تحليل.. منتخب اللاعب الواحد ليس عيبا!

اعتماد الفريق على لاعب واحد ربما لا يكون بهذا السوء

فريق سبورت 360
14/11/2017

article:14/11/2017

تظل الفكرة الدائمة عن منتخب مصر – خاصة في عهد هيكتور كوبر – بأنه منتخب “باصي لصلاح”، وذلك لما يلعبه نجم ليفربول الإنجليزي من دور كبير ومؤثر مع الفراعنة في كل مباراة.

صلاح الذي سجل 5 أهداف وصنع هدفين من اصل 8 أهداف للفراعنة في المرحلة النهائية من التصفيات المونديالية، برهن عمليا على أنه العنصر الأهم في تشكيلة الأرجنتيني كوبر.

بل أن صلاح كان كذلك ايضا في عهد المدرب الأمريكي بوب برادلي الذي شهد بزوغ نجمه وبداية منحنى صعوده بعدما ساهم بشكل مباشر في فوز مصر بكل مباريات المرحلة الثانية من تصفيات كأس العالم 2014، كما سجل نجم الليفر أول هاتريك دولي له في عهد برادلي.

واستمر الحال أيضا مع المدرب الوطني شوقي غريب، لكن الخطة الدفاعية لكوبر والأسلوب المتحفظ نوعا مع في عهد كوبر زاد من الاعتماد على صلاح وانطلاقاته لدرجة أن بعض المنافسين يفرضون رقابة لصيفة (تفشل كثيرا) على النجم المصري من أجل ضمان عدم هروبه وانطلاقه نحو المرمى.

الحقيقة أن الأمر رغم كونه محل انتقاد سواء بالنسبة لكوبر أو سابقيه، من حيث الاعتماد المبالغ فيه على قدرات لاعب واحد، لو لم يوجد لأصبح المنتخب في ورطة، لكن حقيقة الأمر أن الموقف لا يتعلق بكوبر أو بصلاح فقط، بل أن هناك منتخبات تعول على مهارة وقدرات لاعب واحد فقط، ولنا في ذلك البرتغال مثلا واضحا باعتماده الكبير على النجم كريستيانو رونالدون مهاجم ريال مدريد.

رونالدو شأنه كشأن صلاح، ليس مقارنة من حيث الإمكانيات بالطبع، ولكن الفكرة ذاتها وهي أن المنافسين يخشون هذا اللاعب بعينه دون غيره، وهو أيضا نفسه اللاعب الذي لديه القدرة على تقديم الحلول الفردية.

صلاح دائما يخطف الأنظار قبل المباريات الهامة، ففي مواجهة نيجيريا كان النجم الأبرز الذي تركز عليه الصحافة، وأمام غانا والكونغو وأوغندا كذلك.

الأمر يختلف قليلا بالنسبة للأرجنتين مع ميسي وإن كان غياب نجم برشلونة يؤثر سلبا بالتأكيد على اداء راقصي التانجو.

إذا فالأمر ليس بدعة أن يعتمد منتخب على قدرات لاعب واحد، إذا كان يمكن توظيفه بالشكل الأمثل الذي يظهر قدراته ولا يضعه من جهة أخرى تحت ضغط المسؤولية الكبيرة.

زلاتان إبراهيموفيتش أيضا كان في السويد بمثابة الملهم كونه اللاعب الأبرز في المنتخب الاسكندنافي، وأيضا أندريه شيفشينكو مع أوكرانيا، وغيرهم من النجوم الذين كانوا الأبرز مع منتخبات بلادهم.


شارك

شارك بتعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

*

نقترح عليك

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة