سر الهجرة الجماعية لنجوم الكرة المصرية إلى الملاعب السعودية

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

سجل اللاعبون المصريون حضورا قويا بين أندية الدوري السعودي للمحترفين، في الموسم الحالي، الذي عرف قرارا جريئا من اتحاد الكرة برئاسة عادل عزت، ومباركة تركي آل الشيخ رئيس الهيئة العامة للرياضة بزيادة عدد المحترفين إلى 6 لاعبين لكل فريق.

في السابق كان يقتصر الحضور المصري على لاعب أو اثنين لموسم أو أكثر، في ظل تفضيل الكثير من اللاعبين الاحتراف الأوروبي، إذ اتيحت الفرصة، باعتبار أن المنافسة في الدوريات العربية والخليجية ليست بنفس القوة مقارنة بأوروبا، حتى ولو في دوريات أقل بالقارة العجوز، فهي على أية حال تتيح فرصة الترقي لأندية أكبر.

ولكن المثير في الأمر هو سر الإقبال الكبير من الأندية السعودية على ضم لاعبين مصريين، ورغبة نجوم الكرة المصرية في خوض التجربة السعودية.

سؤال يحاول “سبورت 360” الإجابة عنه من خلال التقرير التالي..

قبل موسم 2014-2015 كانت الكرة المصرية لا تمتلك أي سفراء في الملاعب السعودية، حتى قص أهلي جدة الشريط، وتعاقد مع محمد عبدالشافي نجم الزمالك السابق على سبيل الإعارة، لتتحول الإعارة لاحقا إلى بيع.

تألق عبدالشافي، الظهير الأيسر لمنتخب مصر، أسال لعاب الغريم المحلي لأهلي جدة، فريق الاتحاد، الذي تعاقد مع متألق آخر من الزمالك وهو محمود عبدالمنعم “كهربا” ليواصل هو الآخر مسلسل تألق المصريين على سبيل الإعارة، قبل أن يجدد “الإتي” إعارته في الموسم الحالي.

وفي الصيف الماضي بدأ الزخم يتزايد والحضور المصري في الملاعب السعودية يتعزز بوجود حسام غالي قائد الأهلي المصري، مع فريقه السابق النصر السعودي، وأيضا انتقال تاريخي لعصام الحضري الحارس المخضرم إلى التعاون السعودي، ومعه مصطفى فتحي معارا من الزمالك، قبل أن يلحق بهم شيكابالا مع الرائد.

Shikabala-kahraba

وفي يناير الحاري انضم مؤمن زكريا إلى أهلي جدة معارا من الأهلي المصري، بينما التحق زميله عماد متعب بهجوم التعاون، فيما فضل أحمد الشيخ التواجد مع الاتفاق.

وقد تشهد الأيام القادمة انتقال شريف إكرامي وصالح جمعة إلى الدوري السعودي، ومعهما أيضا محمد فاروق لاعب المقاولون المطلوب في الشباب السعودي.

الأمر لم يقتصر على المصريين، بل أن محترفي الكرة المصرية أيضا كان له نصيب كبير من الحضور بين الأندية السعودية، مثل محمد كوفي مع الاتفاق سابقا قبل العودة للزمالك ومنه إلى المصري، وأيضا ستانلي أوهاويتشي الذي كان معارا من وادي دجلة للزمالك قبل ان ينضم للقادسية.

وربما يفسر تلك الظاهرة عدة أمور أهمها تألق اللاعبين السابقين والشعبية والسمعة الكبيرة للاعب المصري بين الجماهير السعودية مثلما حدث مع كهربا وعبدالشافي.

بالإضافة إلى ذلك، فإن المقابل المادي في الغالب يكون سخيا للغاية، ما يغري اللاعبين وأيضا الأندية على إتمام الاتفاق.

إلى جانب ذلك فإن اللاعبين المحترفين أصبحوا قوام المنتخب الوطني المصري في الفترة الأخيرة مع هيكتور كوبر، ما يغري البعض من أجل خوض تلك التجربة أملا في لفت الأنظار.

ولعل من بين الأسباب أيضا، أن بعض اللاعبين لا يجدون فرصة حقيقية مع أنديتهم، أو يتعرضون لانتقادات جماهيرية، ما يدفعهم للرحيل صوب الدوري السعودي، مثل عماد متعب وأحمد الشيخ وكذلك مصطفى فتحي.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة

حراسة المرمى مصدر حيرة للفراعنة قبل المونديال

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

تشهد الكرة المصرية في الفترة الأخيرة تحولات كبيرة في مستوى بعض العناصر التي من المفترض أنها أساسية في تشكيل الأرجنتيني هيكتور كوبر المدير الفني لمنتخب مصر.

تلك التحولات جاءت سلبية بشكل كبير، ففي الوقت الذي تقترب فيه نهائيات كأس العالم، يشعر كل لاعب دولي بالقلق على موقعه في قائمة كوبر، سواء بين العناصر الأساسية أو حتى البديلة.

ولعل تلك المستويات غير المطمئنة قد طالت أحد أكثر المراكز حساسية وهو حراسة المرمى.

وفي الوقت الذي اعتمد فيه كوبر على المخضرم عصام الحضري، وشريف إكرامي وأحمد الشناوي في أمم أفريقيا الأخيرة بالجابون وكذلك مشوار تصفيات كأس العالم، فإن موقف اثنين على الأقل من الثلاثي السابق ذكره مثار جدل.

بالحديث عن الحضري يقدم مستويات مقبولة مع التعاون السعودي، الفريق غير المنافس على مناطق القمة بدوري المحترفين، لكنه ربما يضمن بنسبة كبيرة التواجد في المونديال، على الأقل تكريما له على ما قدمه طوال السنوات الماضية.

لكن المشكلة هنا تكمن في موقف الشناوي وإكرامي، في ظل تراجع مستوى الأول بشكل واضح مع الزمالك، وعدم مشاركة الأخير مع الأهلي، في ظل تألق بديله محمد الشناوي الذي فرض نفسه كحارس أول للفريق الأحمر.

إكرامي وأحمد الشناوي أصبحا في موقف لا يحسدان عليه، إذ أن الأيام تمر سريعا، وسرعان ما سيكون كأس العالم على الأبواب، علما بأن تألق الشناوي “محمد”، ومحمد عواد حارس الإسماعيلي ربما يحرج الجهاز الفني للمنتخب، علما بأن كوبر من أنصار الخبرة الدولية دائما في الاختيار، والديل أنه لطالما انتقى لاعبين لا يشاركون مع أنديتهم بداعي أنهم يعرفون أسلوب لعبه ولديهم من الخبرات الدولية ما يمكنهم من المشاركة مع المنتخب.

الأمر الآن ما بين خيار المتألقين – لو استمر تألقهم – وبين الخيارات التقليدية حتى ولو لم تكن بنفس المستوى المأمول.. فكيف سيتصرف جهاز المنتخب من الآن وحتى كأس العالم ؟

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة

قرارات صارمة في الأهلي بعد فيديو سخرية اللاعبين من الزمالك

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

قال شريف فؤاد المتحدث الإعلامي بالنادي الأهلي، إن محمود الخطيب رئيس النادي أبدى إنزعاجه الشديد من الفيديو المُسرب للاعبي الفريق أثناء وجودهم في مطار القاهرة للسفر إلى الإمارات استعدادا لكأس السوبر أمام المصري البورسعيدي، وهو الفيديو الذي ظهر فيه عدد من اللاعبين يتحدثون عن مباراة القمة أمام الزمالك، ويسخرون من بعض لاعبي الفريق الأبيض وينتقدون رئيسه ومدربه.

وقرر “بيبو” معاقبة مسؤول التواصل الاجتماعي الخاص  بالأهلي، بالإيقاف عن العمل، وتحويل الشخص الذي قام بالتصوير ونشر الفيديو، إلى التحقيق، بالإضافة إلى ترحيل صاحب الفيديو من الإمارات وعودته على الفور إلى مصر.

وأشار فؤاد إلى أن رئيس الأهلي اتخذ القرار على الفور، مؤكدا أن ما حدث غير مقبول، وتم التنبيه على عدم اتخاذ مثل هذا السلوك، الذي من شأنه أن يثير التعصب بين الجماهير.

يذكر أن الفيديو كان قد أظهر أحمد عادل عبدالمنعم وكريم نيدفيد وبعض لاعبي الأهلي يتحدث عن أخطاء الزمالك ولاعبيه في القمة، وقرارات رئيسه مرتضى منصور بعد المباراة، وتولي إيهاب جلال تدريب الفريق الأبيض.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة