الاتحاد يخطف الداخلية بثنائية

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

اقتنص الاتحاد السكندري فوزا صعبا على حساب الداخلية بهدفين دون رد في لقاء الأسبوع الـ 24 من الدوري المصري الممتاز لكرة القدم.

لعب الاتحاد مباراته الاولى بعد رحيل مدربه الإسباني خوانكو ماكيدا الذي انفصل عن النادي بقرار من الإدارة لسوء النتائج خاصة بعد الخسارة التي تلقاها مؤخرا أمام الانتاج الحربي “3-2”.

سجل الهدف الاول للاتحاد شوقي السعيد بالدقيقة 38 من تمريرة أحمد كابوريا من ضربة حرة ، ليضعها برأسية دون رقابة من الدفاع في شباك الحارس محمد الغرباوي.

وتراجع الاتحاد للدفاع في الشوط الثاني، فيما أضاع الداخلية العديد من الفرص السهلة على مرمى الهاني سليمان، لينجح هشام شحاتة  في تسجيل هدف خاطف بالدقيقة 90 من تسديدة صاروخية مسجلا أحد أفضل أهداف الدوري هذا الموسم.

لكن الداخلية قلص الفارق بهدف متأخر من تسديدة قريبة المدى سكنت مرمى الهاني سليمان، لكن الهدف لم يكن كافيا لأن يعود الأحمر والأسود للقاء من جديد.

رفع الاتحاد رصيده إلى 25 نقطة ليتقدم إلى المركز الـ 14، أما الداخلية فله 30 نقطة بالمركز العاشر.

الأكثر مشاهدة

رغم التعاقد مع لطفي.. رحلة الأهلي في البحث عن حارس مستمرة!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

جاء تعاقد الأهلي مع علي لطفي حارس مرمى إنبي في فترة الانتقالات الشتوية الماضية بيناير، ليبين خطط الفريق الأحمر ومدربه حسام البدري للنزول بمعدل أعمار اللاعبين تدريجيا، وتجديد الدماء داخل القلعة الحمراء.

وقابل انضمام لطفي إلى الأهلي، ليقابله رحيل أحمد عادل عبدالمنعم إلى مصر المقاصة، بينما يكتنف الغموض مصير الحارس المخضرم شريف إكرامي الذي يظل على مقاعد البدلاء في الفترة الحالية، لحساب الحارس الأساسي المتألق محمد الشناوي.

لكن المفاجأة هي أن تعاقد الأهلي مع لطفي، ربما لا يوقف رحلة بحث مسؤولي القلعة الحمراء، عن حارس مرمى جديد، خاصة أن البدري لا يكف عن القلق بشأن هذا المركز، رغم ثبات مستوى الشناوي بشكل كبير، فضلا عن تقديم لطفي مستويات مميزة، مع الفريق البترولي ما أهله للانضمام إلى إنبي.

وعلمت “سبورت360” من مصادر داخل الأهلي أن هناك محاولات أهلاوية لاستقطاب حارس جديد يكون من بين الأسماء الكبرى المتألقة في الفترة الأخيرة، وتتجه الأنظار إلى محمد عواد حارس مرمى الإسماعيلي، بينما يبقى اسم أحمد الشناوي حارس مرمى الزمالك مطروحا، لاسيما أنه لم يجدد عقده مع القلعة البيضاء حتى الآن.

الخيارات تبدو صعبة بالنسبة للأهلي، حيث لن يقبل الإسماعيلي – على الأقل في الوقت الحالي – أن يرحل نجم الفريق إلى الأهلي بعدما ضم الأخير عديد اللاعبين من أبناء قلعة الدراويش، في حين أن الشناوي يظل يسعى لخوض تجربة الاحتراف الأوروبي، ويضع نصب عينيه المشاركة في كأس العالم، كفرصة جيدة لتقديم نفسه أمام أندية أوروبا.

وتتلخص مساعي الأهلي في ضم أحد الثنائي أو جلب حارس آخر، في يقينه بأن استمرار شريف إكرامي بديلا ربما لا يدم طويلا، فالموقف لا يريح الحارس الدولي، وفي نفس الوقت، لا يميل البدري لإجراء تعديلات على مركز الحارس الأساسي في التشكيل.

وتأتي مشاركات الأهلي المتلاحقة في البطولات الأفريقية، وضغط المباريات المحلية، لتضع الأحمر أمام حتمية وجود أكثر من بديل في كل مركز، حتى لا يعاني من أخطاء أو نقص قد يتسببان في ضيع لقب أو بطولة ثمينة.

الأكثر مشاهدة

انهاء “عُقدة العشري” و 4 حقائق أخرى في انتصار الزمالك على دجلة

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

حقق الفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك انتصارًا ثمينًا على حساب نظيره وادي دجلة، بهدف دون رد، في اللقاء الذي جمع الفريقين، مساء اليوم الأربعاء، بملعب القاهرة الدولي، بمنافسات الجولة الـ 24 لمسابقة الدوري المصري الممتاز موسم 2017-2018.

وقفز الزمالك للمركز الثالث بجدول ترتيب المسابقة برصيد 42 نقطة، بينما ازداد موقف دجلة سوءً عقب الهزيمة، حيث تجمد رصيده عند النقطة 23 في المركز الخامس عشر.

السطور التالية نرصد من خلاله بلغة الأرقام 5 حقائق في انتصار الزمالك على دجلة.

أولاً: الزمالك ينهي عقدة العشري

تمكن الزمالك من تحقيق أول فوز له على المدير الفني طارق العشري بعد 2327 يومًا من الانتصار الأخير، والذي كان في الأول من أكتوبر لعام 2011 بنصف نهائي كأس مصر الذي جمع الأبيض بفريق حرس الحدود، حيث عجز الفريق الأبيض منذ هذا التاريح في تحقيق أي انتصار على العشري خلال 4 مباريات متتالية حتى أنهى الكونغولي كاسونجو نحس البيت الأبيض أمام مدافع الاتحاد السابق، وبهذا الفوز تعادل الطرفان (الزمالك والعشري) في عدد الانتصارات بتاريخ مواجهاتهما بالرقم 6 لكل منهما.

ثانيًا: الفوز العاشر للزمالك على دجلة

حقق فريق نادي الزمالك انتصاره العاشر على نظيره وادي دجلة خلال 16 مباراة جمعتهما تاريخًا ببطولتي الدوري والكأس، بينما استمر دجلة دون تحقيق أي انتصار على الفريق الأبيض في مقابل 6 تعادلات حسمت 6 مواجهات بينهما.

ثالثًا: مفارقة الجولة 24

الجولة 24 لمسابقة الدوري الممتاز في الموسم الماضي جمعت الزمالك بفريق يدربه طارق العشري هو فريق نادي انبي وتمكن البترولي من اسقاط الأبيض بثنائية، وشاءت الأقدار بمواجهة أخرى تجمع الزمالك بالعشري في الجولة 24 أيضاً، وذلك في لقاء الليلة بمنافسات الدوري الممتاز للموسم الجاري وتمكن الزمالك من رد الضربة وخطف الانتصار على دجلة.

رابعًا: فارق الهدف الواحد

الانتصارات الأربعة التي حققها الزمالك في ولاية المدير الفني إيهاب جلال، جيمعها جاء بفارق هدف واحد، فتفوق الفريق على كل من سموحة ودجلة بنتيجة (1-0) وعلى كل من طنطا والداخلية بنتيجة (2-1).

نظافة الشباك للمرة 11  خامسًا:

الزمالك حافظ على نظافة شباكه للمباراة رقم 11 خلال 24 مواجهة خاضها الفريق بمسابقة الدوري الممتاز بالموسم الجاري، ودخل دجلة ضمن قائمة 6 أندية لم تتمكن من هز شباك الفريق الأبيض بالدوري هذا الموسم.

الأكثر مشاهدة