بالفيديو.. كم هدفا سجل النني في الملاعب الأوروبية ؟!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

ساهم محمد النني لاعب خط وسط أرسنال ومنتخب مصر في فوز كاسح للفريق الإنجليزي على ضيفه البيلاروسي باتي بورسيوف في ختام دور المجموعات لبطولة الدوري الأوروبي.

ويأتي الهدف الثاني للنني مع أرسنال منذ انضمامه في يناير الماضي ليحمل مفارقة طريفه، هي أن اللاعب لا يسجل محليا بل أنه يسجل أوروبيا فقط مع المدفعجية، فلا أحد ينسى هدفه الأول والمميز، الذي سجله مع النادي اللندني بمرمى برشلونة الإسباني في دور الـ 16 لبطولة دوري الأبطال الموسم الماضي.

وسجل النني قبل ذلك هدفين في الدوري الأوروبي بقميص فريقه السابق بازل السويسري قبل الانتقال إلى أرسنال، ليكون هدفه اليوم هو الثالث على مستوى مشاركاته بتلك المسابقة، والرابع بالنسبة للبطولات الأوروبية عموما.

إجمالا سجل النني  12 هدفا، وفقا لما ذكره موقع ترانسفير ماركت جاءت منها 10 مع بازل وصنع 8 أخرى، بينما مع أرسنال سجل هدفين وصنع 5

الأكثر مشاهدة

3 ملامح إيجابية في فوز الزمالك على الحرس بثلاثية

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

لا يمكن بأي حال من الأحوال القول بأن الزمالك قد عاد لمجرد الفوز على – فريق الدوري الممتاز ب – حرس الحدود بثلاثية في دور الـ 16 لكأس مصر.

فالزمالك الذي انتفض غبار النتائج السلبية في الدوري بالفوز العريض في الكأس، مازال أمامه الكثير من مظاهر التحسن في الأداء وفي الجوانب التكتيكية، لكن هذا لا يمنع أن الأبيض أخفى الوجه القبيح للكرة الذي كان عنوانه في المباريات السابقة، وبدأ في التحسن تدريجيا.

وسيتعين على المونتينجيري نيبوشا المدير الفني للزمالك – مع الفارق في مستوى المنافسين – التركيز على الإيجابيات وتعزيزها قبل استئناف مشوار الدوري، لاسيما أن الفوز يأتي في توقيت هام “معنويا” قبل لقاء الإسماعيلي في الدوري.

ولعل أبرز إيجابيات أداء الأبيض في مباراة اليوم..

1- عودة الضغط

أسفر ضغط لاعبي الزمالك في أكثر من مرة عن ارتباك دفاع المنافس وهي حقيقة فنية معروفة، أن أعتى دفاعات العالم، قد يخطئ في كرة أو أكثر عندما يتعرض لضغط قوي ومنظم من أول مهاجم في الفريق مرورا بلاعبي الوسط ثم الدفاع.

وفي المباريات الماضية لم نر هذا الضغط حاضرا، وهو ما فسره البعض بغياب الروح القتالية ووجود حالة تراخي غير مبررة.

2- تماسك دفاعي “نسبي”

لم يكن دفاع الزمالك في الحالة الأفضل لكن أدائه كان مقبولا بشكل عام، حيث لم يرتكب الكوارث التي ظهرت في اللقاءات الأخيرة وكلفت الفريق نتيجة مباراته أو على الأقل أهداف في الشباك البيضاء.

3- عناصر بديلة

ربما تكون عودة محمد إبراهيم تحديدا من المكاسب الهامة للزمالك، فهو لم يلعب مباراة كأساسي منذ فترة بعيدة، وبالتالي أن يعود بهذه القوة وهذا التأثير الإيجابي فهو أمر يجب أن يستفيد منه الأبيض مستقبلا.

فضلا عن الحماس لدى محمد الشامي الذي ينتظر منه “الزملكاوية” الكثير فيما هو قادم، وكذلك أشيمبونج وصلاح عاشور، فضلا عن المستوى الجيد لرزاق سيسيه ونجاح تجربة الظهير الأيمن ليوسف أوباما رغم عدم الاستفادة منه هجوميا.

الأكثر مشاهدة

3 ملامح إيجابية في فوز الزمالك على الحرس بثلاثية

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

لا يمكن بأي حال من الأحوال القول بأن الزمالك قد عاد لمجرد الفوز على – فريق الدوري الممتاز ب – حرس الحدود بثلاثية في دور الـ 16 لكأس مصر.

فالزمالك الذي انتفض غبار النتائج السلبية في الدوري بالفوز العريض في الكأس، مازال أمامه الكثير من مظاهر التحسن في الأداء وفي الجوانب التكتيكية، لكن هذا لا يمنع أن الأبيض أخفى الوجه القبيح للكرة الذي كان عنوانه في المباريات السابقة، وبدأ في التحسن تدريجيا.

وسيتعين على المونتينجيري نيبوشا المدير الفني للزمالك – مع الفارق في مستوى المنافسين – التركيز على الإيجابيات وتعزيزها قبل استئناف مشوار الدوري، لاسيما أن الفوز يأتي في توقيت هام “معنويا” قبل لقاء الإسماعيلي في الدوري.

ولعل أبرز إيجابيات أداء الأبيض في مباراة اليوم..

1- عودة الضغط

أسفر ضغط لاعبي الزمالك في أكثر من مرة عن ارتباك دفاع المنافس وهي حقيقة فنية معروفة، أن أعتى دفاعات العالم، قد يخطئ في كرة أو أكثر عندما يتعرض لضغط قوي ومنظم من أول مهاجم في الفريق مرورا بلاعبي الوسط ثم الدفاع.

وفي المباريات الماضية لم نر هذا الضغط حاضرا، وهو ما فسره البعض بغياب الروح القتالية ووجود حالة تراخي غير مبررة.

2- تماسك دفاعي “نسبي”

لم يكن دفاع الزمالك في الحالة الأفضل لكن أدائه كان مقبولا بشكل عام، حيث لم يرتكب الكوارث التي ظهرت في اللقاءات الأخيرة وكلفت الفريق نتيجة مباراته أو على الأقل أهداف في الشباك البيضاء.

3- عناصر بديلة

ربما تكون عودة محمد إبراهيم تحديدا من المكاسب الهامة للزمالك، فهو لم يلعب مباراة كأساسي منذ فترة بعيدة، وبالتالي أن يعود بهذه القوة وهذا التأثير الإيجابي فهو أمر يجب أن يستفيد منه الأبيض مستقبلا.

فضلا عن الحماس لدى محمد الشامي الذي ينتظر منه “الزملكاوية” الكثير فيما هو قادم، وكذلك أشيمبونج وصلاح عاشور، فضلا عن المستوى الجيد لرزاق سيسيه ونجاح تجربة الظهير الأيمن ليوسف أوباما رغم عدم الاستفادة منه هجوميا.

الأكثر مشاهدة