رسميا.. إلغاء ودية مصر والإمارات

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

أعلن الاتحاد المصري لكرة القدم إلغاء المباراة الودية التي كانت مقررة بين منتخبي مصر والإمارات والمقرر لها يوم 9 نوفمبر المقبل في الإمارات في إطار تكريم منتخب الفراعنة بالتأهل لمونديال روسيا 2018.

أوضح مصدر بالاتحاد الإماراتي أنه على الرغم من تحمل شركة بريزنتيشن سبورت راعي المنتخب المصري لكافة التكاليف الخاصة بانتقال وإقامة الفراعنة في الإمارات في إطار العلاقة الوطيدة بين مصر والإمارات إلا أنه تقرر الاتفاق على إلغاء اللقاء بشكل رسمي.

المصدر أوضح أن الاتحاد المصري برئاسة المهندس هاني أبو ريدة أبدى عدم قناعته بترتيبات الشركة الإماراتية المنظمة لحفل التكريم والشكل الغير واضح المعالم لهذا التكريم.،ومن واقع الحرص على شكل المنتخب المصري تقرر رسميا إلغاء المباراة.

وتعثرت المفاوضات بين الشركة المنظمة والاتحاد المصري، حيث رفض الاتحاد التخلي عن شروطه التي وضعها من أجل حضور التكريم، وبالتالي ألغيت المباراة رسميا.

الأكثر مشاهدة

بالمستندات.. 79  مليون تكلفة فريق “زمالك ممدوح عباس”

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

استعرض مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك والمرشح لرئاسة النادي في الانتخابات الجديدة، التقرير الصادر عن الجهاز المركزي للمحاسابات الخاص بما أنفقه رئيس النادي الأسبق ممدوح عباس لتدعيم فريق الكرة.

ويتنافس مرتضى مع أحمد سليمان عضو المجلس السابق على رئاسة الزمالك في الانتخابات المقررة يومي 23 و24 نوفمبر المقبل.

وأكد مرتضى أن التقرير يدين المجلس الأسبق فيما أنفقه من أموال لجلب تعاقدات لم يستفد منها النادي، فضلا عن مقاضاة بعض اللاعبين السابقين للنادي بسبب فسخ تعاقداتهم بشكل عشوائي ما أضر بالنادي عبر المجالس المتعاقبة على إدارته.

وبلغت القيمة الإجمالية لتعاقدات الزمالك في حقبة ممدوح عباس 79 مليون جنيه، بينما كان التعاقد الابرز الغاني جونيور أجوجو القادم من نوتنجهام فورست الإنجليزي، والذي حصل على 11 مليون جنيه من إجمالي 40 مليون تقريبا قيمة عقده مع النادي.

5544
56566
555+6

الأكثر مشاهدة

كيف يتعامل البدري مع غيابات الأهلي أمام الوداد ؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

لم يكن حسام البدري المدير الفني للأهلي في حاجة إلى مزيد من الغيابات عن صفوف الفريق قبل موقعة مصيرية تحسم لقب دوري أبطال أفريقيا أمام الوداد المغربي.

حلم التاسعة الذي يطارده الاهلي، يواجه بعض الصعوبات تتمثل في نتيجة مباراة الذهاب غير المطمئنة والتعادل 1-1 في برج العرب، والمهمة الصعبة التي تنتظر المارد الأحمر في الدار البيضاء السبت المقبل، فضلا عن بعض الغيابات المؤثرة.

لكن الحلول التكتيكية يجب أن تكون حاضرة في ذهن البدري للخروج من مأزق الغيابات واختيار التوليفة الأمثل للتشكيل.

حيث يحيط الغموض بمصير بعض اللاعبين من المشاركة أمثال وليد سليمان وصالح جمعة وعبدالله السعيد، بينما تأكد بشكل كبير غياب كل من حسام عاشور والتونسي علي معلول.

الحلول ربما تكون محدودة أمام البدري ولكنها موجودة وتتمثل في التشكيل التالي بشكل مبدئي..

حراسة المرمى: شريف إكرامي

الدفاع: أحمد فتحي – سعد سمير – محمد نجيب – حسين السيد

الوسط: رامي ربيعة – عمرو السولية – عبدالله السعيد – صالح جمعة

الهجوم: جونيور أجاي – وليد أزارو

وتحقق تلك التوليفة التوازن في تشكيل البدري، بحيث يمكنه الدفع لاحقا بوليد سليمان أو أحمد حمودي، بالإضافة إلى عنصر الخبرة عماد متعب، والذي يميل البدري دائما للدفع به في آخر 10 دقائق أو حتى 5 دقائق!.

لكن في ظل الغيابات المتوقعة، فإن الحلول المثلى للتشكيل تكمن في وجود عناصر قادرة على تحقيق الهدف من المباراة وهو تسجيل هدف (على الأقل) في مرمى الوداد والمرونة التكتيكية التي تمكن اللاعبين من صد هجمات المنافس المغربي الذي من المتوقع أن يكون أكثر توهجا على ملعبه، خشية تكرار سيناريوهات سابقة حدثت مع أندية أخرى مثل الترجي.

الاهلي غير مطالب بالاندفاع هجوميا أمام الوداد على ملعب الأخير، خاصة أن الفريق البيضاوي من المتوقع أيضا أن يبادر بالهجوم خشية اللعب على التعادل وتلقي هدف في أي وقت من المباراة.

وكان الأهلي قد تعادل ذهابا 1-1 ويحتاج الفوز بأي نتيجة أو التعادل بأكثر من نتيجة الذهاب لضمان التتويج باللقب الأفريقي.

ولا يواجه الاهلي أزمة على المستوى الهجومي، لكن صناعة الهجمة ممثلة في صالح جمعة أو وليد سليمان أو عبدالله السعيد اللاعبين أصحاب الحلول، لابد من تواجد أحدهم، خاصة أن الحلول التقليدية في مباراة الذهاب لم تجدي نفعا، في ظل التمركز الجيد من مدافعي الوداد.

الأكثر مشاهدة