء الجولة الـ 24 من الدوري المصري الممتاز لكرة القدم، إلا أن هجوم الفريق الأبيض لم يصل إلى مستوى التوقعات قياسا بوجود العديد من الصفقات الهجومية سواء في انتقالات الصيف الماضي أو في يناير.

وسجل كاسونجو هدف الفوز للزمالك أمام وادي دجلة لينقذ فريقه من السقوط في فخ التعادل، لكن إجمالي ما سجله هجوم الفريق الأبيض، يعادل فقط ثلث الأهداف المسجلة ككل لأبناء ميت عقبة في الدوري حتى الآن.

وسجل الزمالك 27 هدفا من بينها 9 فقط عن طريق المهاجمين، وأبرزهم كاسونجو الذي سجل 4 أهداف، بينما تكفل بنجامين أشيمبونج وصلاح عاشور ونانا بوكو ومحمد عنتر بقية الأهداف.

قد تكون ميزة لأي فريق أن يسجل عن طريق العديد من اللاعبين وليس المهاجمين فقط، لكن في الوقت نفسه، تعكس إحصائيات هجوم الزمالك ضعف واضح في المستوى التهديفي.

وتضمن هجوم الزمالك سواء من بداية الموسم أو بعد انتقالات يناير 8 لاعبين في مراكز قلب الهجوم والجناح الهجومي والمهاجم الثاني أو الظل، وهو كاسونجو وأشيموبنج ورزاق سيسيه وباسم مرسي وخالد قمر وصلاح عاشور ويوسف أوباما بالإضافة إلى نانا بوكو

الأكثر مشاهدة

الاتحاد يخطف الداخلية بثنائية

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

اقتنص الاتحاد السكندري فوزا صعبا على حساب الداخلية بهدفين دون رد في لقاء الأسبوع الـ 24 من الدوري المصري الممتاز لكرة القدم.

لعب الاتحاد مباراته الاولى بعد رحيل مدربه الإسباني خوانكو ماكيدا الذي انفصل عن النادي بقرار من الإدارة لسوء النتائج خاصة بعد الخسارة التي تلقاها مؤخرا أمام الانتاج الحربي “3-2”.

سجل الهدف الاول للاتحاد شوقي السعيد بالدقيقة 38 من تمريرة أحمد كابوريا من ضربة حرة ، ليضعها برأسية دون رقابة من الدفاع في شباك الحارس محمد الغرباوي.

وتراجع الاتحاد للدفاع في الشوط الثاني، فيما أضاع الداخلية العديد من الفرص السهلة على مرمى الهاني سليمان، لينجح هشام شحاتة  في تسجيل هدف خاطف بالدقيقة 90 من تسديدة صاروخية مسجلا أحد أفضل أهداف الدوري هذا الموسم.

لكن الداخلية قلص الفارق بهدف متأخر من تسديدة قريبة المدى سكنت مرمى الهاني سليمان، لكن الهدف لم يكن كافيا لأن يعود الأحمر والأسود للقاء من جديد.

رفع الاتحاد رصيده إلى 25 نقطة ليتقدم إلى المركز الـ 14، أما الداخلية فله 30 نقطة بالمركز العاشر.

الأكثر مشاهدة

رغم التعاقد مع لطفي.. رحلة الأهلي في البحث عن حارس مستمرة!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

جاء تعاقد الأهلي مع علي لطفي حارس مرمى إنبي في فترة الانتقالات الشتوية الماضية بيناير، ليبين خطط الفريق الأحمر ومدربه حسام البدري للنزول بمعدل أعمار اللاعبين تدريجيا، وتجديد الدماء داخل القلعة الحمراء.

وقابل انضمام لطفي إلى الأهلي، ليقابله رحيل أحمد عادل عبدالمنعم إلى مصر المقاصة، بينما يكتنف الغموض مصير الحارس المخضرم شريف إكرامي الذي يظل على مقاعد البدلاء في الفترة الحالية، لحساب الحارس الأساسي المتألق محمد الشناوي.

لكن المفاجأة هي أن تعاقد الأهلي مع لطفي، ربما لا يوقف رحلة بحث مسؤولي القلعة الحمراء، عن حارس مرمى جديد، خاصة أن البدري لا يكف عن القلق بشأن هذا المركز، رغم ثبات مستوى الشناوي بشكل كبير، فضلا عن تقديم لطفي مستويات مميزة، مع الفريق البترولي ما أهله للانضمام إلى إنبي.

وعلمت “سبورت360” من مصادر داخل الأهلي أن هناك محاولات أهلاوية لاستقطاب حارس جديد يكون من بين الأسماء الكبرى المتألقة في الفترة الأخيرة، وتتجه الأنظار إلى محمد عواد حارس مرمى الإسماعيلي، بينما يبقى اسم أحمد الشناوي حارس مرمى الزمالك مطروحا، لاسيما أنه لم يجدد عقده مع القلعة البيضاء حتى الآن.

الخيارات تبدو صعبة بالنسبة للأهلي، حيث لن يقبل الإسماعيلي – على الأقل في الوقت الحالي – أن يرحل نجم الفريق إلى الأهلي بعدما ضم الأخير عديد اللاعبين من أبناء قلعة الدراويش، في حين أن الشناوي يظل يسعى لخوض تجربة الاحتراف الأوروبي، ويضع نصب عينيه المشاركة في كأس العالم، كفرصة جيدة لتقديم نفسه أمام أندية أوروبا.

وتتلخص مساعي الأهلي في ضم أحد الثنائي أو جلب حارس آخر، في يقينه بأن استمرار شريف إكرامي بديلا ربما لا يدم طويلا، فالموقف لا يريح الحارس الدولي، وفي نفس الوقت، لا يميل البدري لإجراء تعديلات على مركز الحارس الأساسي في التشكيل.

وتأتي مشاركات الأهلي المتلاحقة في البطولات الأفريقية، وضغط المباريات المحلية، لتضع الأحمر أمام حتمية وجود أكثر من بديل في كل مركز، حتى لا يعاني من أخطاء أو نقص قد يتسببان في ضيع لقب أو بطولة ثمينة.

الأكثر مشاهدة